الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

وأما صوم رمضان : فوقته شهر رمضان لا يجوز في غيره ، فيقع الكلام فيه في موضعين أحدهما : في بيان وقت صوم رمضان ، والثاني في بيان ما يعرف به وقته ، أما الأول : فوقت صوم رمضان شهر رمضان ، لقوله تعالى { فمن شهد منكم الشهر فليصمه } أي : فليصم في الشهر ، وقول النبي صلى الله عليه وسلم { وصوموا شهركم } أي : في شهركم لأن الشهر لا يصام وإنما يصام فيه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث