الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما أسنده عمر بن عبد العزيز عن جماعة من الصحابة وما رواه عن التابعين كعب الأحبار

أسند أمير المؤمنين عمر بن عبد العزيز بن مروان بن الحكم بن أبي العاص بن أمية بن عبد شمس عن عدة من الصحابة وكبار التابعين رضى الله تعالى عنهم أجمعين .

منهم أنس بن مالك وسمع منه ، وعبد الله بن عمر بن الخطاب ، وعبد الله بن جعفر بن أبي طالب ، وعمر بن أبي سلمة المخزومي ، والسائب بن يزيد ، ويوسف بن عبد الله بن سلام ، وخولة بنت حكيم الأنصارية .

وروى عن أبي بكر بن عبد الرحمن بن الحارث بن هشام ، وسالم بن عبد الله بن عمر ، وعروة بن الزبير ، وأبي سلمة بن عبد الرحمن بن عوف ، وعامر بن سعد بن أبي وقاص ، وخارجة بن زيد بن ثابت ، وعبيد الله بن عبد الله بن عتبة ، وأبي بردة بن أبي موسى ، وإبراهيم بن عبد الله بن قارظ ، والربيع بن سبرة الجهني ، ومحمد بن مسلم بن شهاب الزهري ، وغيرهم من أبناء الصحابة والتابعين ، جمعنا ما انتهى إلينا من مسانيده ورواياته في غير هذا الكتاب ، فمن ذلك .

ما حدثناه سليمان بن أحمد ، ثنا عبيد الله بن محمد العمري ، ثنا الزبير بن بكار ، ثنا يحيى بن أبي فتيلة ، ثنا عبد الخالق بن أبي حازم ، [ ص: 360 ] ثنا ربيعة بن عثمان التيمي ، ثنا عبد الوهاب بن بخت ، قال : أخبرني عمر بن عبد العزيز أنه كتب إلى عبد الملك بن مروان : أما بعد ، فإنك راع مسئول عن رعيتك ، حدثني أنس بن مالك أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " كلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته " ، غريب من حديث عمر ، لم نكتبه إلا من حديث يحيى بن أبي فتيلة .

حدثنا محمد بن عمر بن سلام ، ثنا أحمد بن الجعد ، ثنا محمد بن بكار ، ثنا محمد بن الفضل بن عطية ، عن سالم الأفطس ، عن عمر بن عبد العزيز ، عن عبد الله بن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " إن الله يحب الشاب الذي يفني شبابه في طاعة الله عز وجل " ، غريب من حديث عمر ، تفرد به محمد بن الفضل عن سالم .

حدثنا أبو عبد الله محمد بن أحمد بن علي بن مخلد ، ثنا أحمد بن الهيثم الوزان ، ثنا أبو نعيم ، ثنا عبد العزيز بن عمر بن عبد العزيز ، عن هلال مولى عمر ، عن عمر بن عبد العزيز ، عن عبد الله بن جعفر بن أبي طالب ، قال : " علمتني أمي أسماء بنت عميس شيئا أمرها به رسول الله صلى الله عليه وسلم أن تقوله عند الكرب : الله الله ربي لا أشرك به شيئا " ، غريب من حديث عمر ، تفرد به ابنه عن هلال مولاه عنه ، رواه وكيع ، ومحمد بن بشر ، ومروان الفزاري في آخرين ، عن عبد العزيز .

حدثنا محمد بن المظفر ، ثنا إبراهيم بن جعفر بن أحمد بن أبي غياث ، ثنا الحسن بن علي بن عمرو ، ثنا عبد الكريم بن أبي همام ، ثنا إبراهيم بن أبي يحيى ، عن إسماعيل بن أبي حكيم ، عن عمر بن عبد العزيز ، عن عمرو بن أبي سلمة : " أنه رأى النبي صلى الله عليه وسلم يصلي في ثوب واحد متوشحا به ، قد خالف بين طرفيه " ، غريب من حديث عمر ، لم نكتبه إلا من حديث عبد الكريم ، تفرد به الحسن .

حدثنا الحسن بن علي بن الخطاب ، ثنا محمد بن محمد بن سليمان ، قال : سمعت أبا الشعثاء علي بن الحسن يقول : ثنا القاسم بن مالك المزني ، عن الجعيدي ، قال : سمعت عمر بن عبد العزيز يقول للسائب بن يزيد : يا سائب هل رأيت أحدا من [ ص: 361 ] أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم يأتزر الرداء أو يرتدي الرداء ثم يخرج ؟ قال : نعم ! قال : لو صنع ذلك أحد اليوم لقيل مجنون ، غريب من حديث عمر ، لم نكتبه إلا من حديث القاسم ، والسائب بن يزيد من الصحابة ، ممن ولد في الهجرة وهو ابن أخت النمر ، مسح النبي صلى الله عليه وسلم رأسه ودعا له .

حدثنا إبراهيم بن أبي حصين ، ثنا جدي أبو حصين ، ثنا عبيد بن يعيش ، ثنا يونس بن بكير ، ثنا محمد بن إسحاق ، عن يعقوب بن عتبة ، عن عمر بن عبد العزيز ، عن يوسف بن عبد الله بن سلام ، عن أبيه ، قال : " كان النبي صلى الله عليه وسلم قلما يحدث إلا يلمع ببصره إلى السماء " ، غريب من حديث عمر ، تفرد به محمد بن إسحاق ، عن يعقوب بن عتبة ، عن عمر بن عبد العزيز .

حدثنا أبو بكر بن خلاد ، ثنا الحارث بن أبي أسامة ، ثنا يزيد بن هارون ، أنبأنا يحيى بن سعيد الأنصاري : أن أبا بكر بن محمد بن عمرو بن حزم أخبره أنه سمع عمر بن عبد العزيز يحدث أنه سمع أبا بكر بن عبد الرحمن يحدث أنه سمع أبا هريرة يقول : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من أفلس بمال قوم فوجد رجل متاعه بعينه فهو أحق به " ، صحيح ثابت متفق عليه ، رواه الثوري ، وشعبة ، ومالك ، والليث ، وعمرو بن الحارث ، وهشيم في آخرين ، عن يحيى بن سعيد ، ورواه يزيد بن عبد الله بن الهاد ، وابن أبي حسين ، عن أبي بكر بن محمد بن عمرو ، عن عمرو مثله .

حدثنا محمد بن عمر بن سلم ، ثنا محمد بن سهل أبو عبد الله ، ثنا مضارب بن بديل ، حدثني أبي ، ثنا مبشر بن إسماعيل ، عن نوفل بن أبي الفرات الحلبي ، عن عمر بن عبد العزيز ، عن سالم ، عن أبيه ، قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم : " اللهم أعز الإسلام بأحب الرجلين إليك عمر ، أو أبي جهل " ، غريب من حديث عمر ، لم نكتبه إلا من هذا الوجه .

حدثنا حبيب بن الحسن ، ثنا محمد بن حيان البصري ، ثنا عمرو بن الحصين ، ثنا ابن علاثة ، ثنا إبراهيم بن أبي عبلة ، قال : سمعت عمر بن عبد العزيز يقول : حدثني عروة بن الزبير ، عن عائشة أنها سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم : [ ص: 362 ] يقول : " ما من ساعة تمر بابن آدم لم يكن ذاكرا لله فيها بخير إلا خسر عندها يوم القيامة " .

غريب من حديث عمر وإبراهيم ، تفرد به ابن علاثة .

حدثنا محمد بن عمر بن سلم ، ثنا محمد بن سهل ، ثنا مضارب بن بديل ، ثنا أبي ، ثنا مبشر بن إسماعيل ، عن نوفل بن أبي الفرات ، عن عمر بن عبد العزيز ، عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة ، عن ابن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم كان أجود من الريح المرسلة ، إذا نزل عليه جبريل عليه السلام يدارسه القرآن " . غريب من حديث عمر ، لم نكتبه إلا من هذا الوجه .

حدثنا أبو يعلى الحسين بن محمد الزبيري ، ثنا أبو عوانة يعقوب بن إسحاق الإسفرايني ، حدثني محمد بن داود الرملي ، ثنا إبراهيم بن عمرو بن بكر السكسكي ، ثنا أبي ، عن أبي سنان الشيباني ، عن عمر ، عن أبي سلمة بن عبد الرحمن بن عوف ، عن ربيعة بن كعب قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " أفضل طعام الدنيا والآخرة اللحم " غريب من حديث ربيعة وعمر ، تفرد به محمد بن داود الرملي .

حدثنا القاضي أبو أحمد محمد بن أحمد بن إبراهيم إملاء ، ثنا علي بن سعيد ، ثنا طاهر بن خالد بن نزار ، حدثني أبي ، ثنا محمد بن أبي يحيى ، عن عبد الله بن عبد الرحمن بن معمر ، عن عمر ، عن عامر بن سعد بن أبي وقاص ، عن أبيه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " من أكل سبع تمرات عجوة مما بين لابتي المدينة حين يصبح لم يضره شيء حتى يمسي " ، غريب من حديث أبي طوالة عبد الله بن عبد الرحمن ، وعمر ، تفرد به طاهر بن خالد بن نزار ، عن أبيه .

حدثنا محمد بن عمر بن سلم ، ثنا محمد بن سهل ، ثنا مضارب بن بديل ، حدثني أبي ، ثنا مبشر بن إسماعيل ، عن نوفل بن أبي الفرات ، عن عمر ، عن خارجة بن زيد بن ثابت ، عن أبيه أن النبي صلى الله عليه وسلم قرأ : ( فيومئذ لا يعذب عذابه أحد ولا يوثق وثاقه أحد ) غريب من حديث عمر ، لم نكتبه إلا من هذا الوجه .

حدثنا سليمان بن أحمد ، ثنا إسحاق بن إبراهيم ، أنبأنا عبد الرزاق ، ثنا معمر ، عن الزهري ، عن عمر بن عبد العزيز ، عن إبراهيم بن عبد الله بن قارط ، عن أبي [ ص: 363 ] هريرة قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " توضئوا مما مست النار " صحيح ثابت رواه ابن علية ، ويزيد بن زريع ، وعبد الواحد بن زياد ، عن معمر مثله ، ورواه عن الزهري ، صالح بن كيسان ، وابن جريج ، وابن مسافر ، وشعيب ، ويونس ، ومحمد بن خليد ، ومحمد بن إسحاق في آخرين .

حدثنا سليمان بن أحمد ، ثنا إبراهيم بن إسماعيل بن عبد الله بن زرارة الرقي ، ثنا أبو جعفر النفيلي ، ثنا أبو الدهماء ، عن ثابت البناني ، عن عمر ، عن أبي بردة ، عن أبي موسى قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إذا كان يوم القيامة جمع الله الخلائق في صعيد واحد ، ثم يدفع لكل قوم آلهتهم التي كانوا يعبدون من دون الله فيوردونهم النار ، ويبقى الموحدون فيقال لهم : ما تنتظرون ؟ فيقولون : ننتظر ربا كنا نعبده بالغيب ، فيقال لهم : أوتعرفونه ؟ فيقولون : إن شاء عرفنا نفسه ، فيتجلى لهم فيخرون سجودا ، فيقال لهم : يا أهل التوحيد ، ارفعوا رءوسكم ، فقد أوجب الله لكم الجنة ، وجعل مكان كل رجل منكم يهوديا أو نصرانيا في النار " ، غريب من حديث عمر وثابت ، تفرد به أبو الدهماء ، وحدث به الأئمة عن النفيلي : أبو حاتم ، وأبو زرعة ، وسلمة بن شبيب ، وغيرهم .

حدثنا أبو بكر الطلحي ، ثنا محمد بن علي بن حبيب الرقي ، ثنا محمد بن عبد الله القطان ، ثنا عبد الرحمن بن مغرى ، عن محمد بن إسحاق ، عن الزهري ، عن عمر ، عن الربيع بن سبرة الجهني ، عن أبيه قال : نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن متعة النساء عام الفتح ، رواه إبراهيم بن أبي عبلة ، عن عمر مثله وهو من حديث عمر ، عن الربيع عزيز ، ورواه عن الربيع الجم الغفير .

حدثنا الحسن بن غيلان ، ثنا محمد بن خلف القاضي وكيع ، ثنا علي بن أبي دلامة ، ثنا علي بن عياش ، عن أبي مطيع الأطرابلسي ، عن عباد بن كثير ، عن عمر ، عن الزهري ، عن أنس بن مالك قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إن لكل دين خلقا ، وإن خلق الإسلام الحياء " ، غريب من حديث عمر ، تفرد به علي بن عياش ، عن أبي مطيع .

حدثنا أبو بكر محمد بن أحمد بن إبراهيم بن سختويه التستري ، ثنا [ ص: 364 ] يعقوب بن إبراهيم ، ح وحدثنا عمر بن محمد بن السري ، ثنا عبد الله بن أبي داود قالا : ثنا عمر بن شبة ، حدثني عيسى بن عبد الله بن محمد بن عمر بن علي بن أبي طالب قال : حدثني يزيد بن عمر بن مورق قال : كنت بالشام ، وعمر بن عبد العزيز يعطي الناس ، فتقدمت إليه فقال لي : ممن أنت ؟ قلت : من قريش ، قال : من أي قريش ؟ قلت : من بني هاشم ، قال : من أي بني هاشم ؟ قال : فسكت ، فقال : " من أي بني هاشم ؟ قلت : مولى علي ، قال : من علي ؟ فسكت ، قال : فوضع يده على صدري ، وقال : وأنا والله مولى علي بن أبي طالب كرم الله وجهه ، ثم قال : حدثني عدة أنهم سمعوا النبي صلى الله عليه وسلم يقول : " من كنت مولاه فعلي مولاه " ثم قال : يا مزاحم ، كم تعطي أمثاله ؟ قال : مائة أو مائتي درهم ، قال : أعطه خمسين دينارا ، وقال ابن أبي داود : ستين دينارا لولايته علي بن أبي طالب ، ثم قال : الحق ببلدك فسيأتيك مثل ما يأتي نظراءك ، غريب من حديث عمر ، تفرد به عمر بن شبة ، عن عيسى .

كعب الأحبار .

قال الشيخ رحمه الله : ومنهم الحبر صاحب الكتب والأسفار ، المثير للمكتوم والأسرار ، والمشير إلى المشاهد والآثار ، أبو إسحاق كعب بن ماتع الأحبار . وقيل : إن التصوف مفارقة الأشرار ، ومصادقة الأخيار .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث