الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

( فصل ) :

وأما الشرائط التي ترجع إلى المال فمنها : الملك فلا تجب الزكاة في سوائم الوقف والخيل المسبلة لعدم الملك وهذا ; لأن في الزكاة تمليكا والتمليك في غير الملك لا يتصور .

ولا تجب الزكاة في المال الذي استولى عليه العدو وأحرزوه بدراهم عندنا ; لأنهم ملكوها بالإحراز عندنا فزال ملك المسلم عنها ، وعند الشافعي تجب ; لأن ملك المسلم بعد الاستيلاء والإحراز بالدار قائم وإن زالت يده عنه ، والزكاة وظيفة الملك عنده .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث