الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل شرائط الركن أنواع منها شرط الانعقاد

جزء التالي صفحة
السابق

( فصل ) :

وأما شرائط الركن فأنواع : بعضها شرط الانعقاد ، وبعضها شرط الجواز والنفاذ ، وبعضها شرط اللزوم .

( أما ) .

شرط الانعقاد فنوعان : .

نوع يرجع إلى العاقد ، ونوع يرجع إلى مكان العقد بالفعل ، فلا ينعقد نكاح المجنون والصبي الذي لا يعقل ; لأن العقل من شرائط أهلية التصرف فأما البلوغ : فشرط النفاذ عندنا لا شرط الانعقاد على ما نذكر إن شاء الله تعالى وأما تعذر العاقد فليس بشرط لانعقاد النكاح خلافا لزفر على ما مر .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث