الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

فصل

وأهل هذه الطبقة ، أثقل شيء عليهم : البحث عما جريات الناس ، وطلب تعرف أحوالهم ، وأثقل ما على قلوبهم سماعها ، فهم مشغولون عنها بشأنهم ، فإذا اشتغلوا بما لا يعنيهم منها فاتهم ما هو أعظم عناية لهم ، وإذا عد غيرهم الاشتغال بذلك وسماعه من باب الظرف والأدب ، وستر الأحوال كان هذا من خدع النفوس وتلبيسها ، فإنه يحط الهمم العالية من أوجها إلى حضيضها ، وربما يعز عليه أن يحصل همة أخرى يصعد بها إلى موضعه الذي كان فيه ، فأهل الهمم والفطن الثاقبة لا يفتحون من آذانهم وقلوبهم طريقا إلى ذلك ، إلا ما تقاضاه الأمر ، وكانت مصلحته أرجح ، وما عداه فبطالة وحط مرتبة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث