الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

سياق ما روي عن النبي في أن من رآه في النوم فقد رأى الحق

جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 400 ] سياق ما روي عن النبي - صلى الله عليه وسلم - في أن من رآه في النوم فقد رأى الحق وأن الشيطان لا يتمثل به . وفي من رآه وسأله عن القرآن فأجاب بأنه غير مخلوق من العلماء والصالحين .

615 - أخبرنا محمد بن الحسين الفارسي قال : أخبرنا أحمد بن سعيد قال : ثنا محمد بن يحيى الذهلي قال : ثنا يعقوب بن إبراهيم بن سعد قال : ثنا ابن أخي الزهري ، عن عمه قال : حدثني أبو سلمة بن عبد الرحمن بن عوف ، أن أبا هريرة قال : سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول : " من رآني في المنام فسيراني أو فكأنما رآني في اليقظة ، ومن رآني فقد رآني ، فإن الشيطان لا يتمثل بي " .

قال أبو سلمة : قال أبو قتادة : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " من رآني [ ص: 401 ] فقد رأى الحق " . أخرجه مسلم من هذا الطريق والبخاري من حديث الزهري .

616 - أخبرنا محمد بن عبد الرحمن ، ثنا يحيى بن صاعد قال : أخبرنا يعقوب بن إبراهيم الدورقي قال : أخبرنا عبد الرحمن بن مهدي \ح\

617 - وأخبرنا أحمد بن عبيد قال : أخبرنا علي بن عبد الله بن مبشر قال : أخبرنا أحمد بن سنان قال : ثنا عبد الرحمن بن مهدي ، عن سفيان ، عن أبي حصين ، عن أبي صالح ، عن أبي هريرة ، عن النبي - صلى الله عليه وسلم - : " من رآني في المنام فقد رآني ، فإن الشيطان لا يتمثل بمثلي " . وفي حديث يعقوب " مثلي " . أخرجه البخاري ومسلم من حديث أبي حصين .

618 - أخبرنا عبد الله بن محمد بن علي بن زياد قال : أخبرنا مكي بن عبدان قال : ثنا عبد الله بن هاشم قال : ثنا يحيى بن سعيد ، عن محمد ، يعني ابن عمرو قال : أخبرنا أبو سلمة ، عن أبي هريرة ، [ ص: 402 ] عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال : " الرؤيا الصالحة يراها المسلم أو ترى له جزء من ستة وأربعين جزءا من النبوة " .

619 - أخبرنا محمد بن أحمد بن سهل قال : أخبرنا محمد بن عبد الله بن إبراهيم قال : أخبرنا محمد بن عبيد بن أبي الأسد قال : سمعت محمد بن منصور قال : رأيت النبي - صلى الله عليه وسلم - في النوم ومعه رجلان أعرفهما بوجهيهما ، قلت : يا رسول الله ما نقول في القرآن ؟ فقال : " كلام الله غير مخلوق " .

فقلت للرجلين : اشهدا ، كأنهما في اليقظة وهذا هو محمد بن منصور الطوسي الزاهد الذي حدث عنه أبو داود السجستاني ، وابن صاعد ، والمحاملي .

620 - ذكره ابن أبي حاتم قال : ذكر محمد بن عبادة الواسطي قال : سمعت أخي يحيى بن عبادة يقول : سمعت رجلا من أهل دمشق ممن يكتب عنه العلم يقول : رأيت النبي - صلى الله عليه وسلم - في منامي وقد علمت أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال : " من كذب علي متعمدا فليتبوأ مقعده من النار " .

[ ص: 403 ] فقال لي : قل ليحيى بن أكثم : من قال القرآن مخلوق فقد كفر ، وقد بانت منه امرأته . ثم قال الرجل : والله ما رأيت يحيى وما أعرفه ، أفترونني أكذب على رسول الله - صلى الله عليه وسلم ؟ .

621 - وذكره عبد الرحمن قال : ثنا يوسف بن إسحاق بن الحاج قال : ثنا أحمد بن الوليد قال : حدثني علي العابد قال : رأيت النبي - صلى الله عليه وسلم - في المنام بعبادان ، فقلت : يا رسول الله ، أما ترى ما نحن فيه من الاختلاف في القرآن ؟ هذا يكفر هذا وهذا يكفر هذا . فقال : " وما ذنبي وقد رفعت لكم علما فضم إليه قوم وانقطع عنه آخرون " . فقلت : يا رسول الله فكيف السنة وكيف أقول ؟ قال : " هكذا " وعقد ثلاثين وأومأ إلى فيه وقال : " كلام الله وليس بمخلوق " .

فقلت : يا رسول الله هؤلاء الذين وقفوا فقالوا : لا نقول كذا ولا كذا . فقال : فكلح وجهه وقال بيده كهيئة المستخف .

622 - أخبرنا عبيد الله بن أحمد بن علي قال : أخبرنا [ ص: 404 ] الحسين بن إسماعيل قال : ثنا محمد بن عبد الله بن طاهر قال : كان أبي لا يكاد يرى رؤيا فقال : رأيت في النوم رجلا حسن الهيئة فقال لي : ما تقول في القرآن ؟ .

فقلت : لأسألنه عنه فقلت : ما تقول أنت فيه ؟ قال : فقال : الخلق في كلام العرب التقدير ، وكلام الله أجل من أن يكون مقدرا .

623 - أخبرنا محمد بن جعفر النحوي إجازة قال : ثنا أبو عبد الله نفطويه قال : سمعت أحمد بن عمارة بن خالد قال : سمعت ابن الأعرابي يقول : ما رأيت قوما أكذب على اللغة من قوم يزعمون أن القرآن مخلوق .

624 - أخبرنا محمد بن أحمد بن سهل قال : ثنا إبراهيم بن محمد بن يحيى المزكي قال : نا أبو نصر الليث بن محمد المروزي قال : ثنا علي بن المديني قال نا عبد الله بن سعيد المروذي قال : سمعت أحمد بن محمد ، يعني المروزي صاحب أحمد بن حنبل قال : رأيت أحمد بن محمد بن حنبل في النوم وعليه حلتان خضراوان وفي رجليه نعلان شراكهما من المرجان ، وعلى رأسه تاج مكلل بأنواع الجواهر ، فقلت : يا أبا عبد الله ما الذي فعل الله بك ؟ قال : غفر لي وتوجني وكساني ، وقال لي : يا أبا عبد الله إنما أعطيتك هذا لمقالتك : القرآن غير مخلوق .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث