الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

ومما أسند مالك :

حدثنا سليمان بن أحمد ، ثنا عبد الرحمن بن معدان بن جمعة اللاذقي ، ثنا إسحاق بن محمد الفروي ، ثنا مالك بن أنس ، عن الزهري ، عن أنس : " أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى أن ينتبذ في الدباء والمزفت " . غريب من حديث مالك لم يسنده أحد إلا الفروي .

حدثنا عمر بن أحمد بن عمر القاضي ، ومحمد بن حميد ، قالا : ثنا أحمد بن زكريا بن يحيى النيسابوري ، ثنا محمد بن إسحاق البكري ، حفظا ، ثنا يحيى بن يحيى ، قال : قرأت على مالك ، عن الزهري ، عن أنس : " أن النبي صلى الله عليه وسلم كان لا يأكل الثوم ولا الكراث ولا البصل من أجل أن الملائكة تأتيه ، [ ص: 333 ] ولأنه يكلم جبريل عليهما السلام " . غريب من حديث مالك لم يحدث به عنه إلا يحيى بن يحيى .

حدثنا إبراهيم بن محمد بن يحيى ، وإبراهيم بن عبد الله بن إسحاق ، قالا : ثنا أحمد بن محمد الأزهري ، ثنا محمد بن سليمان بن هشام ، ثنا وكيع ، عن مالك ، عن أنس ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " ما أوذي أحد مثل ما أوذيت في الله " غريب من حديث مالك ، تفرد به وكيع .

حدثنا عبد الله بن الحسين الصوفي النيسابوري ، ثنا أحمد بن أبي عمران الفرائضي ، ثنا محمد بن إسماعيل بن إسحاق الرازي ، قال : ثنا محمد بن سليمان ، ثنا سليمان بن عيسى ، ثنا مالك ، عن ابن شهاب ، عن أنس بن مالك ، قال : قلت : يا رسول الله ، ما تقول في القليل العمل الكثير الذنوب ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " كل ابن آدم خطاء ، فمن كانت له سجية عقل وغريزة يقين لم تضره ذنوبه شيئا " قيل : وكيف ذلك يا رسول الله قال : " لأنه كلما أخطأ لم يلبث أن يتوب توبة تمحو ذنوبه ، ويبقى له فضل يدخل به الجنة ، فالعقل أداة العامل بطاعة الله وحجة على أهل معصية الله " غريب من حديث مالك ، تفرد به سليمان بن عيسى - وهو الحجازي - وفيه ضعف .

حدثنا محمد بن إسحاق القاضي الأهوازي ، ثنا محمد بن نعيم ، ثنا إبراهيم بن حميد الطويل ، ثنا - شعبة ، عن مالك بن أنس ، عن الزهري ، عن سعيد بن المسيب ، عن أم سلمة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " من كان يريد الأضحية فلا يأخذن من شعره ، ولا يقلمن أظفاره ، حتى يضحي " غريب من حديث - شعبة ، عن مالك ، عن الزهري ، لم نكتبه إلا من حديث إبراهيم .

حدثنا سليمان بن أحمد ، ثنا عبيد الله بن محمد العمري ، ثنا بكر بن عبد الوهاب ، حدثني محمد بن عمر الواقدي ، عن مالك ، عن ابن شهاب ، حدثني سعيد بن المسيب ، حدثني أبو هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " - عمر بن الخطاب سراج أهل الجنة " غريب من حديث مالك ، تفرد به عنه الواقدي .

[ ص: 334 ] حدثنا محمد بن علي بن حبيش ، ثنا أحمد بن حماد بن سفيان القاضي ، ثنا يزيد بن عمرو بن البزاز ، ثنا يزيد بن مروان ، ثنا مالك بن أنس ، عن الزهري ، عن سهل بن سعد : " أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن بيع اللحم بالحيوان " غريب من حديث مالك ، عن الزهري ، عن سهل ، تفرد به يزيد بن عمرو ، عن يزيد .

حدثنا سليمان بن أحمد ، ثنا الحسين بن إسحاق التستري ، ثنا محمد بن الفرج بن ميسرة ، ثنا حبيب كاتب مالك ، عن مالك ، عن ابن شهاب ، عن الأعرج ، عن أبي هريرة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " لا يجمع الله تعالى بين من ينفق في سبيله ، وبين من يشح بما أعطاه الله " غريب من حديث مالك ، تفرد به محمد بن الفرج عن حبيب .

حدثنا محمد بن المظفر ، ثنا محمد بن الحسين بن حفص ، ثنا أبو سبرة المدني ، ثنا مطرف ، ثنا مالك ، عن الزهري ، عن حميد بن عبد الرحمن ، عن أبي هريرة ، أن رجلا قال : يا رسول الله ، أوصني ، قال : " لا تغضب " غريب من حديث مالك ، عن الزهري ، تفرد أبو سبرة ، عن مطرف .

حدثنا عبد الله بن محمد بن عثمان الواسطي ، ثنا محمد بن أحمد بن سهل البركاني القاضي ، ثنا عبد الله بن شبيب ، ثنا محمد بن سلمة ، عن المغيرة بن عبد الرحمن ، عن مالك ، عن ابن شهاب ، عن سالم ، عن أنس ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " إنما الناس كإبل مائة ، لا تكاد تجد فيها راحلة " غريب من حديث مالك ، عن الزهري متصلا ، لم نكتبه إلا من حديث سلمة عن المغيرة .

حدثنا أبو أحمد محمد بن أحمد الجرجاني ، ثنا يحيى بن محمد ، ثنا أحمد بن عبد الرحمن بن يونس السراج ، ثنا عبد الله بن محمد بن ربيعة المصيصي ، ثنا مالك بن أنس ، عن محمد بن المنكدر ، عن جابر بن عبد الله ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " دخلت الجنة فرأيت فيها قصرا من ذهب ، فقلت : لمن هذا ؟ فقالوا : لرجل من قريش ، فظننت أنه لي ، فقلت : ومن هو ؟ قالوا : عمر بن الخطاب ، فأردت أن أدخله ، فذكرت غيرتك يا أبا حفص " ، فبكى - عمر ، وقال : أما عليك فلا أغار " صحيح من حديث محمد ، عن جابر ، متفق عليه ، غريب من حديث مالك [ ص: 335 ] تفرد به عبد الله يعرف بالقدامي .

حدثنا محمد بن حميد ، ثنا محمد بن محمد بن سليمان ، ثنا أحمد بن عبد الرحمن بن يونس ، ثنا عبد الله بن محمد بن ربيعة ، ثنا مالك بن أنس ، عن محمد بن المنكدر ، عن عروة ، عن عائشة ، قالت : دخل على النبي صلى الله عليه وسلم رجل ، فقال : " بئس أخو العشيرة " ، ثم أمر بوسادة فألقيت له ، فقام ، فقالت عائشة لما خرج : يا رسول الله ، قلت : بئس أخو العشيرة ، ثم أمرت من يلقي إليه الوسادة ، فقال : " إن من شرار الناس الذين يكرمون اتقاء شرهم " صحيح متفق عليه من حديث عروة ، عن عائشة ، غريب من حديث مالك ، عن محمد ، تفرد به عنه عبد الله بن محمد .

حدثنا أبو بكر بن خلاد ، ثنا محمد بن غالب ، ثنا القعنبي ، عن مالك ، ح . وحدثنا محمد بن حميد ، ثنا عبد الله بن أبي داود ، ثنا عبد الملك بن شعيب بن الليث بن سعد ، حدثني أبي ، عن جدي ، عن يحيى بن أيوب ، عن مالك ، عن أبي الزبير ، عن جابر ، قال : " نحرنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في الحديبية البدنة عن سبعة " مشهور في الموطأ من حديث مالك ، غريب من حديث الليث ، عن يحيى ، عن مالك ، تفرد به عنه أولاده .

حدثنا سليمان بن أحمد ، ثنا أحمد بن داود المكي ، ثنا علي بن قتيبة الرفاعي ، ثنا مالك بن أنس ، عن أبي الزبير ، عن جابر ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " بروا آباءكم يبركم أبناؤكم ، وعفوا تعف نساؤكم " غريب من حديث مالك ، عن أبي الزبير ، تفرد به علي بن قتيبة .

حدثنا سليمان بن أحمد ، ثنا أحمد بن يحيى بن خالد بن حيان ، ثنا محمد بن سلام ، ثنا يحيى بن بكير ، ثنا مالك ، عن محمد بن عمرو ، عن أبي سلمة ، عن أبي هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إن من الذنوب ذنوبا لا يكفرها الصلاة ولا الصيام ولا الحج ولا العمرة " ، قالوا : فما يكفرها يا رسول الله ؟ قال : " الهموم في طلب المعيشة " . قال أحمد بن يحيى : فقلت : سمعت كيف هذا من يحيى بن بكير ولم يسمعه أحد غيرك ؟ فقال : كنت عند يحيى جالسا ، فجاءه رجل فذكر ضعف حاله ، فقال ابن بكير : ثنا مالك ، وذكره . غريب تفرد به محمد بن سلام ، عن يحيى ، عن مالك .

[ ص: 336 ] حدثنا علي بن أحمد بن علي المصيصي ، ثنا أحمد بن خليد الحلبي ، ثنا يوسف بن يونس الأفطس ، ثنا مالك بن أنس ، عن محمد بن عمرو بن حلحلة ، عن معبد بن كعب ، عن أبي قتادة بن ربعي ، قال : مر على النبي صلى الله عليه وسلم بجنازة ، فقال : " مستريح ومستراح منه " ، قالوا : يا رسول الله ، ما المستريح والمستراح منه ؟ قال : " العبد المؤمن يستريح من نصب الدنيا وأذاها إلى رحمة الله ، والعبد الكافر والفاجر يستريح منه العباد والبلاد والشجر والدواب " صحيح متفق عليه ، رواه عنه أصحابه في الموطأ .

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر ، ثنا عبد الله بن محمد بن زكريا ، ثنا محرز بن سلمة ، ثنا محمد بن عمرو بن حلحلة ، عن محمد بن عمران الأنصاري ، قال : قال ابن عمر : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إذا كنت بين الأخشبين من منى - ونحا بيده نحو المشرق - فإن هناك واديا يقال له : السريرة ، سر تحتها سبعون نبيا " رواه القعنبي والناس عنه في الموطأ مثله ، ولا أعلم أحدا رواه عن النبي صلى الله عليه وسلم من الصحابة غير ابن عمر .

حدثنا عبد الله بن جعفر بن أحمد ، ثنا إسحاق بن أحمد ، ثنا إسحاق بن إسماعيل ، ثنا إسحاق بن سليمان الرازي ، عن مالك بن أنس ، عن محمد بن أبي بكر الثقفي ، قال : كنت أنا وأنس بن مالك ، ونحن غاديان إلى عرفة ، فقلت : كيف كنتم تصنعون في هذا اليوم مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ فقال : يهل المهل بمنى ، ويكبر المكبر ، ولا ينكر ذلك عليه " مشهور في الموطأ ، رواه أبو الشعثاء علي بن الحسن الواسطي ، عن إسحاق ، عن مالك مثله .

حدثنا علي بن حميد الواسطي ، ثنا أسلم بن سهل الواسطي ، ثنا علي بن الحسن بن سليمان الواسطي ، ثنا إسحاق بن سليمان ، مثله . ومحمد بن أبي بكر قد نسبه موسى بن عقبة ، فقال : هو محمد بن أبي بكر بن عوف بن رباح .

حدثنا محمد بن بدر ، ثنا بكر بن سهل الدمياطي ، ثنا عبد الله بن يوسف التنيسي ، ثنا مالك بن أنس ، عن محمد بن يحيى بن حبان ، عن الأعرج ، عن أبي هريرة : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن الصلاة بعد الصبح حتى تطلع [ ص: 337 ] .

حدثنا أبو بكر بن خلاد ، ثنا الحارث بن أبي أسامة ، ثنا محمد بن عمر الواقدي ، ثنا مالك بن أنس ، عن أبي الأسود محمد بن عبد الرحمن ، عن عروة ، عن عائشة ، عن جدامة الأسدية ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " أردت أن أنهى عن الغيلة ، ثم ذكرت أن الروم وفارس يفعلون فلا يضرهم " مشهور في الموطأ ، رواه أصحاب مالك ، ولم يجاوز عائشة .

حدثنا أبو بكر بن خلاد ، ثنا الحارث بن أبي أسامة ، ثنا الواقدي ، ثنا مالك ، وابن أبي الرجال ، عن أبيه ، عن عمرة ، عن عائشة ، قالت : " كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يخفف ركعتي الفجر حتى أني لأتمارى أقرأ فيهما بأم القرآن أم لا " أبو الرجال اسمه محمد بن عبد الرحمن ، ولم نكتبه من حديث الواقدي مجموعا عنه إلا من هذا الوجه .

حدثنا عبد الله بن محمد ، ثنا محمد بن أحمد بن سليمان الهروي ، ثنا موسى بن سهل ، ثنا إسحاق بن الحنيني ، عن مالك ، عن محمد بن عجلان ، عن أبيه ، عن - عمر ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " خير بيوتكم بيت فيه يتيم مكرم " تفرد به الحنيني ، عن مالك ، وقال : عن - عمر .

حدثنا أبو بكر بن خلاد ، ثنا إبراهيم بن إسحاق الحربي ، ثنا عمار بن نصر ، ثنا محمد بن أبي عثمان القرشي ، عن مالك بن أنس ، عن محمد بن عبد الله بن أبي صعصعة ، عن أبيه ، عن أبي سعيد ، عن أخيه قتادة بن النعمان ، قال : " أصيبت عيناي يوم بدر ، فسقطتا على وجنتي ، فأتيت بهما النبي صلى الله عليه وسلم ، فأعادهما مكانهما ، وبزق فيهما ، فعادتا تبرقان " غريب من حديث مالك ، تفرد به محمد بن أبي عثمان ، وإنما يعرف من حديث ابن إسحاق ، وابن الغسيل ، عن عاصم بن عمر بن قتادة ، عن أبيه . وقال ابن إسحاق : يوم أحد .

حدثنا أحمد بن إسحاق ، ثنا عمير بن مرداس ، ثنا عبد الله بن نافع ، ثنا مالك ، عن محمد بن أبي أمامة بن سهل بن حنيف ، أنه سمع أباه ، يقول : اغتسل سهل بن حنيف بالخرار ، فنزع جبة كانت عليه ، وعامر بن ربيعة ينظر إليه ، وكان سهل رجلا أبيض حسن الجلد ، فقال له عامر : ما رأيتك كاليوم ولا جلد عذراء ، [ ص: 338 ] فوعك سهل مكانه ، واشتد وعكه ، فأتي رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فأخبر أن سهلا وعك أنه غير رايح معك يا رسول الله ، فأتى رسول الله صلى الله عليه وسلم سهلا ، فأخبره بالذي كان من شأن عامر ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " علام يقتل أحدكم أخاه ؟ ألا بركت عليه ، إن العين حق ، توضأ له " فتوضأ له ، فراح سهل مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ليس به بأس .

حدثنا محمد بن بدر ، ثنا بكر بن سهل ، ثنا عبد الله بن يوسف ، ثنا مالك ، عن محمد بن عمارة ، عن محمد بن إبراهيم ، عن أم ولد لإبراهيم بن عبد الرحمن بن عوف ، أنها سألت أم سلمة زوج النبي صلى الله عليه وسلم ، فقالت : إني امرأة أطيل ذيلي ، وأمشي في المكان القذر ، فقالت أم سلمة : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " يطهره ما بعده " .

حدثنا أبو بكر بن خلاد ، ثنا محمد بن غالب ، ثنا القعنبي ، ح . وحدثنا عبد الله بن محمد ، ثنا الفضل بن العباس ، ثنا يحيى بن بكير ، ح . وحدثنا أبو أحمد محمد بن أحمد ، ثنا الهيثم بن خلف ، ثنا إسحاق بن موسى ، ثنا معن ، قالوا : ثنا مالك بن أنس ، عن إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة ، أنه سمع أنس بن مالك ، يقول : كان أبو طلحة أكثر أنصاري بالمدينة مالا من نخل ، وكان أحب أمواله إليه بيرحا ، وكانت مستقبلة المسجد ، وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يدخله ، ويشرب من ماء فيه طيب ، فلما أنزلت : ( لن تنالوا البر حتى تنفقوا مما تحبون ) قام أبو طلحة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقال : إن الله تعالى يقول : ( لن تنالوا البر حتى تنفقوا مما تحبون ) ، وإن أحب أموالي إلي بيرحا ، وإنها صدقة لله أرجو برها وذخرها عند الله ، فضعها حيث أراك الله ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " بخ بخ ، ذلك مال رابح - مرتين - وقد سمعت ما قلت ، وأنا أرى أن تجعله في الأقربين " ، فقال أبو طلحة : أفعل يا رسول الله ، فقسمها بين أقاربه وبني عمه . صحيح متفق عليه من حديث مالك في الموطأ .

حدثنا أبو بكر بن خلاد ، ثنا محمد بن غالب ، ح . وحدثنا أبو محمد بن حيان ، ثنا أحمد بن علي الخزاعي ، قالا : ثنا القعنبي ، عن مالك ، عن إسحاق بن عبد الله ، [ ص: 339 ] عن أنس بن مالك ، أن أعرابيا قال :يا رسول الله ، متى الساعة ؟ فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم : " ما أعددت لها ؟ " قال : حب الله ورسوله ، قال : " أنت مع من أحببت " صحيح متفق عليه من حديث مالك في الموطأ " .

حدثنا علي بن حميد الواسطي ، ثنا أسلم بن سهل ، ثنا محمد بن صالح بن مهران ، ثنا عبد الله بن محمد بن عمارة القداحي ثم السعدي ، قال : سمعت هذا من مالك بن أنس سماعا يحدثنا به ، عن إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة ، عن أنس ، قال : بعثتني أم سليم إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم بطير مشوي ، ومعه أرغفة من شعير ، فأتيته به ، فوضعته بين يديه ، فقال : " يا أنس ، ادع لنا من يأكل معنا من هذا الطير ، اللهم ائتنا بخير خلقك " فخرجت ، فلم تكن لي همة إلا رجل من أهلي آتيه فأدعوه ، فإذا أنا بعلي بن أبي طالب ، فدخلت فقال : " أما وجدت أحدا ؟ " قلت : لا . قال : انظر ، فنظرت فلم أجد أحدا إلا عليا ، ففعلت ذلك ثلاث مرات ، ثم خرجت فرجعت ، فقلت : هذا علي بن أبي طالب يا رسول الله ، فقال : " ائذن له ، اللهم وال ، اللهم وال " وجعل يقول ذلك بيده ، وأشار بيده اليمنى يحركها . غريب من حديث مالك ، وإسحاق ، رواه الجم الغفير عن أنس ، وحديث مالك لم نكتبه إلا من حديث القداحي تفرد به .

حدثنا أبو حامد بن جبلة ، ثنا محمد بن هارون بن عبد الله ، ثنا أحمد بن محمد بن أنس ، ثنا عبد الوهاب بن نافع ، عن مالك بن أنس ، عن إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة ، عن أنس بن مالك ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من حاول أمرا بمعصية كان أبعد لما رجا ، وأقرب لمجيء ما اتقى " غريب من حديث أحمد بن محمد بن إدريس ، عن عبد الوهاب .

حدثنا محمد بن المظفر ، ثنا أحمد بن محمد بن السري ، ثنا يوسف بن موسى المروزي ، ثنا إسماعيل بن محمد - ببيت جبرين - ثنا حبيب كاتب مالك ، ثنا مالك ، عن إسحاق بن عبد الله ، عن أنس بن مالك ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " تسحروا ؛ فإن في السحور بركة " تفرد به حبيب ، عن مالك .

حدثنا أبو بكر بن خلاد ، ثنا محمد بن غالب ، ثنا القعنبي ، عن مالك ، ح . [ ص: 340 ] وحدثنا سليمان بن أحمد ، ثنا مطلب بن شعيب ، ثنا عبد الله بن صالح ، حدثني الليث بن سعد ، عن يحيى بن أيوب ، عن مالك ، عن أيوب السختياني ، عن ابن سيرين ، عن أم عطية ، أنها قالت : دخل علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم حين توفيت ابنته ، فقال : " اغسلنها ثلاثا ، أو خمسا ، أو أكثر من ذلك ، فإذا فرغتن فآذنني " قالت : فلما أن فرغنا آذناه ، فأعطانا حقوه ، فقال : " أشعرنها إياه - يعني إزاره " صحيح متفق عليه من حديث مالك في الموطأ ، غريب من حديث الليث ، عن يحيى بن أيوب .

حدثنا سليمان بن أحمد بن أيوب ، ثنا يحيى بن أيوب العلاف ، ثنا محمد بن روح القشيري ، ثنا يونس بن هارون الأزدي ، ثنا أبي ، عن مالك بن أنس ، عن أبيه ، عن جده ، عن عمر بن الخطاب ، عن النبي صلى الله عليه وسلم ، قال : " ثلاث يفرح بهن البدن ، ويربو عليها : الطيب ، والثوب اللين ، وشرب العسل " غريب من حديث مالك ، عن أبيه ، تفرد به القشيري .

حدثنا القاضي أبو أحمد محمد بن أحمد بن إبراهيم ، ثنا عبيد الله بن محمد العمري ، ثنا إسماعيل بن أبي أويس ، أخبرني مالك بن أنس ، عن حماد الطويل ، عن أنس بن مالك : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن بيع الثمار حتى تزهي ، قيل : وما تزهي ؟ قال : " حتى تحمر " ، وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " أرأيت إن منع الله الثمرة فبم يأخذ أحدكم مال أخيه ؟ " صحيح في الموطأ ، واللفظة الأخيرة لا يرويها كل أصحاب الموطأ .

حدثنا محمد بن الحسن بن علي اليقطيني ، ثنا الحسن بن أحمد بن قنبل الأنطاكي ، ثنا صالح بن زياد السوسي ، ثنا أحمد بن يعقوب - صحبنا في طريق مكة سنة خمس ومائتين - ثنا خالد بن إسماعيل الأنصاري ، ثنا مالك بن أنس ، عن حميد ، عن أنس ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم شهد إملاك رجل أو امرأة من الأنصار ، فقال : " أين شاهدكم ؟ " قالوا : يا رسول الله ، وما شاهدنا ؟ قال : " الدف " ، فأتوا به ، قال : " اضربوا على رأس صاحبكم " ، ثم جاءوا بأطباقهم فنثروها ، فهاب القوم أن يتناولوا ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " ما أزين الحلم ! ما لكم [ ص: 341 ] لا تتناولوا ؟ " قالوا : يا رسول الله ، ألم تنه عن النهبة ؟ قال : " نهيتكم عن النهبة في العساكر ، فأما في هذا وأشباهه فلا " غريب من حديث مالك ، وحميد ، لم نكتبه إلا من حديث صالح بن زياد .

حدثنا أبو الحسن أحمد بن محمد بن مقسم ، ثنا عبد الله بن محمد بن إسحاق ، ثنا أحمد بن محمد بن غالب ، ثنا محمد بن سليمان التيمي ، ثنا مالك بن أنس ، حدثني حماد بن سلمة ، عن أبي العشراء الدارمي ، عن أبيه ، قال : قلت : يا رسول الله ، فيم تكون الذكاة ؟ في الخاصرة أو اللبة ؟ قال : " لو طعنت في فخذها أجزأ عنك " مشهور من حديث حماد ، غريب من حديث مالك ، لم نكتبه إلا من هذا الوجه .

حدثنا نافع بن محمد بن أبي عوانة أبو النضر ، ثنا جدي أبو عوانة الإسفراييني ، ثنا علي بن يزيد بن منجح ، ثنا عمر بن أيوب ، ثنا ضمرة ، عن مالك بن أنس ، عن ربيعة بن أبي عبد الرحمن ، عن أنس بن مالك ، قال : نظر النبي صلى الله عليه وسلم إلى ابنه إبراهيم ، وهو في حجره يموت ، ففاضت عيناه ، فقال له عبد الرحمن : أتبكي يا رسول الله وقد نهيتنا عن البكاء ؟ فقال : " إني لم أنهكم عن هذا ، إن هذا رحمة ، من لا يرحم لا يرحم " غريب من حديث مالك وربيعة ، تفرد به عمر بن أيوب ، وهو الغفاري ، عن أبي ضمرة .

حدثنا عبد الله بن جعفر ، ثنا إسماعيل بن عبد الله ، ح . وحدثنا أبو بكر بن خلاد ، ثنا محمد بن يونس الشامي ، قالا : ثنا محمد بن سليمان القرشي ، ثنا مالك بن أنس ، عن ربيعة بن أبي عبد الرحمن ، عن سعيد بن المسيب ، عن ابن عمر ، قال : حدثني والدي - عمر ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " ما بين بيتي ومنبري روضة من رياض الجنة " . غريب من حديث مالك وربيعة ، تفرد به محمد بن سليمان بن معاذ أبو الربيع التيمي البصري .

حدثنا أبو بحر محمد بن الحسن بن كوثر ، ثنا محمد بن سليمان بن الحارث ، ح . وحدثنا حبيب بن الحسن ، وفاروق الخطابي ، قالا : ثنا أبو مسلم الكشي ، ثنا أبو عاصم النبيل ، ثنا مالك بن أنس ، عن زيد بن أسلم ، عن عطاء بن يسار ، عن [ ص: 342 ] ابن عباس : " أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أكل كتف شاة ، ثم صلى ولم يتوضأ " صحيح مشهور في الموطأ .

حدثنا أبو بكر الطلحي ، ثنا عبد الله بن يحيى بن معاوية ، ثنا عبد الله بن إبراهيم بن عبد الرحمن البارودي ، ثنا نوح بن حبيب القومسي ، ثنا عبد المجيد بن عبد العزيز بن أبي رواد ، عن مالك بن أنس ، عن زيد بن أسلم ، عن عطاء بن يسار ، عن أبي سعيد الخدري ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إنما الأعمال بالنيات ، ولكل امرئ ما نوى ، فمن كانت هجرته إلى دنيا يصيبها ، أو امرأة ينكحها ، فهجرته إلى ما هاجر إليه " . غريب من حديث مالك ، عن زيد ، تفرد به عبد المجيد ، ومشهوره وصحيحه ما في الموطأ : مالك ، عن يحيى بن سعيد .

حدثنا أبو الحسن علي بن هارون ، ثنا جعفر الفريابي ، ثنا إبراهيم بن عثمان المصيصي ، ثنا عبد الله بن المبارك ، ح . وحدثنا بشر بن محمد بن ياسين القاضي ، ثنا محمد بن إسحاق بن خزيمة ، ثنا إبراهيم بن عيسى بن عبد الله ، ثنا عبد الله بن وهب ، قالا : ثنا مالك بن أنس ، عن زيد بن أسلم ، عن عطاء بن يسار ، عن أبي سعيد الخدري قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إن الله تعالى يقول لأهل الجنة : يا أهل الجنة ، فيقولون : لبيك ربنا وسعديك ، فيقول : هل رضيتم ؟ فيقولون : وما لنا لا نرضى وقد أعطيتنا ما لم تعط أحدا من خلقك ؟ فيقول : أنا أعطيكم أفضل من ذلك ، أحل عليكم رضواني فلا أسخط عليكم " هذا من صحاح حديث مالك وغرائبه . رواه عنه الأئمة والمتقدمون .

حدثنا محمد بن المظفر ، ثنا أيوب بن يوسف بن أيوب ، ثنا حبوش بن رزق الله ، ثنا عبد المنعم بن بشير ، عن مالك ، وعبد الرحمن بن زيد ، كلاهما عن زيد بن أسلم ، عن أبيه ، عن - عمر ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " تعلموا العلم ، وتعلموا للعلم الوقار " غريب من حديث مالك ، عن زيد ، لم نكتبه إلا من حديث حبوش ، عن عبد المنعم .

حدثنا أبو أحمد الحسين بن علي التميمي ، ثنا محمد بن المسيب الأرغياني ، ثنا أسد بن محمد بن عبد الرحمن الخشاب - بالمصيصة - ثنا أبو حاجب الحاجبي ، [ ص: 343 ] عن مالك ، عن زيد بن أسلم ، عن أنس بن مالك ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " لا عقل كالتدبير في رضى الله ، ولا ورع كالكف عن محارم الله ، ولا حسب كحسن الخلق " غريب من حديث مالك ، عن زيد ، تفرد به الحاجبي .

حدثنا سليمان بن أحمد ، ثنا بشير بن علي بن بشر الأنطاكي ، ثنا عبد الله بن نصر الأنطاكي ، ثنا إسحاق بن عيسى بن الطباع ، عن مالك بن أنس ، عن زياد بن مخراق ، عن معاوية بن قرة ، عن أبيه ، قال : قلت : يا رسول الله ، إني لأذبح الشاة وأنا أرحمها ؟ فقال : " والشاة إن رحمتها رحمك الله " . مشهور ثابت من حديث زياد ، غريب من حديث مالك ، لم نكتبه إلا من حديث بشر الأنطاكي .

حدثنا القاضي أبو أحمد محمد بن أحمد بن إبراهيم ، ثنا بكر بن سهل ، ثنا محمد بن مخلد الرعيني ، ثنا مالك بن أنس ، عن أبي حازم ، عن سهل بن سعد ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " ساعتان تفتح فيهما أبواب السماء ، فلم ترد فيهما دعوة : حضور الصلاة ، وعند الزحف للقتال " . غريب من حديث مالك ، لم يروه عنه في الموطأ ، رواه أيوب بن سويد ، وإسماعيل بن عمر أبو المنذر ، عن مالك ، نحوه ، ورواه منيع ، عن مالك ، بزيادة لفظ .

حدثنا محمد بن المظفر ، ثنا أحمد بن عمرو بن جابر ، ثنا عبيد بن محمد الصنعاني ، ثنا عبد الله بن قريش الصنعاني ، ثنا أبو مطر - واسمه منيع - عن مالك بن أنس ، عن أبي حازم ، عن سهل بن سعد ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " تحروا الدعاء في الفيافي ، وثلاثة لا يرد دعاؤهم : عند النداء ، وعند الصف في سبيل الله ، وعند نزول القطر " .

حدثنا محمد بن المظفر ، ومحمد بن علي ، قالا : ثنا الحسين بن محمد بن حماد ، ثنا محمد بن الحارث ، ثنا محمد بن سلمة ، عن أبي عبد الرحيم ، عن زيد بن أبي أنيسة ، عن مالك ، عن سعيد بن أبي سعيد ، عن أبي هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " رحم الله امرأ كانت عنده مظلمة لأخيه في أرض أو مال ، فليأته فليتحلله قبل أن يؤخذ منه ، وليس ثم دينار ولا درهم ، فإن كانت له حسنات أخذ من حسناته لصاحبه ، وإلا أخذ من سيئات صاحبه فطرح عليه " صحيح في الموطأ ، غريب من حديث زيد ، عن مالك ، ورواه [ ص: 344 ] إبراهيم بن طهمان ، عن يحيى بن سعيد ، عن مالك مثله ، وخالف إسحاق بن محمد الفروي ، وأصحاب مالك فيه ، فقال : عن سعيد المقبري ، عن أبيه ، عن أبي هريرة : حدثنا أبو بكر بن خلاد ، ثنا إسماعيل بن إسحاق القاضي ، ثنا إسحاق الفروي ، ثنا مالك به .

حدثنا أبو علي محمد بن أحمد بن الحسن ، ثنا عبد الله بن العباس ، ثنا أحمد بن حفص ، حدثني أبي ، ثنا إبراهيم بن طهمان ، عن مالك ، عن سعيد بن أبي سعيد ، عن أبي هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " يقول الله تعالى يوم القيامة : أين المتحابون بجلالي ؟ اليوم أظلهم في ظلي يوم لا ظل إلا ظلي " تفرد به إبراهيم ، عن مالك ، عن سعيد ، ورواه عامة أصحابه على ما في الموطأ : مالك ، عن أبي طوالة ، عن أبي الحباب سعيد بن يسار ، عن أبي هريرة .

حدثنا عبد الله بن جعفر ، ثنا إسماعيل بن عبد الله ، ثنا عبد الأعلى بن مسهر ، وعبد الله بن يوسف ، ح . وحدثنا القاضي أبو أحمد محمد بن أحمد ، ثنا محمد بن أيوب ، ثنا إسحاق الفروي ، قالوا : ثنا مالك ، عن سالم أبي النضر ، عن عامر بن سعد ، عن أبيه ، قال : ما سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لأحد يمشي على الأرض إنه من أهل الجنة إلا لعبد الله بن سلام ، وهو الذي أنزل الله فيه : ( وشهد شاهد من بني إسرائيل على مثله ) ، لم يذكر الفروي نزول الآية . رواه يحيى بن معين ، عن عبد الأعلى ، ويحيى بن نصر ، عن عبد الله بن يوسف ، وهذا من صحيح حديث مالك وقديمه .

حدثنا سليمان بن أحمد ، ثنا الحسن بن جرير الصوري ، ثنا عتيق بن يعقوب ، حدثني مالك بن أنس ، عن أبي النضر ، عن أبي صالح ، عن أبي هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " السفر قطعة من العذاب ، لا يهنئ أحدكم نومه ولا طعامه ولا شرابه ، فإذا قضى أحدكم نهمته فليسرع الرجوع إلى أهله " . صحيح من حديث مالك ، اختلفت عليه على أربعة أقاويل ، المشهور ما في الموطأ ، سمي عن أبي صالح ، عن أبي هريرة ، عن مالك ، عن سهيل ، عن أبيه ، وتفرد رواد بن الجراح ، عن مالك ، عن ربيعة ، عن القاسم ، عن عائشة .

[ ص: 345 ] حدثنا أبو بكر بن خلاد ، ثنا الحارث بن أبي أسامة ، ثنا روح بن عبادة ، وإسحاق بن عيسى الطباع ، ثنا مالك بن أنس ، عن سهيل بن أبي صالح ، عن أبيه ، عن أبي هريرة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " سمعت الرجل يقول : هلك الناس ، فهو أهلكهم " . قال إسحاق : قلت لمالك : ما وجه هذا ؟ فقال : إما رجل كفر الناس فظن أنه خيرهم ، فازدراهم ، فقال هذا القول ، وإما رجل حزن لما رأى في الناس من النقص ، فأحزنه ذهاب أهل الخير ، فقال هذا القول ، فأرجو أن يكون لا بأس به ، وليس عليه شيء ، أو نحوها من القول .

حدثنا محمد بن أحمد بن علي بن مخلد ، ثنا عبد الله بن أحمد بن إبراهيم الدورقي ، ثنا إسحاق الفروي ، ثنا مالك ، عن سهيل ، عن أبيه ، عن أبي هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من أقال مسلما عثرته أقاله الله يوم القيامة " ، تفرد به عبد الله ، عن إسحاق ، من حديث سهيل ، وتفرد أيضا إسحاق ، عن مالك ، عن سمي ، عن أبي صالح ، فقال : من أقال نادما .

حدثنا محمد بن المظفر ، ثنا أحمد بن محمد بن هلال ، ثنا الحسن بن أبي الربيع ، ثنا أصرم بن حوشب ، عن مالك ، عن سهيل ، عن أبيه ، عن أبي هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " لا يجزي ولد والده إلا أن يجده مملوكا فيشتريه فيعتقه " . تفرد به أصرم بن حوشب ، عن مالك ، ورواه الناس عن سهيل .

حدثنا علي بن أحمد بن علي المصيصي ، ثنا أبو بكر بن أيوب بن سلمان العطار - بالمصيصة - ثنا علي بن زياد المتوثي ، ثنا عبد العزيز بن أبي رجاء ، ثنا مالك ، عن سهيل ، عن أبيه ، عن أبي هريرة ، وأبي سعيد الخدري قالا : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " أطع ربك تسمى عاقلا ، ولا تعصه تسمى جاهلا " غريب من حديث مالك ، لم نكتبه إلا من حديث ابن أبي رجاء .

حدثنا أبو بكر بن خلاد ، ثنا الحارث بن أبي أسامة ، ثنا إسماعيل بن أبي إدريس ، ح . وحدثنا محمد بن بدر ، ثنا بكر بن سهل ، ثنا عبد الله بن يوسف ، ح . وحدثنا أبو بكر بن خلاد ، ثنا محمد بن غالب ، ثنا القعنبي ، قالوا : عن مالك ، عن [ ص: 346 ] سمي ، عن أبي صالح ، عن أبي هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إذا قال الإمام : سمع الله لمن حمده ، فقولوا : اللهم ربنا لك الحمد ، فإنه من وافق قوله قول الملائكة غفر له ما تقدم من ذنبه " مشهور ثابت في الموطأ .

حدثنا سليمان بن أحمد ، ثنا محمد بن الفضل السقطي ، ثنا إسحاق بن بشر الكاهلي ، ثنا مالك ، عن سمي ، عن أبي صالح ، عن أبي هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " لكل دين خلق ، وخلق الإسلام الحياء " اختلف على مالك فيه على أقاويل ، فحديث سمي تفرد به الكاهلي ، ورواه عيسى بن يونس ، عن مالك ، عن الزهري ، عن أنس ، تفرد به عنه ابن سهم ، ورواه مسعدة بن اليسع ، عن مالك ، عن سلمة ، عن طلحة بن يزيد بن ركانة ، عن أبي هريرة ، ينفرد به ، وفي الموطأ عن سلمة ، عن طلحة ، من دون أبي هريرة .

حدثنا محمد بن بدر ، ثنا بكر بن سهل ، ثنا عبد الله بن يوسف ، ح . وحدثنا أبو بحر محمد بن الحسن ، ثنا أبو عقيل إبراهيم بن علي النصيبي ، ثنا عبد الملك بن زياد ، قالا : ثنا مالك بن أنس ، عن صالح بن كيسان ، عن عروة ، عن عائشة ، قالت : " فرضت الصلاة ركعتين ركعتين في الحضر وفي السفر ، فأقرت صلاة السفر ، وزيدت في الحضر " مشهور في الموطأ .

حدثنا محمد بن علي بن حبيش ، ثنا الحسين بن محمد بن عبيد العجلي ، ثنا أبو مصعب الزهري ، ثنا مالك بن أنس ، عن صالح بن كيسان ، عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة ، عن زيد بن خالد الجهني ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " لا تسبوا الديك ؛ فإنه يدعو إلى الصلاة " تفرد به أبو مصعب ، عن مالك متصلا .

حدثنا محمد بن الحسن ، وحبيب بن الحسن ، وفاروق الخطابي ، في جماعة ، قالوا : ثنا أبو مسلم الكشي ، ثنا أبو عاصم النبيل ، أنبأنا مالك ، عن طلحة بن عبد الملك ، عن القاسم بن محمد ، عن عائشة ، قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من نذر أن يطيع الله فليطعه " مشهور في الموطأ ، ورواه عبد الله بن إدريس ، عن مالك ، وعبيد الله بن عمر ، عن طلحة ، تفرد به ابن إدريس بحديث عبيد الله .

[ ص: 347 ] حدثنا محمد بن بدر ، ثنا بكر بن سهل ، ثنا عبد الله بن يوسف ، ثنا مالك ، عن عبد الله بن أبي بكر ، عن عباد بن تميم ، عن عبد الله بن زيد المازني ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " ما بين بيتي وبين منبري روضة من رياض الجنة " مشهور في الموطأ .

حدثنا أبو بكر بن خلاد ، ثنا محمد بن غالب ، ثنا القعنبي ، ح . وحدثنا سليمان ، ثنا أبو يزيد القراطيسي ، ثنا عبد الله بن عبد الحكم ، قالا : ثنا مالك ، عن عبد الله بن أبي بكر ، عن أبيه ، عن عبد الله بن عمرو بن عثمان ، عن أبي عمرة الأنصاري ، عن زيد بن خالد الجهني ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " ألا أخبركم بخير الشهداء ؟ الذي يأتي بشهادته قبل أن يسألها ، أو يخبر بشهادته قبل أن يسألها " مشهور في الموطأ . وقال القعنبي : عن أبي عمرة ، وقال ابن عبد الحكم : عن أبي عمرة ، ورواه ابن عباس بن سهل ، عن أبي بكر بن محمد بن عمرو ، عن عبد الله بن عمر بن عثمان ، عن خارجة بن زيد ، عن عبد الرحمن بن أبي عمرة ، عن زيد ، فسماه .

حدثنا أبو بكر بن خلاد ، ثنا الحارث بن أبي أسامة ، ثنا روح بن عبادة ، ثنا مالك ، عن عبد الله بن دينار ، عن ابن عمر ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " الشهر تسع وعشرون ، فلا تصوموا حتى تروه ، ولا تفطروا حتى تروه ، فإن غم عليكم فاقدروا له " .

وقال : " تحروا ليلة القدر في السبع الأواخر " حدث به رسته ، عن روح مثله ، وهي في الموطأ .

حدثنا محمد بن عيسى الأديب ، ثنا عمر بن مرداس ، ثنا عبد الله بن نافع ، ثنا مالك ، عن عبد الله بن دينار ، عن ابن عمر ، أنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " المؤمن يأكل في معاء واحد ، والكافر يأكل في سبعة أمعاء " كذا رواه - عمر ، عن عبد الله بن دينار . ورواه أيضا عمير ، عن عبد الله ، عن مالك ، عن أبي الزناد ، عن الأعرج . ومشهور ما في الموطأ : مالك ، عن سهل ، عن أبيه ، عن أبي هريرة .

حدثنا سليمان بن أحمد ، ثنا أبو الزنباع ، وعمرو بن أبي الطاهر بن السرح ، قالا : ثنا عبد العزيز بن يحيى ، ثنا مالك ، عن نافع ، وعبد الله بن دينار ، عن ابن [ ص: 348 ] عمر ، عن النبي صلى الله عليه وسلم في قوله تعالى : ( يوم يقوم الناس لرب العالمين ) ، قال : " يقومون حتى يقوم أحدهم في رشحه إلى أنصاف أذنيه " . نافع مشهور ، وعبد الله غريب .

حدثنا أبو بكر بن خلاد ، ثنا محمد بن غالب ، ثنا القعنبي ، عن مالك ، ح . وحدثنا محمد بن حميد ، ثنا محمد بن محمد بن سليمان ، ثنا سليمان بن الفضل ، ثنا محمد بن غزية الحكمي ، ثنا أبي ، ثنا الأوزاعي ، عن مالك ، عن عبد الله بن دينار ، عن ابن عمر ، قال : أشار رسول الله صلى الله عليه وسلم نحو المشرق ، فقال : " ألا إن الفتنة ههنا ، ألا إن الفتنة ههنا ، من حيث تطلع قرن الشيطان " مشهور في الموطأ ، وحديث الأوزاعي ينفرد به الحكمي .

حدثنا إبراهيم بن محمد بن يحيى النيسابوري ، ثنا محمد بن الفضل بن عبد الله ، ثنا الفضل بن عبد الله ، عن مالك بن سليمان الهروي ، ثنا مالك بن أنس ، عن عبد الله بن دينار ، عن ابن عمر ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " المغرب وتر النهار " . غريب من حديث مالك ، تفرد به مالك بن سليمان .

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر ، ثنا علي بن رستم ، ثنا الهيثم بن خالد ، ثنا موسى بن محمد الموقري ، ثنا مالك بن عبد الله بن دينار ، عن ابن عمر ، قال : قيل : يا رسول الله ، أي العباد أحب إلى الله ؟ قال : " أنفع الناس للناس " قيل : فأي العمل أفضل ؟ قال : " إدخال السرور على قلب المؤمن " ، قيل : وما سرور المؤمن ؟ قال : " إشباع جوعته ، وتنفيس كربته ، وقضاء دينه ، ومن مشى مع أخيه في حاجته كان كصيام شهر واعتكافه ، ومن مشى مع مظلوم يعينه ثبت الله قدميه يوم تزل الأقدام ، ومن كف غضبه ستر الله عورته ، وإن الخلق السيئ يفسد الأعمال كما يفسد الخل العسل " . غريب من حديث مالك ، لم نكتبه إلا من حديث الهيثم ، عن الموقري .

حدثنا عبد الله بن جعفر ، ثنا أبو مسعود أحمد بن الفرات ، ثنا القعنبي ، ثنا مالك ، عن أبي الزناد ، عن الأعرج ، عن أبي هريرة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " من شرار الناس ذو الوجهين ، الذي يأتي هؤلاء بوجه ، [ ص: 349 ] وهؤلاء بوجه " .

حدثنا سليمان بن أحمد ، ثنا عبيد الله بن محمد الغمري ، ثنا أبو مصعب ، ثنا مالك ، عن أبي الزناد ، عن الأعرج ، عن أبي هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " ما من مسلم سلم علي في شرق ولا غرب إلا أنا وملائكة ربي نرد عليه السلام " ، فقال له قائل : يا رسول الله ، فما بال أهل المدينة ؟ فقال له : " وما يقال لكريم في جيرته وجيرانه ، إنه مما أمر الله به من حفظ الجوار وحفظ الجيران " . غريب من حديث مالك ، تفرد به أبو مصعب .

حدثنا علي بن أحمد بن أبي غسان ، ثنا جعفر بن محمد بن موسى النيسابوري ، ح . وحدثنا عبد الله بن حامد الأصبهاني ، ثنا مكي بن عبدان ، قالا : سهل بن عمار ، ثنا أبو بكر بن عبد الرحمن العمري ، ثنا العمري ، ومالك بن أنس ، عن أبي الزناد ، عن الأعرج ، عن أبي هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " غسل يوم الجمعة واجب على كل محتلم " . تفرد به سهل ، والمشهور في الغسل ، عن مالك ، عن الزهري ، عن سالم ، عن نافع ، عن ابن عمر ، وصفوان بن سليمان ، عن عطاء . وتفرد به معن ، عن مالك ، عن سعيد المقبري ، عن أبي هريرة .

حدثنا علي بن أحمد المصيصي ، ثنا أحمد بن خليد الحلبي ، ثنا مطرف ، ثنا مالك ، عن عبد الرحمن بن القاسم ، عن أبيه ، عن عائشة ، " أن النبي صلى الله عليه وسلم أفرد الحج " ، مشهور في الموطأ .

حدثنا أبو النضر شافع بن محمد بن أبي عوانة ، ثنا محمد بن عبد الله الفرغاني ، - أخو زعل - ثنا علي بن حرب ، ثنا عبد الرحمن بن يحيى ، ثنا مالك ، عن عبد الرحمن بن القاسم ، عن أبيه ، عن عائشة ، قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من قرأ القرآن فأعربه كانت له عند الله دعوة مستجابة ، إن شاء عجلها له في الدنيا ، وإن شاء ذخرها له في الآخرة " . غريب في حديث مالك ، تفرد به عبد الرحمن .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث