الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

وحدثنا محمد بن إبراهيم ، ثنا الحسين بن محمد بن حماد ، ثنا علي بن إبراهيم ، ثنا عبد الله بن صالح ، حدثني عبد العزيز بن أبي سلمة ، عن طلحة بن عبد الملك الأيلي ، قال : دخل عمر بن عبد العزيز على سليمان بن عبد الملك ، وعنده أيوب ابنه - وهو يومئذ ولي عهده قد عقد له من بعده - فجاء إنسان يطلب ميراثا من بعض نساء الخلفاء ، فقال سليمان : ما أخال النساء يرثن في العقار شيئا ، فقال عمر بن عبد العزيز : سبحان الله ، وأين كتاب الله ؟ فقال : يا غلام ، اذهب فأتني بسجل عبد الملك بن مروان الذي كتب في ذلك ، فقال له عمر : لكأنك [ ص: 281 ] أرسلت إلى المصحف ؟ قال أيوب : والله ليوشكن الرجل يتكلم بمثل هذا عند أمير المؤمنين ، ثم لا يشعر حتى تفارقه رأسه ، فقال له عمر : إذا أفضى الأمر إليك وإلى مثلك فما يدخل على هؤلاء أشد مما خشيت أن يصيبهم من هذا ، فقال سليمان : مه ، ألأبي حفص تقول هذا ؟ قال عمر : والله لئن كان جهل علينا يا أمير المؤمنين ما حلمنا عنه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث