الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
التالي صفحة
السابق

أدرك الشعبي أكابر الصحابة وأعلامهم رضي الله تعالى عنهم : علي بن أبي طالب ، وسعد بن أبي وقاص ، وسعيد بن زيد بن عمرو بن نفيل ، وابن عباس ، وابن عمر ، وأسامة بن زيد ، وعمرو بن العاص ، وعبد الله بن عمرو بن العاص ، وجرير بن عبد الله البجلي ، وجابر بن سمرة ، وعدي بن حاتم ، وعروة بن مضرس ، وجابر بن عبد الله ، والنعمان بن بشير ، والبراء بن عازب ، وعقبة بن عمرو ، وزيد بن أرقم ، وأبو سعيد الخدري ، وكعب بن عجرة ، وأنس بن مالك ، والمغيرة بن شعبة ، وعمران بن حصين ، وعبد الرحمن بن سمرة ، فيما لا يحصون .

ومن النساء : عائشة ، وأم سلمة ، وميمونة -أمهات المؤمنين - وأم هانئ ، وأسماء بنت عميس ، وفاطمة بنت قيس .

وروى عن مسروق ، وعلقمة ، والأسود ، وأبي سلمة بن عبد الرحمن ، ويحيى بن طلحة ، وعمر بن علي بن أبي طالب ، وسالم بن عبد الله بن مسعود ، وأبي عبيدة بن عبد الله بن مسعود ، وأبي بردة بن أبي موسى .

وروى عن الشعبي من التابعين جماعة ، منهم أبو إسحاق السبيعي ، وأبو إسحاق الشيباني ، وأبو حصين ، والحكم بن عتيبة ، وعطاء بن السائب ، ومحمد بن سوقة ، وحصين ، والمغيرة ، وعاصم الأحول ، وداود بن أبي هند ، والأعمش ، في آخرين .

حدثنا حبيب بن الحسن ، ثنا يوسف القاضي ، ثنا عمرو بن مرزوق ، ح .

وحدثنا أبو أحمد محمد بن أحمد بن إسحاق الأنماطي ، ثنا أحمد بن النضر ، ثنا سعيد بن حفص النفيلي ، قالا : ثنا زهير ، عن إسماعيل بن أبي خالد ، عن الشعبي ، عن علي بن أبي طالب - كرم الله وجهه - قال : "ما كنا نشك إلا أن السكينة تنطق على لسان عمر " رضي الله تعالى عنهما . رواه الثوري ، وابن عيينة ، وشريك ، وهريم ، وأسباط ، وابن السماك ، وسعيد بن الصلت في آخرين ، عن إسماعيل مثله . ورواه عن الشعبي كثير النواء ، وقتادة ، ومحمد بن جحادة .

حدثنا أبو إسحاق بن حمزة ، قال : أنبأنا أبو يعلى ، قال : ثنا علي بن الجعد ، قال : أنبأنا - شعبة ، عن سلمة بن كهيل ، ومجالد ، ح .

وحدثنا أبو عمرو بن حمدان ، قال : ثنا الحسن بن سعيد ، قال : ثنا محمد بن عبيد ، قال : ثنا حماد بن زيد ، عن مجالد ، قالا : عن الشعبي ، قال : شهدت عليا -رضي الله تعالى عنه- جلد شراحة يوم الخميس ورجمها يوم الجمعة ، فكأنهم أنكروا ، أو رأى أنهم أنكروا ، فقال علي : " إني جلدتها بكتاب الله ، ورجمتها بسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم " . لفظ حماد عن مجالد .

حدثنا الحسن بن محمد بن كيسان ، قال : ثنا يوسف القاضي ، قال : ثنا أبو الربيع ، قال : ثنا هشيم ، قال : ثنا إسماعيل بن سالم ، وحصين بن عبد الرحمن ، عن الشعبي : أن عليا جلد شراحة يوم الخميس ، ورجمها يوم الجمعة ، فقال : " جلدتها بكتاب الله تعالى ، ورجمتها بسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم " .

حدثنا سليمان بن أحمد ، قال : ثنا حفص بن عمر ، قال : ثنا قبيصة ، قال : ثنا سفيان ، عن إسماعيل بن أبي خالد ، عن الشعبي : أن عليا جلد شراحة - امرأة اعترفت بالزنا - فجلدها يوم الخميس ، ورجمها يوم الجمعة ، وقال : " جلدتها بكتاب الله ، ورجمتها بالسنة " . رواه عن الشعبي جماعة ، منهم : الشيباني ، وأبو حصين ، وأشعث بن سوار ، والأجلح ، وجابر بن زيد .

حدثنا عبد الله بن جعفر ، قال : ثنا يونس بن حبيب ، قال : ثنا أبو داود ، قال : أنبأنا - شعبة ، قال : أخبرني الفضيل أبو معاذ ، عن أبي حريز السجستاني ، عن الشعبي ، قال : قال علي : " لما رجعت إلى النبي صلى الله عليه وسلم وقد دفنته - يعني أباه - قال : قال لي قولا ما أحب أن لي به الدنيا " . ورواه المعتمر عن الفضيل نحوه ، لم يروه عن الشعبي إلا أبو حريز واسمه عبد الله بن الحسين قاضي سجستان .

حدثنا أبو أحمد محمد بن أحمد قال : ثنا علي بن إسماعيل الصفار البغدادي ، قال : حدثني أبو عصمة عصام بن الحكم العكبري قال :ثنا جميع بن عبد الله البصري ، قال : ثنا سوار الهمداني ، عن محمد بن جحادة ، عن الشعبي ، عن علي ، قال : قال لي النبي صلى الله عليه وسلم : " وإنك شيعتك في الجنة ، وسيأتي قوم لهم نبز يقال لهم الرافضة ، فإذا لقيتموهم فاقتلوهم ؛ فإنهم مشركون " . غريب من حديث محمد والشعبي ، لم نكتبه إلا من حديث عصام .

حدثنا أبو إسحاق بن حمزة ، قال : ثنا صالح بن محمد ، قال : ثنا الهيثم بن خالد بن يزيد ، قال : ثنا بشر بن محمد السكري ، قال : ثنا - شعبة ، عن إسماعيل بن أبي خالد ، عن الشعبي ، عن سعد بن أبي وقاص ، قال : " لقد رأيتني مع رسول الله صلى الله عليه وسلم سابع سبعة ، ما لنا طعام إلا ورق الحبلة ، حتى إن أحدنا ليضع كما تضع الشاة ، ما يخالطه شيء " . غريب من حديث الشعبي عن سعد ، لم نكتبه إلا من حديث بشر .

حدثنا أبو بكر الطلحي ، قال : ثنا أبو حصين الوادعي ، قال : ثنا يحيى الحماني ، قال : ثنا خديج بن معاوية ، عن أبي إسحاق ، عن عامر ، عن سعيد بن زيد ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " استغفروا للنجاشي " . غريب من حديث الشعبي ، تفرد به أبو إسحاق .

حدثنا عبد الله بن جعفر بن أحمد ، قال : ثنا يونس بن حبيب ، قال : ثنا أبو داود ، قال : ثنا - شعبة ، عن سليمان الشيباني ، قال : سمعت الشعبي يقول : " حدثني من صلى مع النبي صلى الله عليه وسلم ، فأتى على قبر منبوذ ، فصفهم خلفه فصلى عليه " . قلت للشعبي : من أخبرك يا أبا عمرو ؟ قال : أخبرنيه ابن عباس . رواه عن الشيباني : الثوري ، وزائدة ، وهشيم ، وجرير ، وحفص ، وابن فضيل ، وأبو معاوية ، وابن إدريس ، وأسباط ، وابن مسهر ، وإسماعيل بن زكرياء ، وخالد الواسطي ، وعبد الواحد بن زياد ، في آخرين . ورواه قتادة عن عاصم الأحول ، عن الشيباني ، عن الشعبي .

حدثناه أبو يعلى الزبيري ، قال : ثنا أبو عوانة الإسفرائيني ، ح .

وحدثنا محمد بن المظفر ، قال : ثنا محمد بن محمد بن سليمان ، قال : ثنا جعفر بن عبد الواحد ، قال : قال لنا يحيى بن كثير العنبري قال :ثنا - شعبة ، عن قتادة ، عن الشعبي ، عن ابن عباس : " أن رسول الله صلى الله عليه وسلم صلى على قبر بعدما دفن " . فقلت لقتادة : سمعته من الشعبي ؟ قال : لا ، حدثنيه الشيباني ، فسألته فقال : سمعت الشعبي ، عن ابن عباس . ورواه عن الشعبي أبو حصين ، وإسماعيل بن أبي خالد .

حدثنا أحمد بن إبراهيم بن يوسف ، قال : ثنا عمران بن عبد الرحيم ، قال : ثنا الحسين بن حفص ، ح .

وحدثنا محمد بن أحمد بن الحسين ، وسليمان بن أحمد ، [ قالا : ثنا بشر بن موسى ، قال : ثنا خلاد بن يحيى ، وحدثنا سليمان بن أحمد ] ، قال : ثنا علي بن عبد العزيز ، قال : ثنا أبو نعيم ، قالوا : ثنا سفيان الثوري ، عن ‌ عاصم ، عن الشعبي ، عن ابن عباس ، قال : " شرب رسول الله صلى الله عليه وسلم من ماء زمزم وهو قائم " . ورواه عن ‌ عاصم - شعبة والناس ، وعن الشعبي : سليمان الشيباني ، وداود بن أبي هند ، وصاعد ، في آخرين .

حدثنا القاضي أبو أحمد محمد بن أحمد [ بن إبراهيم قال :ثنا أحمد بن محمد بن عاصم ، قال : ثنا إسحاق بن راهويه ، قال : ثنا أحمد بن أيوب ] عن أبي حمزة السكري ، عن جابر ، عن عامر ، عن ابن عباس ، قال : " أتي رسول الله صلى الله عليه وسلم بكتف شاة في المسجد ، ثم قام إلى الصلاة ولم يمس الماء " . رواه الحسن بن علي بن شقيق ، عن أبي حمزة نحوه . هذا حديث غريب من حديث الشعبي ، تفرد به أبو حمزة السكري عن جابر .

حدثنا سليمان بن أحمد ، قال : ثنا يحيى بن عثمان بن صالح ، ومطلب بن شعيب ، ومسعود بن محمد الرملي ، قالوا : ثنا عمران بن هارون الرملي ، قال : حدثني أبو خالد الأحمر ، قال : حدثني داود بن أبي هند ، عن الشعبي ، عن ابن عباس ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إن الله ليعمر لقوم الديار ويثمر لهم الأموال ، وما نظر إليهم منذ خلقهم ؛ بغضا لهم " . قيل : وكيف ذلك يا رسول الله ؟ قال : " بصلتهم أرحامهم " . هذا حديث غريب من حديث داود والشعبي ، تفرد به عمران الرملي عن أبي خالد .

حدثنا أبو إسحاق بن حمزة في جماعة قالوا : ثنا أحمد بن يحيى الحلواني ، قال : ثنا سعيد بن سليمان ، عن يحيى بن إسماعيل بن سالم الأسدي ، قال : سمعت الشعبي يحدث ، عن ابن عمر ، قال : " خير رسول الله صلى الله عليه وسلم بين الدنيا والآخرة ، فاختار الآخرة " . غريب من حديث الشعبي ، تفرد به يحيى عن الشعبي .

حدثنا محمد بن حميد ، قال : ثنا عبد الله بن ناجية ، قال : ثنا الحسن بن قزعة ، قال : ثنا مسلمة بن علقمة ، قال : ثنا داود بن أبي هند ، عن الشعبي ، قال : " قلنا لابن عمر : إذا دخلنا على هؤلاء نقول ما يشتهون ، فإذا خرجنا من عندهم قلنا خلاف ذاك . قال : " كنا نعد ذلك نفاقا على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم : " . تفرد به مسلمة عن داود ، ورواه مجالد عن الشعبي نحوه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث