الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


[ ص: 318 ] ويعمل بقول المميز في المعاملات كهدية ونحوها .

التالي السابق


( 28 ) قوله : ويعمل بقول المميز في المعاملات إلخ . في القدوري : ويجوز أن يقبل في الهدية والإذن قول العبد والجارية والصبي . وفي الهداية : ولو كان المخبر بنجاسة الماء ذميا لا يقبل قوله كالصبي والمعتوه ولا يجب التحري ولكن يستحب بخلاف الفاسق لأن خبر الفاسق يستوي فيه الصدق والكذب فيجب التحري طلبا للترجيح ، أما الكذب في خبر الكافر فظاهر . كذا في جامع أحكام الصغار



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث