الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل بيان ما يرفع حكم النكاح

جزء التالي صفحة
السابق

ومنها اختيار المرأة نفسها لعيب الجب ، والعنة والخصاء والخنوثة ، والتأخذ بتفريق القاضي أو بنفس الاختيار ، على ما بينا ، وأنه فرقة بطلان ; لأن سبب ثبوتها حصل من الزوج ، وهو المنع من إيفاء حقها المستحق بالنكاح ، وأنه ظلم وضرر في حقها إلا أن القاضي قام مقامه في دفع الظلم ، والأصل أن الفرقة إذا حصلت بسبب من جهة الزوج مختص بالنكاح أن تكون فرقة بطلان حتى لو كان ذلك قبل الدخول بها ، وقبل الخلوة ، فلها نصف المسمى إن كان في النكاح تسمية ، وإن لم يكن فيه تسمية ، فلها المتعة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث