الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أقوال الفقهاء

جزء التالي صفحة
السابق

* ومن الفقهاء :

مالك بن أنس ، والأوزاعي ، وسفيان الثوري ، وعبد العزيز بن أبي سلمة ، وابن جريج ، وسفيان بن عيينة ، والفضيل بن عياض ، ونافع بن عمرو ، ومحمد بن مسلم الطائفي ، والشافعي ، وسعيد بن عبد العزيز ، ومحمد بن أبي ليلى ، وشريك بن عبد الله ، والحسين بن صالح بن حي ، ومعمر ، ومالك بن مغول ، ومفضل بن مهلهل ، وأبو إسحاق الفزاري ، وزائدة ، وجرير بن عبد الحميد ، وأبو شهاب عبد ربه بن نافع ، وأبو زيد عبثر بن القاسم ، والمثنى بن الصباح .

* ومن الطبقة الثالثة من البصريين :

حماد بن سلمة ، وحماد بن زيد ، ويحيى بن سعيد القطان ، وعبد الرحمن بن مهدي ، وعبد الوهاب الثقفي ، وابن المبارك ، ووكيع .

* ومن يليهم :

أحمد بن حنبل ، وإسحاق بن راهويه ، وأبو عبيد ، ومحمد بن [ ص: 964 ] إسماعيل البخاري ، وعبد الله بن عبد الرحمن السمرقندي ، ومحمد بن يحيى الذهلي ، ومحمد بن أسلم الطوسي ، وأبو زرعة ، وأبو حاتم ، وأبو داود السجستاني .

1600 - أنا محمد بن عبد الرحمن بن العباس ، قال : نا يحيى بن محمد بن صاعد ، قال : نا عبد الجبار بن العلاء ، قال : ثنا سفيان بن عيينة ، عن مسعر ، وغيره ، عن قيس بن مسلم ، عن طارق بن شهاب :

" أن رجلا من اليهود قال لعمر : لو علينا أنزلت هذه الآية : ( اليوم أكملت لكم دينكم ) لاتخذنا ذلك عيدا ، قال عمر : أنا أعلم أي يوم أنزلت ، يوم جمعة . يوم عرفة " أخرجه البخاري

1601 - أنا محمد بن علي بن النضر ، قال : أنا أحمد بن محمد بن سعدان ، قال : نا شعيب بن أيوب ، قال : نا جعفر بن عون ، قال : أنا أبو عميس ، عن قيس بن مسلم ، عن طارق بن شهاب ، قال :

" جاء رجل من اليهود إلى عمر فقال : " إنكم تقرءون في كتابكم آية لو علينا معشر اليهود أنزلت لاتخذنا ذلك اليوم عيدا ، فقال : وأي آية ؟ قال : ( اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ، ورضيت لكم الإسلام دينا ) فقال عمر : إني لأعلم اليوم الذي أنزلت فيه ، والمكان الذي أنزلت فيه ، على رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يوم عرفة ويوم جمعة " .

أخرجه البخاري ومسلم من حديث جعفر بن عون .

[ ص: 965 ] 1602 - أنا محمد بن جعفر بن محمد النحوي بالكوفة ، قال : نا عبيد الله بن ثابت الحريزي ، قال : نا أحمد بن منصور ، قال : نا عبد الله بن صالح ، قال : نا معاوية بن صالح ، عن علي بن أبي طلحة ، عن ابن عباس :

في قوله : ( اليوم أكملت لكم دينكم ) ، وهو الإسلام ( وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينا ) قال : " أخبر الله نبيه والمؤمنين أنه قد أكمل لهم الإيمان ، ولا يحتاجون إلى زيادة أبدا ، وقد أتمه الله فلا ينقص أبدا ، وقد رضيه الله فلا يسخطه أبدا " .

وقوله : ( إنما المؤمنون الذين إذا ذكر الله وجلت قلوبهم ) .

قال : " المنافقون لا يدخل قلوبهم شيء من ذكر الله عند أداء فرائضه ، ولا يؤمنون بشيء من آيات الله ولا يتوكلون على الله ، ولا يصلون إذا غابوا ، ولا يؤدون زكاة أموالهم ، فأخبر الله سبحانه أنهم ليسوا بمؤمنين .

" ثم وصف الله المؤمنين ، فقال : إنما المؤمنون الذين إذا ذكر الله وجلت قلوبهم فأدوا فرائضه .

( وإذا تليت عليهم آياته زادتهم إيمانا ) - يقول تصديقا - ( وعلى [ ص: 966 ] ربهم يتوكلون ) يقول : لا يرجون غيره .

( الذين يقيمون الصلاة ) يقول : " الصلوات الخمس " ( ومما رزقناهم ينفقون ) . يقول : " زكاة أموالهم " ( أولئك هم المؤمنون حقا ) يقول : " برئوا من الكفر " .

قال : ثم وصف الله النفاق وأهله فقال : ( إن الذين يكفرون بالله ورسله ويريدون أن يفرقوا بين الله ورسله ) إلى قوله : ( هم الكافرون حقا ) فجعل الله المؤمن مؤمنا حقا ، والكافر كافرا حقا .

وقوله : ( ليزدادوا إيمانا مع إيمانهم ) قال : " إن الله تعالى بعث نبيه بشهادة أن لا إله إلا الله ، فلما صدق به المؤمنون زادهم الصلاة ، فلما صدقوا بها زادهم الصيام ، فلما صدقوا به زادهم الحج ، فلما صدقوا به زادهم الجهاد ، ثم أكمل لهم دينهم ، فقال : ( اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ) " .

وقال ابن عباس : " فأوثق إيمان أهل السماوات وأهل الأرض وأصدقه شهادة أن لا إله إلا الله " .

1603 - أخبرنا علي بن محمد بن أحمد بن يعقوب ، قال : أنا أحمد بن جعفر بن محمد الهمذاني ، قال : ثنا موسى بن نصر ، قال : أنا مهران بن أبي عمر ، قال : نا سفيان ، عن قيس بن مسلم ، عن سعيد بن جبير ، في قوله : ( ليطمئن قلبي ) قال : " ليزداد إيماني " . وكذلك فسره [ ص: 967 ] مالك بن أنس .

1604 - أنا محمد بن الحسين بن أحمد بن يحيى الفارسي ، قال : نا جعفر بن محمد بن الحسن بن عبد العزيز الجروي ، قال : نا محمد بن إسماعيل البخاري ، قال : نا إسماعيل بن أبي أويس \ح\

1605 - وأنا عبد الله بن أحمد بن علي ، قال : أنا الحسين بن إسماعيل ، قال : نا محمد بن إسماعيل البخاري ، قال : نا إسماعيل بن أبي أويس ، قال : نا مالك ، عن عمرو بن يحيى ، عن أبيه ، عن أبي سعيد الخدري ، عن النبي - صلى الله عليه وسلم - :

" يدخل أهل الجنة الجنة ، وأهل النار النار ، فيقول الله - عز وجل - : أخرجوا من كان في قلبه ( مثقال حبة ) من خردل من إيمان ، فيخرجون منها قد اسودوا ، فيلقون في نهر الحياة ، فينبتون كما تنبت الحبة في حميل السيل ، ألم تر أنها تخرج صفراء ملتوية ؟ " .

أخرجه البخاري عن إسماعيل ، ومسلم من حديث ابن وهب ، عن مالك .

1606 - أنا أحمد بن عبيد ، أنا علي بن عبد الله بن مبشر [ ص: 968 ] قال : نا أحمد بن سنان ، قال : نا عمرو بن عون ، قال : أنا خالد ، عن عمرو بن يحيى ، عن أبيه ، عن أبي سعيد ، أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال :

" إذا دخل أهل الجنة الجنة ، وأهل النار النار قال الله : انظروا من كان في قلبه مثقال حبة من خردل من إيمان فأخرجوه من النار " قال : " فأخرجوا قد عادوا حمما فيلقون في نهر يسمى نهر الحياة ، فينبتون فيه كما ينبت الغثاء ، أو الغثاة ، أو كلمة تشبهها - شك أحمد بن سنان - في جانب السيل ، ألم تروا أنها صفراء ملتوية ؟ " .

أخرجه مسلم ، عن حجاج بن الشاعر ، عن عمرو بن عون .

1607 - أنا عبيد الله بن محمد بن علي بن زياد النيسابوري ، قال : أنا مكي بن عبدان ، قال : نا عبد الله بن هاشم ، قال : نا يحيى بن سعيد ، قال : نا سعيد بن أبي عروبة ، نا قتادة ، نا أنس ، عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال :

" يخرج من النار من قال : لا إله إلا الله وكان في قلبه من الخير ما يزن شعيرة ، ثم يخرج من النار من قال : لا إله إلا الله وكان في قلبه من الخير ما يزن برة ، ثم يخرج من النار من قال : لا إله إلا الله وكان في قلبه ما يزن ذرة " .

أخرجه البخاري ومسلم جميعا من حديث سعيد .

1608 - أنا محمد بن الحسن بن الفضل ، وعبيد الله بن أحمد ، [ ص: 969 ] قالا : أنا الحسين بن يحيى بن عياش ، قال : نا الحسن بن محمد بن الصباح ، قال : نا عفان ، قال : نا عبد العزيز بن مسلم ، عن الأعمش ، عن إبراهيم ، عن علقمة ، عن عبد الله ، قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - \ح\

1609 - وأنا عبيد الله بن عمر بن علي ، نا القاسم بن داود ، قال : نا أحمد بن عبد الجبار ، قال : نا أبو بكر بن عياش ، عن الأعمش ، عن إبراهيم ، عن علقمة ، عن عبد الله ، قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - :

" لا يدخل الجنة رجل في قلبه حبة من كبر " وفي حديث عبد العزيز " مثقال حبة من كبر ، ولا يدخل النار من كان في قلبه مثقال حبة من خردل من إيمان " .

1610 - أنا محمد بن الحسين الفارسي ، قال : أنا الحسين بن إسماعيل ، قال : نا يوسف بن موسى ، قال : نا يحيى بن حماد ، قال : نا شعبة ، عن \ح\

1611 - وأنا عبيد الله بن أحمد بن علي ، أنا محمد بن مخلد ، قال : نا رجاء بن الجارود ، قال يحيى بن محمد ، قال : نا شعبة ، عن فضيل الفقيمي ، عن إبراهيم النخعي ، عن علقمة بن قيس ، عن عبد الله [ ص: 970 ] أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال : " لا يدخل النار من كان في قلبه مثقال ذرة من الإيمان ، ولا يدخل الجنة من كان في قلبه مثقال ذرة من كبر " . قال رجل : إن الرجل يحب أن يكون ثوبه حسنا ، ونعله حسنا ، فقال : " إن الله جميل يحب الجمال ، ولكن الكبر من بطر الحق وغمط الناس " ، أخرجه مسلم .

1612 - وأنا علي بن محمد بن أحمد بن يعقوب ، وعلي بن محمد بن عمر ، قالا : أنا عبد الرحمن بن أبي حاتم ، قال : نا الحسن بن عرفة ، قال : نا حفص بن غياث ، عن محمد بن عمرو ، عن أبي سلمة ، عن أبي هريرة ، قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : \ح\

1613 - وأنا عبيد الله بن أحمد ، أنا الحسين بن إسماعيل ، قال : نا سعيد بن يحيى الأموي ، قال : حدثني أبي ، عن محمد بن عمرو ، عن أبي سلمة ، عن أبي هريرة ، قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " أكمل المؤمنين إيمانا أحسنهم خلقا ، وخياركم خياركم لنسائهم " لفظهما سواء .

أخرجه أبو داود ، عن أحمد بن حنبل ، عن يحيى بن سعيد ، عن محمد .

[ ص: 971 ] 1614 - أنا عبيد الله بن محمد بن علي بن زياد النيسابوري ، قال : نا عبد الله بن مسلم الإسفرائيني ، قال : نا يونس بن عبد الأعلى ، قال : أخبرني أنس بن عياض ، عن محمد بن عجلان ، عن القعقاع بن حكيم ، [ ص: 972 ] عن أبي صالح ، عن أبي هريرة \ح\

1615 - وأنا أحمد بن عبيد ، قال : أنا علي بن عبد الله بن مبشر ، قال : نا أحمد بن سنان ، قال : نا علي بن بحر ، قال : نا حاتم بن إسماعيل ، والوليد بن مسلم ، قالا : نا محمد بن عجلان ، عن القعقاع بن حكيم ، عن أبي صالح ، عن أبي هريرة ، قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " أكمل المؤمنين إيمانا أحسنهم خلقا " لفظهما سواء .

1616 - أنا محمد بن عبد الرحمن ، قال : نا يحيى بن محمد بن صاعد ، قال : نا الحسين بن الحسن المروزي ، نا ابن أبي عدي ، وإسماعيل بن إبراهيم ، قالا : نا خالد ، عن أبي قلابة ، عن عائشة ، أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال : " أكمل المؤمنين إيمانا أحسنهم خلقا ، وألطفهم بأهله " .

1617 - أنا عبيد الله بن أحمد ، أنا الحسين بن إسماعيل ، نا صاعقة - هو محمد بن عبد الرحيم - قال : نا المعلى بن أسد ، قال : نا بشار بن إبراهيم ، قال : نا غيلان بن جرير ، عن أنس ، عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - :

" أكمل المؤمنين إيمانا أحسنهم خلقا " .

1618 - أنا القاسم بن جعفر ، نا محمد بن أحمد بن عمرو ، نا سليمان بن الأشعث ، قال : نا مؤمل بن الفضل ، قال : نا محمد بن شعيب بن شابور ، عن يحيى بن الحارث ، عن القاسم عن أبي أمامة ، عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أنه قال :

" من أحب لله وأبغض لله ، ومنع لله فقد استكمل الإيمان " .

[ ص: 973 ] 1619 - أنا أحمد بن عبيد ، قال : أنا علي بن عبد الله بن مبشر ، قال : نا أحمد بن سنان ، قال : نا مسلم بن إبراهيم ، قال : نا أبان ، قال : نا [ ص: 974 ] يحيى ، عن زيد بن سلام ، عن أبي سلام ، عن أبي مالك الأشعري أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال :

" الطهور شطر الإيمان " أخرجه مسلم .

1620 - أنا محمد بن الحسين الفارسي ، قال : نا أحمد بن سعيد الثقفي ، قال : نا محمد بن يحيى الذهلي ، قال : نا يعقوب بن إبراهيم بن سعد ، قال : نا أبي ، عن صالح ، عن ابن شهاب ، عن عبد الله بن عبيد بن عمير ، عن أبيه عبيد بن عمير ، أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم -

قيل له : من أفضل المؤمنين إيمانا ؟ قال : " أحسنهم خلقا "
.

1621 - أنا محمد بن الحسين الفارسي ، قال : أنا أحمد بن سعيد بن عثمان الثقفي ، قال : نا محمد بن يحيى الذهلي ، قال : نا يعقوب بن إبراهيم بن سعد ، قال : نا أبي ، عن صالح بن شهاب ، حدثني : \ح\

1622 - وأنا عبيد الله بن أحمد ، أنا عبد الله بن محمد بن زياد ، قال : نا محمد بن عبد الملك ، قال : نا يعقوب بن إبراهيم بن سعد ، قال : نا أبي ، عن صالح ، عن ابن شهاب ، قال : حدثني أبو أمامة بن سهل بن حنيف ، أنه سمع أبا سعيد الخدري ، يقول : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - :

" بينما أنا نائم ، رأيت الناس يعرضون وعليهم قمص ، منها ما يبلغ الثدي ، ومنها ما يبلغ دون ذلك ، ومر علي عمر بن الخطاب وعليه قميص يجره " قالوا : فما أولته يا رسول الله ؟ قال : " الدين "
. لفظهما قريب [ ص: 975 ] أخرجاه جميعا .

1623 - أنا علي بن محمد بن عمر ، ومحمد بن علي الساوي ، قالا : أنا عبد الرحمن بن أبي حاتم ، قال : نا سعد بن عبد الله بن عبد الحكم ، قال : نا أبو زرعة وهب الله بن راشد ، قال : حدثني حيوة ، قال : حدثني ابن الهاد ، قال : حدثني عبد الله بن دينار ، عن عبد الله بن عمر ، عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال :

" ما رأيت من ناقصات عقل ودين أغلب لذي لب منكن " قالت امرأة : يا رسول الله ، وما نقصان العقل والدين ؟ قال : " أما نقصان العقل فشهادة امرأتين بشهادة رجل ، فهذا نقصان العقل ، وتمكث الليالي لا تصلي ، وتفطر في شهر رمضان ، فهذا من نقصان الدين " أخرجه مسلم ، وأبو داود من حديث ابن وهب .

[ ص: 976 ] 1624 - أنا محمد بن عمر بن محمد بن حميد ، وعبد الواحد بن محمد الفارسي ، قالا : أنا الحسين بن إسماعيل ، قال : نا يعقوب بن إبراهيم ، قال : نا جرير بن عبد الحميد : \ح\

1625 - وأنا عبيد الله بن أحمد بن علي ، قال : أنا علي بن محمد بن الجهم ، قال : نا الحسن بن عرفة ، قال : نا جرير بن عبد الحميد ، عن سهيل - هو ابن أبي صالح - عن عبد الله بن دينار ، عن أبي صالح ، عن أبي هريرة ، قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - :

" الإيمان بضع وستون ، أو بضع وسبعون شعبة ، فأفضلها قول : لا إله إلا الله ، وأدناها إماطة الأذى عن الطريق ، والحياء شعبة من الإيمان " .

[ ص: 977 ] أخرجه مسلم ، عن زهير ، عن جرير .

1626 - أنا أحمد بن عبيد ، أنا علي بن عبد الله بن مبشر ، قال : نا أحمد بن سنان ، قال : نا أبو أحمد الزبيري ، قال : نا سفيان \ح\

1627 - وأنا علي بن محمد بن أحمد بن يعقوب ، قال : أنا أحمد بن خالد الحروري ، قال : نا محمد بن يحيى الذهلي ، قال : نا محمد بن يوسف الفريابي ، قال : نا سفيان : \ح\

1628 - وأنا علي ، نا أحمد ، نا محمد بن يحيى ، نا أبو نعيم ، قال : نا سفيان ، عن سهيل بن أبي صالح ، عن عبد الله بن دينار ، عن أبي صالح ، عن أبي هريرة في حديث أبي أحمد الفريابي ، قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وفي حديث أبي نعيم عن النبي - صلى الله عليه وسلم - : " الإيمان بضع وستون ، أو بضع وسبعون ، أعظمها لا إله إلا الله " .

وفي حديث أبي أحمد الفريابي :

" أفضلها لا إله إلا الله ، وأدناها إماطة الأذى عن الطريق ، والحياء شعبة [ ص: 978 ] من الإيمان "
. ورواه حماد بن سلمة بلا شك في العدد .

1629 - أنا علي بن محمد بن أحمد بن يعقوب ، أنا أحمد بن خالد الحروري ، قال : نا محمد بن يحيى الذهلي ، قال : نا حجاج بن المنهال ، قال : نا حماد بن سلمة ، عن سهيل بن أبي صالح ، عن عبد الله بن دينار ، عن أبي صالح ، عن أبي هريرة ، أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال : " الإيمان بضع وسبعون ، أفضلها قول : لا إله إلا الله ، وأدناها إماطة العظم عن الطريق ، والحياء شعبة من الإيمان " .

ورواه محمد بن عجلان : ( ستون أو سبعون ) ، ورواه عنه ابن المبارك ، وخالد بن الحارث ، وأبو خالد الأحمر ، ورواه عنه الليث بن سعد بالشك في ( بضع ) وقالوا عنه : ( أعلاها ) ، بدل ( أفضلها ) .

1630 - أنا علي بن محمد ، قال : أنا أحمد بن خالد ، حدثني محمد بن يحيى ، قال : نا سعيد بن أبي مريم ، قال : أنا الليث بن سعد ، قال : حدثني ابن عجلان ، عن عبد الله بن دينار ، عن أبي صالح ، عن أبي هريرة ، عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال :

" الإيمان ستون بابا أو سبعون أو بضع - واحد من العددين - أعلاها شهادة أن لا إله إلا الله ، وأدناها أن يماط الأذى عن الطريق ، والحياء شعبة من الإيمان " .

[ ص: 979 ] 1631 - وكذلك رواه عبد الرحمن بن عبد الله بن دينار ، عن أبيه بهذا اللفظ .

1632 - أنا أحمد بن محمد بن غالب قال : أنا عبيد الله بن محمد بن علي بن زياد النيسابوري ، قال : نا عبد الله بن محمد بن شيرويه ، قال : نا عبيد الله بن سعيد ، قال : نا أبو عامر العقدي ، قال : نا سليمان بن بلال ، عن عبد الله بن دينار ، عن أبي صالح ، عن أبي هريرة ، عن النبي - صلى الله عليه وسلم - : ( الإيمان بضع وستون شعبة ، والحياء شعبة من الإيمان ) .

أخرجه مسلم عن عبد الله .

والبخاري عن المسندي .

1633 - أنا الحسن بن عثمان ، أنا محمد بن عبد الله بن إبراهيم ، قال : نا إبراهيم بن إسحاق الحربي ، قال : نا قتيبة بن سعيد ، قال : نا بكر بن مضر ، عن عمارة بن غزية ، عن أبي صالح ، عن أبي هريرة ، أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال :

( الإيمان أربع وستون بابا ، أدناها إماطة الأذى عن الطريق ) .

1634 - أنا أحمد بن عبيد ، أنا علي بن عبد الله بن مبشر ، قال : نا عمرو بن علي ، قال : نا المنهال بن بحر أبو سلمة ، قال : نا حماد بن سلمة ، [ ص: 980 ] عن أبي سنان ، عن المغيرة بن عبد الرحمن بن عبيد ، قال : حدثني أبي ، عن جدي عبيد - وكان له صحبة - أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال :

" الإيمان ثلاثمائة : ثلاث وثلاثون شريعة ، من وافى الله منها بشريعة دخل الجنة " .

1635 - أنا جعفر بن عبد الله بن يعقوب ، أنا محمد بن هارون الروياني ، قال : نا محمد بن إسحاق ، قال : نا معلى بن منصور ، قال : أنا عبد العزيز بن محمد ، عن يزيد بن الهاد \ح\

1636 - وأنا القاسم بن جعفر ، نا محمد بن أحمد بن عمرو ، نا سليمان بن الأشعث ، قال : نا قتيبة ، قال : نا الليث ، عن ابن الهاد ، عن محمد بن إبراهيم بن الحارث ، قال : عن عامر بن سعد ، عن العباس بن عبد المطلب ، أنه قال : سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول :

" ذاق طعم الإيمان من رضي بالله ربا ، وبالإسلام دينا ، وبمحمد نبيا " .

قال عبد العزيز في حديثه : " وبمحمد رسولا " ، أخرجه مسلم من حديث عبد العزيز ، وأبو داود ، عن قتيبة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث