الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حديث التشهد عن النبي صلى الله عليه وسلم الذي رواه مسعر عنه مرفوعا وغير ذلك من الأحاديث النبوية الشريفة في النصح والتواضع والزهد والورع والحث على عمل الصالحات واجتناب السيئات

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

حدثنا أبو أحمد محمد بن أحمد الحافظ ، ثنا أحمد بن حمدون بن عمارة ، ح وحدثنا محمد بن أحمد بن إبراهيم ، ثنا أبو نعيم بن عدي ، قالا : ثنا إسحاق بن إبراهيم الطلقي ، ثنا عفان بن سيار الباهلي ، ثنا مسعر بن كدام ، عن جامع بن أبي راشد ، عن أبي وائل ، عن عبد الله ، " أن النبي صلى الله عليه وسلم علمهم التشهد : " التحيات لله والصلوات والطيبات ، السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته ، السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين ، أشهد أن لا إله إلا الله ، وأشهد أن محمدا عبده ورسوله " لم نكتبه من حديث مسعر مرفوعا إلا من حديث إسحاق بن إبراهيم الطلقي عن عفان من رواية ابن حمدون عنه ، ووقفه أبو نعيم بن عدي .

حدثنا أبو محمد بن حيان ، ثنا عباس بن محمد بن مجاشع ، ثنا محمد بن أبي يعقوب ، ثنا حسان بن إبراهيم ، عن مسعر ، عن أبي صخرة جامع بن شداد ، عن حمران ، قال : " كنت أصنع لعثمان طهوره ، فسمعته يقول : " قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " ما من مسلم يتم وضوءه الذي كتب الله عليه ثم صلى الصلوات الخمس ، إلا كن كفارات لما بينهن " رواه عن مسعر غيره ، ولم يرفعه فيما أعلم إلا حسان .

حدثنا عبد الله بن الحسين بن بالويه الوراق ، ثنا محمد بن محمد بن علي ، ثنا أحمد بن يوسف بن عيسى ، ثنا إسحاق بن يوسف ، ثنا نعيم بن ميسرة ، ثنا مسعر ، عن جعفر بن محمد ، عن أبيه ، عن جابر " أن النبي صلى الله عليه وسلم دفع من [ ص: 234 ] جمع قبل طلوع الشمس " غريب من حديث مسعر عن جعفر ، لم نكتبه إلا من هذا الوجه .

وروى مسعر ، عن جابر الجعفي ، وجميع بن عمير ، وجواب بن يزيد ، وجودان بن مجالد ، وجبر .

حدثنا العباس بن أحمد الكناني ، ثنا إسماعيل بن محمد المزني ، ثنا عبد الحميد بن عبد الله الأموي ، ثنا محمد بن يعلى ، عن مسعر ، عن حبيب بن أبي ثابت ، عن زيد بن وهب ، عن أبي ذر ، قال : " جئت ليلة ، فإذا أنا برسول الله صلى الله عليه وسلم ، فاتبعته في ظل القمر ، فالتفت فأبصرني فقال : " من هذا " ؟ فقلت : أبو ذر ، فقال : " إن الأكثرين هم الأقلون يوم القيامة إلا من أعطاه الله خيرا يشير به هكذا وهكذا من بين يديه ، ومن خلفه ، وعن يمينه وعن شماله " غريب من حديث مسعر عن حبيب ، تفرد به عبد الحميد الأموي .

حدثنا محمد بن الحسن بن علي اليقطيني ، ثنا محمد بن معاذ بن عيسى بن ضرار الهروي ، ثنا أبو علي أحمد بن عبد الله الجوباري ، ثنا وكيع بن الجراح ، عن مسعر ، عن حبيب بن أبي ثابت ، عن زيد بن وهب ، عن عمر بن الخطاب ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إذا كان يوم القيامة جيء بالتوبة في أحسن صورة وأطيب ريح ، ولا يجد ريحها إلا مؤمن ، فيقول الكافر : يا ويلتاه أتاك هؤلاء يزعمون أنهم يجدون ريحا طيبة ، ولا نجدها ، قال : فتكلمهم التوبة فتقول : لو قبلتموني في الدنيا لأطبت ريحكم اليوم ، قال فيقول الكافر : أنا أقبلك الآن ، قال : فينادي ملك من السماء : لو أتيتم بالدنيا وما فيها وكل ذهب وفضة ، وبكل شيء كان في الدنيا ما قبل منكم توبة ، فتتبرأ منهم التوبة ، وتتبرأ منهم الملائكة وتجيء الحيرة ، فمن شمت منه ريحا طيبة تركته ، ومن لم تشم منه ريحا طيبة ألقته في النار " غريب من حديث مسعر ، لم نكتبه إلا من هذا الوجه ، ورواه إسماعيل بن يحيى التيمي نحوه عن مسعر ، والجوباري وإسماعيل كلاهما متروكان .

حدثنا أبو بكر بن خلاد ، ثنا الحارث بن أبي أسامة ، ثنا الحسن بن قتيبة ، ثنا مسعر ، عن حبيب بن أبي ثابت ، عن أبي العباس ، عن عبد الله بن عمرو ، قال : " جاء [ ص: 235 ] رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم يستأذنه في الجهاد ، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم : " أحي أبواك " ؟ قال : نعم ، قال : " ففيهما فجاهد " مشهور من حديث مسعر ، رواه عنه سليمان التيمي ، وابن عيينة ، والناس .

حدثنا محمد بن جعفر ، ثنا جعفر بن محمد الصائغ ، ثنا محمد بن سابق ، ثنا مسعر ، عن حبيب بن أبي ثابت ، عن طاوس ، عن ابن عمر ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " صلاة الليل مثنى مثنى ، وإذا خفت الصبح فركعة " صحيح مشهور من حديث مسعر .

حدثنا محمد بن عمر بن سلم ، ومحمد بن المظفر ، قالا : ثنا عبيد الله بن ثابت الكوفي الحريري ، ثنا عمرو بن عبد الله الأودي ، ثنا وكيع ، عن مسعر ، عن حبيب بن أبي ثابت ، عن سعيد بن جبير ، عن ابن عباس ، أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقول في دعائه : " اللهم آتنا من فضلك ، ولا تحرمنا رزقك ، وبارك لنا فيما رزقتنا ، واجعل غنانا في أنفسنا ، واجعل رغبتنا فيما عندك " غريب من حديث مسعر ، تفرد به عنه وكيع .

حدثنا أبو الطيب عبد الواحد بن الحسن المقري الكوفي ، ثنا الحسن بن محمد بن شريح ، ثنا أبو يزيد بن طريف ، ثنا زكريا بن يحيى بن زكريا بن أبي زائدة ، ثنا إسماعيل بن يحيى ، عن مسعر ، عن حماد ، عن إبراهيم ، عن علقمة ، عن عبد الله ، قال : سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول : " من خرج حاجا يريد وجه الله فقد غفر الله له ما تقدم من ذنبه وما تأخر ، وشفع فيمن دعا له " غريب من حديث مسعر ، لم نكتبه إلا من هذا الوجه .

حدثنا محمد بن المظفر ، ثنا عبد الله بن محمد بن جعفر ، ثنا محمد بن المهلب الحراني غندر ، ثنا الوليد بن عبد الملك بن سرح ، ثنا مخلد بن يزيد ، ثنا مسعر بن كدام ، عن الحكم بن عتيبة ، قال : سمعت أبا جحيفة ، يقول : " خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم بالهاجرة ، فأتي بماء فتوضأ ، فجعل الناس يأخذون من فضل وضوئه يتمسحون به ، فصلى الظهر ركعتين ، والعصر ركعتين " غريب من حديث [ ص: 236 ] مسعر ، لم نكتبه إلا من حديث الوليد بن عبد الملك .

حدثنا القاضي أبو أحمد محمد بن أحمد بن إبراهيم ، ثنا محمد بن عمرو بن بشر ، ثنا أبو كريب ، ثنا حفص بن غياث ، عن أشعث ، والأعمش ، والحجاج ، وابن أبي ليلى - وأرى مسعرا ذكره - كلهم عن الحكم بن عتيبة ، عن مقسم ، عن ابن عباس ، " أن النبي صلى الله عليه وسلم أفاض من عرفات وخلفه أسامة بن زيد ، والفضل بن العباس قال : فما رأيتها رافعة يديها غادية حتى أتى منى " غريب ، تفرد به حفص ، من حديث مسعر .

حدثنا محمد بن الحسن اليقطيني ، ثنا عبد الله بن محمد بن ياسين ، ثنا القاسم بن يزيد ، ثنا وكيع ، عن مسعر ، عن حصين ، عن إبراهيم ، عن علقمة ، عن عبد الله ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إذا شك أحدكم في صلاته فليتحر الصواب ثم ليسجد سجدتين " تفرد به وكيع عن مسعر .

حدثنا محمد بن جعفر بن الهيثم ، ثنا جعفر بن محمد الصائغ ، ثنا أحمد بن حنبل ، ثنا المبارك ، ثنا مسعر ، عن الحجاج ، مولى ثعلبة ، عن قطبة بن مالك ، ثنا المغيرة بن شعبة ، عن علي " قال له زيد بن أرقم : أما إنك قد علمت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان ينهى عن شتم الهلكى ، فلم تسب عليا وقد مات ؟ " رواه الناس عن المبارك ، عن مسعر ، وروى أيضا وكيع ، عن مسعر نحوه .

حدثنا محمد بن الحسن بن يزيد ، أن هرمز المعدل التستري ، ثنا يعقوب بن روح ، ثنا الحسن بن يزيد الجصاص ، ثنا إسماعيل بن يحيى ، ثنا مسعر ، عن حميد بن سعد ، عن أبي سلمة بن عبد الرحمن ، عن أبيه ، قال : " سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " إذا دخل أهل الجنة الجنة وأهل النار النار فقيل لي : يا محمد ، اشفع فأخرج من أحببت من أمتك " ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " فشفاعتي يومئذ محرمة على رجل لقي الله بشتمة رجل من أصحابي " غريب من حديث مسعر ، تفرد به عنه إسماعيل بن يحيى التيمي .

حدثنا أبو بكر محمد بن حميد ، ثنا بيان بن أحمد القطان ، ثنا عبيد بن خالد ، [ ص: 237 ] ثنا عطاء بن مسلم ، ثنا خالد الحذاء ، عن عبد الرحمن بن أبي بكرة ، عن أبيه ، قال : " سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " اغد عالما ، أو متعلما أو مستمعا أو محبا ، ولا تكن الخامس فتهلك " قال عطاء : قال مسعر : زدتنا خامسة لم تكن عندنا ، قال : " الخامس أن تبغض العلم وأهله " رواه عبد الله بن المغيرة ، عن مسعر ، نحوه .

حدثنا الحسين بن محمد ، ثنا إسماعيل بن العباس الوراق ، ثنا عباد بن الوليد العنبري ، ثنا سلم بن المغيرة ، ثنا أبو معاوية الضرير ، عن مسعر ، عن خالد بن معدان ، عن ابن عمر ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من صلى الغداة ثم جلس في مسجد حتى يصلي الضحى ركعتين كتبت له حجة وعمرة مستقبلتين " تفرد به سلم عن أبي معاوية .

حدثنا أبو بكر بن خلاد ، ثنا الحارث بن أبي أسامة ، عن يزيد بن هارون ، أنبأنا مسعر ، عن زياد بن علاقة ، عن جرير بن عبد الله ، قال : " أتيت النبي صلى الله عليه وسلم أبايعه ، فاشترط علي النصح لكل مسلم ، وإني لكم لناصح " صحيح مشهور من حديث مسعر ، رواه عنه الناس .

حدثنا عبد الله بن جعفر ، ثنا أبو مسعود أحمد بن الفرات ، ثنا أبو أسامة ، عن مسعر ، عن زياد بن علاقة ، عن عمه ، قال : " كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يدعو بهؤلاء الكلمات : " اللهم جنبني منكرات الأخلاق والأهواء والأدواء " غريب من حديث مسعر ، تفرد به عنه أبو أسامة ، رواه الأئمة عن أبي أسامة أحمد بن إسحاق ، وابنا أبي شيبة في آخرين ، وعم زياد اسمه قطبة بن مالك .

حدثنا سليمان بن أحمد ، ثنا علي بن عبد العزيز ، ثنا أبو نعيم ، ثنا مسعر ، ثنا زياد بن علاقة ، عن عمه ، قال : " سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقرأ في الفجر ( والنخل باسقات لها طلع نضيد ) " مشهور من حديث مسعر ، رواه عنه الناس .

حدثنا سليمان بن أحمد ، ثنا عبد الله بن قريش ، قال : وجدت في كتاب الفرج بن يمان ، قال : ثنا الحسن بن يزيد الأصم ، - صاحب السدي - عن مسعر ، عن زياد بن علاقة ، عن المغيرة بن شعبة ، قال : " كان رسول الله صلى الله عليه [ ص: 238 ] وسلم يقول : " اللهم لا تكلني إلى نفسي طرفة عين ، ولا تنزع مني صالح ما أعطيتني إذا أعطيتنيه ، فإنه لا نازع لما أعطيت ، ولا ينفع ذا الجد منك الجد " غريب من حديث مسعر ، لم نكتبه إلا من حديث الفرج .

حدثنا أبو بكر عبد الله بن يحيى الطلحي ، ثنا أحمد بن حماد بن سفيان القاضي الكوفي ، ثنا أحمد بن بديل ، ثنا أبو معاوية ، عن مسعر ، عن زياد بن علاقة ، عن عبد الله بن يزيد الأنصاري ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إذا سئل أحدكم أمؤمن أنت ؟ فلا يشك " تفرد برفعه أحمد بن بديل عن أبي معاوية .

حدثنا محمد بن أحمد بن الحسن ، ثنا بشر بن موسى ، ثنا خلاد بن يحيى ، ثنا مسعر ، عن زبيد ، عن مرة ، عن عبد الله بن مسعود ، قال : " ( وآتى المال على حبه ) قال : وأن تؤتيه وأنت صحيح شحيح تأمل العيش ، وتخشى الفقر والفاقة " مشهور من حديث مسعر ، رواه عنه الناس .

حدثنا القاضي أبو أحمد محمد بن أحمد بن إبراهيم ، ثنا محمد بن إبراهيم بن شبيب ، ثنا إسماعيل بن عمرو ، ثنا مسعر بن كدام ، عن زبيد ، عن مرة ، عن عبد الله ، قال : " فضل صلاة الليل على صلاة النهار كفضل صدقة السر على صدقة العلانية " كذا رواه شعبة ، والناس عن زبيد موقوفا ، وتفرد مخلد بن يزيد برفعه عن سفيان الثوري ، عن يزيد

حدثناه الحافظ أبو أحمد محمد بن محمد النيسابوري ، ثنا محمد بن سليمان ، ثنا أبو أمية عمرو بن هشام ، ثنا مخلد بن يزيد ، ثنا سفيان الثوري ، عن زبيد ، مثله مرفوعا .

حدثنا سليمان بن أحمد ، ثنا علي بن عبد العزيز ، ثنا أبو نعيم ، ثنا مسعر ، عن زبيد ، عن مرة ، عن عبد الله ، في قوله : " ( اتقوا الله حق تقاته ) قال : أن يطاع فلا يعصى ، وأن يذكر فلا ينسى ، وأن يشكر فلا يكفر " رواه الناس عن زبيد موقوفا ، ورفعه أبو النضر ، عن محمد بن طلحة ، عن زبيد .

حدثناه محمد بن محمد ، ثنا محمد بن سفيان الصفار - بالمصيصة - ثنا علي بن سعيد بن صالح الجوهري ، ثنا أبو النضر ، ثنا محمد بن طلحة ، عن زبيد ، عن مرة ، عن عبد الله ، قال : قال رسول [ ص: 239 ] الله صلى الله عليه وسلم : " حق تقاته : أن يطاع فلا يعصى ، وأن يذكر فلا ينسى ، وأن يشكر فلا يكفر " .

حدثنا سليمان بن أحمد ، ثنا عبدان بن أحمد ، ثنا محمد بن زياد البرجمي ، ثنا عبد الله بن موسى ، عن مسعر ، عن زبيد ، عن مرة ، عن عبد الله ، قال : " أضاف النبي صلى الله عليه وسلم ضيفا ، فأرسل إلى أزواجه يبتغي عندهن طعاما ، فلم يجد عند واحدة منهن ، فقال : " اللهم إني أسألك من فضلك ورحمتك ، فإنه لا يملكها إلا أنت " قال : فأهدي إليه شاة مصلية فقال : " هذه من فضل الله ، ونحن ننتظر الرحمة " غريب من حديث مسعر وزبيد ، تفرد به البرجمي .

حدثنا أبو بحر محمد بن الحسن بن كوثر ، ثنا محمد بن سلمان ، ثنا محمد بن الحارث ، ثنا عبيد الله بن موسى ، ثنا مسعر ، عن سعد بن إبراهيم ، عن أبي سلمة ، عن عائشة ، قالت : " ما ألفيته السحر الآخر إلا نائما عندي - تعني النبي صلى الله عليه وسلم " حدث به سفيان بن عيينة ، ووكيع والناس عن مسعر .

حدثنا محمد بن إسحاق بن أيوب ، ثنا إبراهيم بن سعدان ، ثنا بكر بن بكار ، ثنا مسعر ، ثنا سعد بن إبراهيم ، عن أبي سلمة ، أن عبد الرحمن بن عوف ، قال : " مر علي النبي صلى الله عليه وسلم بتمر من أراك فقال : " عليكم بما اسود منه ، فإني كنت أجتنيه وأنا أرعى الغنم " قالوا : يا رسول الله ، أوكنت راعيا ؟ قال : " ما من نبي إلا وقد رعاها " هكذا رواه وكيع وغيره ، وجوده عيسى بن يونس عن مسعر .

حدثنا عبد الله بن حيان أبو محمد ، ثنا أبو حفص الحلبي عمر بن الحسن ، ثنا أبو خيثمة المصيصي ، ثنا عيسى بن يونس ، عن مسعر ، عن سعد بن إبراهيم ، عن أبي سلمة بن عبد الرحمن بن عوف ، عن أبيه ، قال : " مر بنا النبي صلى الله عليه وسلم ونحن نجني ثمر الأراك ، فقال : " عليكم بما اسود منه " فذكره .

حدثنا عبد الله بن محمد ، ثنا عبد الله بن محمد بن النعمان ، ثنا أبو نعيم ، ثنا مسعر ، عن سعيد بن أبي بردة ، عن أبيه ، قال : " صليت إلى جنب ابن عمر ، فلما انصرف قال : " ما صليت صلاة إلا وأنا أرجو أن تكون كفارة للذي أمامها " رواه سفيان بن عيينة ، عن مسعر مثله مطولا .

[ ص: 240 ] حدثنا محمد بن الحسن اليقطيني ، ثنا صالح بن أبي مقاتل ، ثنا القاسم بن أحمد بن بشر بن معروف ، ثنا سفيان بن عيينة ، عن مسعر ، عن سعيد بن أبي بردة ، عن أبيه ، قال : " صليت إلى جنب ابن عمر ، فسمعته يقول في سجوده : " ( رب بما أنعمت علي فلن أكون ظهيرا للمجرمين ) ، وما صليت صلاة منذ أسلمت إلا وأنا أرجو أن تكون كفارة ، ثم قال ابن عمر لأبي بردة : إن أبي أعيا أباك ، فقال : يا أبا موسى أيسرك أن عملك الذي عملت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم خلص لك كفافا لا عليك ولا لك ؟ قال : لا ، قرأت القرآن ، وعلمته الناس ، قال عمر : لكني وددت أن عملي يخلص لي كفافا لا علي ولا لي ، فقال أبو بردة : أبوك أفقه من أبي " تفرد به القاسم هكذا مطولا بذكر قصة عمر .

حدثنا سليمان بن أحمد ، ثنا الحسين بن أحمد بن عبيد العجلي ، ثنا محمد بن منصور الطوسي ، ثنا علي بن الحسن بن شقيق ، ثنا ابن المبارك ، عن مسعر ، عن سعيد بن أبي بردة ، عن أبيه ، عن الأسود ، عن عائشة ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " إنكم لتعقلون ، أفضل العبادة التواضع " تفرد برفعه ابن المبارك عن مسعر ، ورواه أبو معاوية ، ووكيع ، فلم يرفعاه .

حدثنا عبد الله بن الحسين بن بالويه الصوفي ، ثنا محمد بن الحسين بن نهشل البلخي ، ثنا أبي ، ثنا جعفر بن محمد ، ثنا عبد الرحيم بن سليمان ، ثنا مسعر بن كدام ، عن سعيد بن أبي بردة ، عن أبيه ، عن ابن عمر ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من سقى والده شربة ماء في صغره سقاه الله سبعين شربة من ماء الكوثر يوم القيامة " غريب من حديث مسعر - أو سعيد ، لم نكتبه إلا من هذا الوجه .

حدثنا محمد بن المظفر ، ومحمد بن علي ، قالا : ثنا زكريا بن يحيى المقدسي ، ثنا إبراهيم بن محمد بن يوسف ، ثنا محمد بن عبد الرحمن القشيري ، ثنا مسعر ، عن سعيد ، عن أبي سعيد ، عن أبيه ، عن أبي هريرة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " ما صيد من صيد ولا قطع من شجر إلا بتضييعه التسبيح " غريب ، تفرد به القشيري ، عن مسعر .

حدثنا سليمان بن أحمد ، ثنا عبد الرحمن بن مسلم ، ح وحدثنا الحسين بن محمد ، [ ص: 241 ] ثنا محمد بن إسماعيل بن سلمة ، قالا : ثنا الهيثم بن خالد ، ثنا حفص بن عمرو بن ميمون أبو إسماعيل الأيلي ، ثنا شعبة ، ومسعر ، قالا ثنا أبو السفر ، ثنا ابن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لأصحابه : " جددوا الإيمان في قلوبكم ، من كان على حرام حول منه إلى غيره ، ومن أحسن من محسن وقع ثوابه على الله ، ومن صلى علي صلاة صلى الله عليه عشرا ، وملائكته عشرا ، ومن دعا بدعوات ليست بإثم ، ولا قطيعة رحم استجيب له ، ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فعليه الجمعة يوم الجمعة ، إلا أن تكون امرأة أو عبدا أو صبيا أو مسافرا ، ومن استغنى بلهو أو تجارة استغنى الله عنه ، والله غني حميد " تفرد به الهيثم ، عن حفص ، عن مسعر . وأبو السفر اسمه سعيد بن محمد .

حدثنا سليمان بن أحمد ، ثنا إدريس بن جعفر ، ثنا يزيد بن هارون ، ح وحدثنا أبو بكر عبد الله بن محمد ، ثنا عبد الله بن محمد بن النعمان ، ثنا أبو نعيم ، قالا : ثنا مسعر ، عن سماك بن حرب ، عن النعمان بن بشير ، قال : " إن كان رسول الله صلى الله عليه وسلم ليسوي الصفوف في الصلاة كما تسوى الرماح ، أو القداح " .

حدثنا أبو بكر بن خلاد ، ثنا الحارث بن أبي أسامة ، ثنا الحسن بن قتيبة ، ثنا مسعر ، عن سماك بن حرب ، عن عكرمة ، عن ابن عباس ، " أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " والله لأغزون قريشا " - ثلاثا - ثم سكت ساعة ثم قال : " إن شاء الله " حديث النعمان ثابت مشهور ، وحديث سماك عن عكرمة ، عن ابن عباس مشهور ثابت .

حدثنا علي بن أحمد بن علي المصيصي ، ثنا أحمد بن خليد الحلبي ، ثنا أبو نعيم ، ثنا مسعر ، قال : سمعت سماكا الحنفي ، يقول : " سألت ابن عمر عن الصلاة في البيت ، فقال : صل فيه ، فإن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد صلى فيه ، وسيأتي آخر فينهاك فلا تطعه ، فأتيت ابن عباس فسألته فقال : ائتم به كله ، ولا تجعل شيئا منه خلفك " مشهور من حديث مسعر ، عن سماك .

حدثنا محمد بن أحمد بن الحسن ، وحبيب بن الحسن ، قالا : ثنا يوسف [ ص: 242 ] القاضي ، ثنا محمد بن أبي بكر ، ثنا يحيى بن سعيد ، عن مسعر ، عن سماك الحنفي ، عن ابن عمر ، " أن النبي صلى الله عليه وسلم صلى بهؤلاء ركعة ، وبهؤلاء ركعة في صلاة الخوف " غريب تفرد به ابن أبي بكر ، عن يحيى ، عن مسعر .

حدثنا أبو يعقوب يوسف بن إبراهيم بن موسى السهمي ، ثنا عبد الله بن محمد بن مسلم ، ثنا أبو عمر عبد الحميد بن محمد بن المستهام ، ثنا مخلد بن يزيد ، ثنا مسعر ، عن سيار أبي الحكم ، عن طارق بن شهاب ، عن عبد الله بن مسعود ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " اقتربت الساعة ، ولا تزداد الناس على الدنيا إلا حرصا ، ولا تزداد منهم إلا بعدا " غريب ، تفرد به مخلد مرفوعا موصولا .

حدثنا سليمان بن أحمد - إملاء وقراءة - ثنا حفص بن عمر الرقي ، ثنا فيض بن الفضل ، ثنا مسعر ، عن سلمة بن كهيل ، عن أبي صادق ، عن ربيعة بن ناجد ، عن علي ، قال : " قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " الأئمة من قريش ، أبرارها أمراء أبرارها ، وفجارها أمراء فجارها ، ولكل حق ، فآتوا كل ذي حق حقه ، وإن أمر عليكم عبد حبشي مجدع فاسمعوا له وأطيعوا - ما لم يخير أحدكم بين إسلامه وبين ضرب عنقه - فإن خير أحدكم بين إسلامه وبين ضرب عنقه فليمد عنقه ، ثكلته أمه ، فلا دنيا له ولا آخرة بعد ذهاب إسلامه " غريب من حديث مسعر ، لم نكتبه عاليا إلا من حديث الفيض .

حدثنا محمد بن عمر بن سلم الحافظ ، ثنا الحسن بن سعيد الثعلبي ، - من أصله - ثنا يحيى بن غيلان ، ثنا عبد الله بن بزيع ، ثنا مسعر ، عن سلمة بن كهيل ، عن أبي سلمة ، عن أبي هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " خياركم أحسنكم قضاء " غريب من حديث عبد الله بن بزيع ، عن مسعر . ورواه النعمان بن عبد السلام ، عن مسعر ، مقرونا بشعبة ، عن سلمة ، وطوله .

حدثنا الحسين بن محمد ، ثنا أحمد بن عيسى بن السكن ، ثنا عبد الحميد بن محمد بن المستهام ، ثنا مخلد بن يزيد ، عن مسعر ، عن الشيباني ، عن ابن أبي أوفى ، قال : " غزونا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم سبع غزوات ، وكنا نأكل الجراد " غريب من حديث مسعر ، تفرد به مخلد .

[ ص: 243 ] حدثنا عبد الله بن محمد بن عثمان الواسطي ، في جماعة قالوا : ثنا عبد الله بن محمد بن الفرج الرطي ، ثنا أبي ، ثنا خالد بن عبد الرحمن بن سلمة المخزومي ، ثنا مسعر ، عن الأعمش ، عن أبي صالح ، عن أبي هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " ذمة المسلمين واحدة ، يسعى بها أدناهم ، فمن أخفر مسلما فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين ، لا يقبل الله منه يوم القيامة صرفا ولا عدلا " تفرد به خالد عن مسعر .

حدثنا محمد بن علي اليقطيني ، ثنا محمد بن جعفر المهلب الديباجي ، ثنا موسى بن الحسن بن عباد ، ثنا محمد بن سعيد الأصبهاني ، ثنا وكيع ، عن مسعر ، عن سليمان التيمي ، عن أسلم العجمي ، عن بشر بن شغاف ، عن عبد الله بن عمرو ، قال : " سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الصور ، فقال : " قرن ينفخ فيه " غريب من حديث مسعر ، لم نكتبه إلا من حديث ابن الأصبهاني .

حدثنا محمد بن علي اليقطيني ، ثنا أبو الطيب بن المهلب ، ثنا إبراهيم بن عبد الله الصالحي ، ثنا أحمد بن مطرف ، ثنا محمد بن بشر ، ثنا مسعر ، عن شعبة بن الحجاج ، عن معاوية بن قرة ، قال : قال عمر بن الخطاب : " ما أفاد امرؤ بعد إيمان بالله مثل امرأة حسنة الخلق ، ودود ولود ، وما أفاد امرؤ بعد كفر بالله مثل امرأة سيئة الخلق حديدة اللسان ، وإن منهن لغنما ما يجدى منه ، وغلاما يفدى منه " غريب من حديث مسعر ، تفرد به محمد بن بشر .

حدثنا أبو أحمد محمد بن محمد الحافظ ، ثنا أحمد بن محمد بن سعيد ، ثنا محمد بن إسحاق البكاري - إملاء - ثنا جعفر بن عون ، عن مسعر - أو غيره - عن شبيب بن غرقدة ، عن المستظل بن حصين ، قال : سمعت عمر بن الخطاب ، يقول : " قد علمت ورب الكعبة متى تهلك العرب - يقولها مرارا أربعا - حين استؤمر أمرها من لم يصحب الرسول صلى الله عليه وسلم ، ولم يعالج أمر الجاهلية " . ذكر مسعر في هذا الحديث غريب . وأراه وهما ، فإن جعفر بن عون ، رواه عن سفيان عن شبيب .

حدثنا سليمان بن أحمد ، ثنا مسبح بن حاتم ، ثنا بندار ثنا أبو قتيبة [ ص: 244 ] الشعيري ، ثنا مسعر بن كدام ، عن الصلت بن طريف ، عن يوسف بن عبد الله بن سلام ، عن أبيه ، قال : " قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " لا صلاة لملتفت " لم نكتبه من حديث مسعر متصلا إلا من حديث أبي قتيبة الشعيري .

حدثنا إبراهيم بن أحمد بن حصين ، ثنا عبيد بن غنام بن حفص بن غياث ، قال : وجدت في كتاب عمي عمر بن حفص بن غياث : ثنا أبي ، عن مسعر ، عن طلحة بن مصرف ، عن أبي مسلم الأغر ، عن أبي هريرة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " لا تنته البعوث عن غزوة بيت الله حتى يخسف بجيش منهم " تفرد به حفص عن مسعر .

حدثنا محمد بن أحمد الوراق المفيد ، ثنا أحمد بن عبد الرحمن السقطي ، ثنا يزيد بن هارون ، ثنا مسعر بن كدام ، عن عبد الملك بن عمير ، عن ابن عمر ، قال : " ما رأيت أحدا أشجع ، ولا أنجد ، ولا أجود ، ولا أوضأ من رسول الله صلى الله عليه وسلم " . لم نكتبه إلا من حديث يزيد بن هارون عن مسعر .

حدثنا أبو بكر بن خلاد ، ثنا الحارث بن أبي أسامة ، ثنا يزيد بن هارون ، ح وحدثنا سليمان بن أحمد ، ثنا علي بن عبد العزيز ، ثنا أبو نعيم ، قالا : ثنا مسعر ، عن عبد الملك بن عمير ، عن وراد ، كاتب المغيرة قال : " كتب المغيرة ، إلى معاوية بن أبي سفيان : إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول في دبر كل صلاة : " لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك ، وله الحمد ، وهو على كل شيء قدير ، اللهم لا مانع لما أعطيت ، ولا معطي لما منعت ، ولا ينفع ذا الجد منك الجد " لفظ حديث يزيد ، ورواه يحيى بن آدم ، عن مسعر ، مثله .

حدثنا محمد بن أحمد بن الحسن ، ثنا بشر بن موسى ، ثنا خلاد ، ح وحدثنا سليمان بن أحمد ، ثنا إبراهيم بن نائلة ، ثنا إسماعيل بن عمرو البجلي ، ح وحدثنا أبو محمد بن حيان ، ثنا إبراهيم بن سعدان ، ثنا بكر بن بكار ، قالوا : ثنا مسعر ، عن عبد الملك بن ميسرة ، عن النزال بن سبرة ، قال : " خطبنا عبد الله بن مسعود ، حين استخلف عثمان بن عفان فقال : " أمرنا خير من بقي ولم نأل " مشهور من حديث مسعر .

[ ص: 245 ] حدثنا محمد بن أحمد بن الحسن ، ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ، حدثني أبي ، ثنا حماد بن أسامة ، أخبرني مسعر ، عن عبد الملك بن ميسرة ، عن هلال بن يساف ، عن عبد الله بن ظالم ، عن سعيد بن زيد ، قال : " ذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم فتنا كقطع الليل المظلم ، أراه قال : " ويذهب الناس فيها أسرع ذهابا " ، فقيل : كلهم هالك ؟ قال : " حسبهم - أو بحسبهم - القتل " تفرد به أبو أسامة حماد ، عن مسعر .

حدثنا محمد بن أحمد بن الحسن ، ثنا بشر بن موسى ، ثنا الحميدي ، ثنا سفيان بن عيينة ، عن مسعر ، عن عبد الملك بن عمير ، قال : أخبرني فلان ، عن ابن عباس ، قال : " رأيت عمر بن الخطاب على المنبر يقول بيده هكذا ، يحركها يمينا وشمالا : عويمل لنا بالعراق ، عويمل لنا بالعراق يخلط في فيء المسلمين أثمان الخمر والخنازير ، وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " لعن الله اليهود حرمت عليهم الشحوم فجملوها فباعوها " يعني أذابوها " لم نكتبه من حديث مسعر إلا من حديث ابن عيينة .

حدثنا أسعد بن محمد الناقد ، ثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة ، ثنا إبراهيم بن عبد الله بن عيسى ، ثنا أحمد بن بشر ، عن مسعر ، عن عبد الملك بن عمير ، عن كردم بن يزيد الفزاري ، قال : قال لي سمرة بن جندب : " يا ابن أخي ، أراك شابا حريصا على العمل ، فالزم العفاف يلزمك العمل ، وكل قليلا تعمل طويلا ، وإياك والرشوة تشد ظهرك عند الخصومة " لم نكتبه إلا من حديث أحمد بن بشر عن مسعر .

حدثنا عبد الله بن محمد بن عثمان ، ثنا عبد الله بن أبي داود ، ثنا محمد بن معمر ، ثنا حميد بن حماد ، ثنا مسعر ، عن عبد الله بن دينار ، عن ابن عمر ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " موت البنات من المكرمات " تفرد به محمد بن معمر ، عن جميل ، عن مسعر .

حدثنا أبو أحمد الغطريفي ، و أبو محمد بن حيان ، وأبو محمد بن عثمان ، قالوا : ثنا أبو خليفة ، ثنا مسدد ، ثنا محمد بن جابر ، عن مسعر ، عن عبيد الله بن أبي بكر [ ص: 246 ] بن أنس ، عن أنس " أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يفطر على تمرات قبل أن يغدو " تفرد به محمد بن جابر ، عن مسعر .

حدثنا أبو بحر محمد بن الحسن ، ثنا محمد بن سليمان بن الحارث ، ثنا عبيد بن موسى ، ح وحدثنا سليمان بن أحمد ، ثنا فضيل بن محمد الملطي ، ثنا أبو نعيم ، ثنا مسعر ، عن عبيد بن الحسن ، عن ابن أبي أوفى ، قال : " كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " اللهم لك الحمد ملء السماء وملء الأرض وملء ما شئت من شيء بعد " مشهور من حديث مسعر .

حدثنا محمد بن المظفر ، ثنا أحمد بن عمرو بن جابر ، ثنا أبو زيد أحمد بن محمد بن طريف ، ثنا عثمان بن أبي شيبة ، ثنا محمد بن بشر ، عن مسعر ، عن عبد الرحمن بن القاسم ، عن أبيه ، عن عائشة ، قالت : " لقد طيبت رسول الله صلى الله عليه وسلم لحرمه حين أحرم ، ولحله قبل أن يطوف بالبيت " تفرد به عثمان ، عن محمد بن بشر ، عن مسعر .

حدثنا عبد الله بن جعفر بن أحمد ، ثنا محمد بن عاصم ، ثنا أبو يحيى الحماني ، ثنا مسعر ، عن أبي إسحاق ، عن عاصم بن ضمرة ، عن علي ، قال : " رأيت النبي صلى الله عليه وسلم صلى أربع ركعات قبل العصر " تفرد به الحماني عن مسعر .

حدثنا أحمد بن عبيد الله بن محمود ، ثنا عبد الله بن وهب ، ثنا إسحاق بن الجراح الأذني ، ثنا محمد بن القاسم ، ثنا مسعر ، وسفيان ، عن أبي إسحاق ، عن عاصم بن ضمرة ، عن علي ، قال : " كان النبي صلى الله عليه وسلم يصلي على إثر كل صلاة مكتوبة ركعتين إلا الفجر ، والعصر " تفرد به محمد ، عن مسعر .

حدثنا محمد بن عمر بن سلم ، حدثني أحمد بن زياد بن قادم بن عجلان - من أصل كتابه - ثنا يحيى بن زكريا بن شيبان ، ثنا علي بن قادم ، حدثني مسعر ، عن أبي إسحاق ، عن الأحوص ، عن عبد الله ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من رآني في المنام فقد رآني ، فإن الشيطان لا يتمثل بي " غريب من حديث مسعر ، تفرد به علي بن قادم .

حدثنا محمد بن أحمد بن الحسن ، ثنا بشر بن موسى ، ثنا خلاد بن يحيى ، ثنا [ ص: 247 ] مسعر ، ثنا عمرو بن مرة ، عن أبي البختري ، عن أبي عبد الرحمن السلمي ، عن علي ، قال : " إذا حدثتم عن رسول الله صلى الله عليه وسلم فظنوا به الذي هو أهدى ، والذي هو أبقى ، والذي هو أهيأ " .

حدثنا محمد بن إسحاق بن إبراهيم الأهوازي القاضي ، ثنا علي بن روحان العسكري ، ثنا علي بن العباس ، ثنا محمد بن عبيد ، عن مسعر ، عن عمرو بن مرة ، عن سعد بن عبيد ، عن البراء ، عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه أوصى رجلا قال : " إذا أخذت مضجعك فقل : اللهم أسلمت وجهي إليك ، لا منجا منك إلا إليك ، آمنت بكتابك الذي أنزلت ، وبنبيك الذي أرسلت " غريب من حديث مسعر ، تفرد به علي بن العباس عن محمد ، عن مسعر .

حدثنا محمد بن عمر بن سلم ، حدثني أبو حمزة محمد بن جعفر بن زكريا الرملي ، ثنا محمد بن مهاجر الكندي ، ثنا مهدي بن جعفر ، ثنا وكيع ، عن مسعر ، وسفيان ، عن عمرو يعني ابن دينار ، عن جابر ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " الحرب خدعة " .

حدثنا محمد بن أحمد بن الحسن ، ثنا إسحاق بن الحسن الحربي ، ثنا أبو نعيم ، ثنا مسعر ، عن عمرو بن عامر ، قال : سمعت أنس بن مالك ، يقول : " كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يحتجم ، ولا يظلم أحدا أجره " مشهور من حديث مسعر .

حدثنا محمد بن المظفر ، ثنا أحمد بن عمرو بن جابر ، ثنا محمد بن عوف ، ثنا نصر بن المهاجر ، ثنا محمد بن عبيد ، عن مسعر ، عن عمرو بن عامر ، عن أنس بن مالك ، قال : " نادى رجل نبي الله صلى الله عليه وسلم : يا خير البرية ، قال : " ذاك أبي إبراهيم " غريب من حديث مسعر ، تفرد به محمد بن عوف ، عن نصر .

حدثنا عبد الله بن الحسين بن بالويه ، ثنا محمد بن علي ، ثنا أحمد بن يوسف بن عيسى ، ثنا إسحاق بن يونس ، ثنا نعيم بن ميسرة ، ثنا مسعر ، عن عمر بن أبي سلمة ، عن أبيه ، عن أبي هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إذا سرق العبد فبيعوه ولو بنش " غريب من حديث مسعر ، تفرد به إسحاق ، عن نعيم .

[ ص: 248 ] حدثنا محمد بن المظفر ، ثنا أبو بشر أحمد بن محمد بن مصعب ، ثنا محمود بن آدم ، ثنا الفضل بن موسى ، ثنا سفيان بن عيينة ، عن مسعر ، عن عمار الدهني ، عن أبي سلمة ، عن أم سلمة ، قالت : " قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " قوائم منبري رواتب في الجنة ، وما بين قبري ومنبري روضة من رياض الجنة " تفرد به الفضل عن سفيان .

حدثنا القاضي أبو أحمد محمد بن أحمد بن إبراهيم ، ثنا محمد بن إبراهيم بن شبيب ، ثنا إسماعيل بن عمرو البجلي ، ثنا مسعر ، عن عاصم بن أبي النجود ، عن زر بن حبيش ، عن ابن مسعود ، قال : " مكتوب في التوراة : سورة الملك من قرأها في كل ليلة فقد أكثر وأطاب ، وهي المانعة تمنع عذاب القبر ، إذا أتي من قبل رأسه فقال له رأسه : قبلك عني ، فقد كان بي يقرأ في سورة الملك ، وإذا أتي من قبل بطنه قال له بطنه : قبلك عني ، فقد كان بي وعاء في سورة الملك ، وإذا أتي من قبل رجليه قالت له رجلاه : قبلك عني ، كان يقوم بي بسورة الملك ، وهي كذلك مكتوبة في التوراة " كذا رواه إسماعيل بن عمرو ، وتابعه عليه علي بن مسهر .

حدثنا سليمان بن أحمد ، ثنا علي بن عبد العزيز ، ثنا أبو نعيم ، ثنا مسعر ، عن عاصم ، قال : قال زر بن حبيش ، عن عبد الله بن مسعود ، قال : " الكبائر ما بين أول سورة النساء إلى رأس الثلاثين " .

حدثنا أبو أحمد محمد بن محمد الحافظ ، ثنا إبراهيم بن محمد الفرائضي ، ثنا جعفر بن أحمد بن الجراح ، ثنا حرب بن محمد بن علي بن حيان المازني ، ثنا المعافى بن عمران ، عن مسعر ، عن عاصم ، عن المعرور بن سويد ، عن أبي ذر ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " قال الله تعالى : " حسنة ابن آدم عشر وأزيد ، والسيئة واحدة وأغفرها ، ومن لقيني بقراب الأرض خطايا لقيته بمثلها مغفرة ما لم يشرك بي شيئا " غريب من حديث مسعر ، لم نكتبه إلا من هذا الوجه .

حدثنا سليمان بن أحمد ، ثنا حفص بن عمر بن الصباح ، ثنا فيض بن الفضل ، ثنا مسعر ، عن أبي حصين ، عن الشعبي ، عن عاصم العدوي ، عن كعب بن عجرة ، [ ص: 249 ] قال : خرج إلينا رسول الله صلى الله عليه وسلم ونحن تسعة ، خمسة وأربعة ، أحد العددين من العرب ، والآخرين من العجم ، فقال : " إنه سيكون عليكم أمراء بعدي ، فمن دخل عليهم فصدقهم بكذبهم وأعانهم على ظلمهم فليس مني ولست منه ، وليس بوارد علي الحوض ، ومن لم يدخل عليهم ولم يصدقهم بكذبهم ولم يعنهم على ظلمهم فهو مني وأنا منه ، وهو وارد علي الحوض " . مشهور من حديث مسعر .

حدثنا محمد بن علي اليقطيني ، ثنا محمد بن جرير ، ثنا عبيد بن محمد الوراق ، ثنا يزيد بن هارون ، ثنا مسعر ، عن أبي حصين ، عن أبي صالح ذكوان ، عن أبي هريرة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم ، قال : " دعوة المسلم مستجابة ما لم يدع بإثم أو قطيعة رحم أو يستعجل ، فيقول : قد دعوت فلم يستجب لي " . تفرد برفعه يزيد وجعفر بن عون ، ورواه أصحاب مسعر عنه موقوفا .

حدثنا أحمد بن جعفر بن مالك ، ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ، حدثني أبي ، ثنا وكيع ، عن مسعر ، عن أبي حصين ، عن القاسم بن مخيمرة ، عن عبد الله بن عمرو ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " ما من مسلم يصاب بشيء في جسده إلا أمر الله الحفظة الذين يحفظونه أن اكتبوا لعبدي في كل يوم وليلة ما كان يعمل في صحته ما دام محبوسا في وثاقي " . تفرد به وكيع ، عن مسعر .

حدثنا محمد بن أحمد بن الحسن ، ثنا بشر بن موسى ، ثنا خلاد بن يحيى ح . وحدثنا القاضي أبو أحمد و أبو محمد بن حيان ، قالا : حدثنا محمد بن إبراهيم بن شبيب ، ثنا إسماعيل بن عمرو ، ثنا عدي بن ثابت ، قال : سمعت البراء بن عازب ، يقول : " سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقرأ في العشاء بالتين والزيتون " رواه زائدة وزفر في آخرين ، عن مسعر .

حدثنا أحمد بن عبد الله بن محمود ، ثنا محمد بن أحمد بن إبراهيم الكرابيسي ، ثنا محمد بن جوان ، ثنا أبو أحمد الزبيري ، ثنا مسعر ، عن عدي بن ثابت ، عن علي بن الحسين وعاصم ، عن زر ، عن عائشة ، قالت : " ما ترك رسول الله صلى الله عليه [ ص: 250 ] وسلم دينارا ولا درهما ولا عبدا ولا أمة " . قال أحدهما : ولا شاة ولا بعيرا . تفرد به محمد بن أحمد الزبيري .

حدثنا سليمان بن أحمد ، ثنا المقدام بن داود ، ثنا عبد الله بن محمد بن المغيرة ، ثنا مسعر بن كدام ، عن عطاء بن السائب ، عن أبيه ، عن عبد الله بن عمرو قال : جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم يبايعه على الهجرة وقد كان أسلم قال : تركت أبواي يبكيان ، قال : " ارجع إليهما فأضحكهما كما أبكيتهما " ، وأبى أن يبايعه . مشهور من حديث مسعر .

حدثنا محمد بن علي اليقطيني ، ثنا صالح بن أحمد ، ثنا محمد بن يوسف بن أبي معمر ، عن عبد الله بن المغيرة ، ثنا مسعر ، عن عطاء بن السائب ، عن أبيه ، عن عبد الله بن عمرو ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : عرضت علي الجنة حتى لو بسطت يدي لتناولت من قطوفها ، وعرضت علي النار فرأيت فيها صاحب المحجن الذي كان يسرق الحاج بمحجنه ، متكئا على محجنه في النار ، وكان يقول : " إنما يسرق المحجن ، ورأيت فيها صاحبة الهرة إذا أقبلت نهشتها وإذا أدبرت نهشتها ، فلم تطلقها ولم تدعها تأكل من خشاش الأرض " . تفرد به عبد الله ، عن مسعر .

حدثنا أبو محمد بن حيان ، ثنا عبد الرحمن بن الحسن ، ثنا أحمد بن يحيى ، ثنا عبد الحميد بن صالح ، ثنا أبو شهاب الحناط ، عن مسعر ، عن أبي مصعب الأسلمي ، حدثني ثلاثة نفر منهم الحسن بن علي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يدعو يقول : " اللهم أقلني عثرتي ، وآمن روعتي ، واستر عورتي ، وانصرني على من بغى علي ، وأرني فيه ثأري " . أبو مصعب اسمه عطاء بن أبي مروان ، تفرد به أبو شهاب ، عن مسعر .

حدثنا عبد الله بن جعفر ، ثنا إسماعيل بن عبد الله ، ثنا الفيض بن الفضل الزاهد ، عن مسعر ، عن عطية ، عن أبي سعيد الخدري ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إن أهل الدرجات العلى ليرون من هو أسفل منهم ، كما يرون الكوكب الأحمر في أفق السماء ، وإن أبا بكر وعمر منهم وأنعما " . [ ص: 251 ] مشهور من حديث مسعر رواه عنه عدة .

حدثنا عبد الله بن محمد بن عثمان الواسطي ، ثنا جعفر بن أحمد بن سنان ، ثنا أبي ، ثنا أبو معاوية ، عن مسعر ، عن عطية ، عن أبي سعيد الخدري ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إذا قاتل أحد أخاه فليتق الوجه " . غريب من حديث مسعر ، تفرد برفعه أبو معاوية ، رواه أبو نعيم موقوفا .

حدثنا أبو محمد عبد الرحمن الجرجاني ، ثنا عبد الله بن محمد بن مسلم ، ثنا الفضل بن الحكم ، ثنا محمد بن سعيد ، ثنا إسماعيل بن يحيى ، ثنا مسعر ، عن عطية ، عن أبي سعيد الخدري ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من غدا وراح وهو في تعليم دينه فهو في الجنة " غريب من حديث مسعر وعطية ، رواه عنه سفيان بن عيينة موقوفا .

حدثنا أبو بكر محمد بن حميد ، ثنا أحمد بن إسحاق بن بهلول ، ثنا محمد بن يحيى ، ح وحدثنا محمد بن علي ، ثنا محمد بن محمد بن بدر ، ثنا علي بن جميل ، قالا : ثنا إسماعيل بن يحيى ، عن مسعر ، عن عطية ، عن أبي سعيد ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " ما تزوجت شيئا من نسائي ، ولا زوجت شيئا من بناتي إلا بإذن جاءني به جبريل عن الله عز وجل " غريب من حديث مسعر ، تفرد به إسماعيل .

حدثنا سليمان بن أحمد - إملاء وقراءة - قال : ثنا عمرو بن إسحاق بن إبراهيم بن العلاء بن زبريق الحمصي ، ح وحدثنا محمد بن الحسن اليقطيني ، ثنا محمد بن جعفر بن رزين العطار ، قالا : ثنا إبراهيم بن العلاء ، ثنا إسماعيل بن عياش ، ثنا إسماعيل بن يحيى التيمي ، ثنا مسعر ، عن عطية ، عن أبي سعيد ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إن عيسى عليه السلام لما أسلمته أمه إلى الكتاب ليعلمه المعلم ، فقال له المعلم : اكتب بسم الله ، فقال له عيسى عليه السلام : ما بسم الله ؟ قال المعلم : لا أدري ، فقال له : باء : بهاء الله ، وسين : سناؤه ، وميم : ملكه ، والله إله الآلهة ، والرحمن رحمان الدنيا والآخرة ، والرحيم رحيم الآخرة .

أبجد : الألف : آلاء الله ، والباء : بهاء الله ، جيم [ ص: 252 ] جمال الله ، دال : الله الدائم .

هوز : الهاء الهاوية ، والواو : ويل لأهل النار ، والزاي : واد في جهنم .

حطي : الحاء : الله الحليم . والطاء : الله الطالب لكل حق حتى يؤديه ، والياء : آي أهل النار وهو الوجع .

كلمن : كاف : الله الكافي ، لام : الله العليم ، ميم : الله الملك ، نون : البحر .

سعفص : صاد : الله الصادق ، والعين : الله العالم ، والفاء : الله الفرد ، وصاد : الله الصمد .

قرشت : قاف : الجبل المحيط بالدنيا الذي اخضرت منه السماوات . والراء : رأى الناس لها ، والشين : شيء لله ، والتاء : تمت أبدا
" غريب من حديث مسعر ، تفرد به إسماعيل بن عياش ، عن إسماعيل بن يحيى .

حدثنا محمد بن الحسن اليقطيني ، ثنا أحمد بن حمدون الموصلي ، ح وحدثنا أبو محمد بن حيان ، ثنا الحسن بن علي الطوسي ، قالا : ثنا النعمان بن جابر ، ثنا الحسين بن الحسن بن عطية العوفي ، حدثني أبي ، عن مسعر ، عن عطية ، عن أبي سعيد الخدري ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " كان في بني إسرائيل ملك ، وكان مسرفا على نفسه ، وكان مسلما ، وكان إذا أكل طرح تفالة العظام على مزبلة ، فكان عابد يأوي إلى مزبلته ، فإن وجد كسرة أكلها ، وإن وجد عرقا تعرقه ، فمات ذلك الملك ، فأدخله الله النار بذنوبه ، وخرج العابد إلى الصحراء فأكل من بقلها ، وشرب من مائها ، فقبضه الله تعالى فقال له : هل عندك لأحد معروف فأكافئه عليه ؟ قال : يا رب لا ، قال : فمن أين كان معاشك ؟ - وهو أعلم به - قال : كنت آوي إلى مزبلة ملك ، فإن وجدت كسرة أكلتها ، وإن وجدت بقلة أكلتها ، وإن وجدت عرقا تعرقته ، فقبضته ؛ فخرجت إلى الصحراء مقتصرا على مائها ونباتها ، فقال له : هل تعرفه ؟ فأمر به ، فأخرج من النار جمرة ينتفض ، فأعيد قال : نعم يا رب ، هذا الذي كنت آكل من مزبلته ، قال : فيقال له : خذ بيده فأدخله الجنة لمعروف كان منه إليك لم يعرفه ، أما لو عرفه ما عذبته " غريب من حديث مسعر ، تفرد به الحسين عن أبيه ، ورواه أحمد بن عثمان بن حكيم الأودي ، عن الحسين ، حدثني أبو عبد الله ، وكان بخراسان يصحب الزهاد عن مسعر .

حدثناه عمر بن أحمد بن عمر القاضي القصباني ، [ ص: 253 ] ثنا علي بن العباس البجلي ، ثنا أحمد بن عثمان بن حكيم ، ثنا الحسن بن الحسين ، حدثني أبو عبد الله ، عن مسعر مثله .

حدثنا أبو العباس أحمد بن إبراهيم الكندي البغدادي ، ثنا محمد بن جرير ، ثنا أبو معمر صالح بن حرب ، ثنا إسماعيل بن يحيى ، ثنا مسعر ، عن عطية ، عن أبي سعيد ، قال : " عاد رسول الله صلى الله عليه وسلم مريضا فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم : " كيف ظنك بربك " ؟ قال : يا رسول الله ، أحسن الظن ، قال : " فظن به ما شئت ، فإن الله عند ظن المؤمن به " تفرد به إسماعيل عن مسعر .

حدثنا أبو أحمد محمد بن أحمد الغطريفي ، ثنا القاسم بن يحيى بن نصر ، ح وحدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر ، ثنا أبو بكر بن معدان ، قالا : ثنا سعدان بن نصر ، ثنا إسماعيل بن يحيى ، ثنا مسعر ، عن عطية ، عن أبي سعيد ، قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " إذا قبض الله روح عبده المؤمن صعد ملكاه إلى السماء فقالا : يا ربنا وكلتنا بعبدك المؤمن ، نكتب عمله ، وقد قبضته إليك ، فائذن لنا نسكن السماء ، فقال : سمائي مملوءة من ملائكتي يسبحونني ، فيقولان : فائذن لنا نسكن الأرض ، فيقول : أرضي مملوءة من خلقي يسبحونني ، ولكن قوما على قبر عبدي فسبحاني ، وهللاني ، وكبراني إلى يوم القيامة ، واكتباه لعبدي " غريب ، تفرد به سعدان عن إسماعيل .

حدثنا أبو أحمد الحافظ محمد بن محمد بن أحمد ، ثنا إبراهيم بن أحمد الفرائضي ، ثنا سعيد بن محمد بن زريق ، ثنا إسماعيل بن يحيى ، عن مسعر ، عن عطية ، عن أبي سعيد ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " إن الله بعثني بالحق ، ليرين الناس يوم القيامة من رحمة الله شيئا لم يخطر على قلب ملك مقرب ، ولا نبي مرسل ، ولا عبد صالح " تفرد به إسماعيل عن مسعر .

حدثنا عبد الله بن الحسين بن بالويه الصوفي ، ثنا محمد بن محمد بن علي ، ثنا محمد بن عبدك ، ثنا مصعب بن خارجة بن مصعب ، ثنا أبي ، ثنا مسعر ، عن عطية ، عن أبي سعيد ، قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " ( عسى أن يبعثك ربك مقاما محمودا ) [ ص: 254 ] قال : " يخرج الله قوما من النار من أهل الإيمان والقبلة بشفاعة محمد صلى الله عليه وسلم ، فذلك المقام المحمود ، فيؤتى بهم إلى نهر يقال له الحيوان ، فيلقون فيه ، فينبتون كما ينبت الثعارير ، ويخرجون فيدخلون الجنة ، فيسمون الجهنميين ، فيطلبون إلى الله أن يذهب عنهم ذلك الاسم ، فيذهب عنهم " غريب من حديث مسعر ، لم نكتبه إلا من حديث مصعب ، عن أبيه .

حدثنا إبراهيم بن محمد بن يحيى المزكي النيسابوري ، في جماعة قالوا : ثنا محمد بن إسحاق الثقفي ، ثنا أبو معمر صالح بن حرب ، ثنا إسماعيل بن يحيى ، عن مسعر ، عن عطية ، عن أبي سعيد ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من ترك صلاة متعمدا كتب اسمه على باب النار فيمن يدخلها " تفرد به صالح ، عن إسماعيل ، عنه .

حدثنا أبو نصر محمد بن أحمد بن إبراهيم الجرجاني ، ثنا أبو القاسم بن عبيد القاضي ، ثنا عبد الله بن قريش ، ثنا بشر بن مرثد ، ثنا إسماعيل بن يحيى ، ثنا مسعر ، عن عطية ، عن أبي سعيد الخدري ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إن الله تعالى يستحي من عبده إذا صلى في جماعة ثم يسأله حاجة أن ينصرف حتى يقضيها " غريب من حديث مسعر ، تفرد به إسماعيل .

حدثنا محمد بن الحسن اليقطيني ، ثنا محمد بن محمد بن سليمان ، ثنا محمد بن حميد ، ثنا جرير ، عن مسعر ، عن عطية ، عن أبي سعيد ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إذا خرج الرجل من بيته فقال : بسم الله ، قال له الملك : كفيت " غريب من حديث مسعر ، تفرد به محمد بن حميد ، عن جرير .

حدثنا أبو بكر بن خلاد ، ثنا الحارث بن أبي أسامة ، ثنا أبو نعيم ، ثنا مسعر ، عن عطية ، عن ابن عمر ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " صلاة الليل مثنى مثنى ، فإذا خشيت الصبح فواحدة أو ركعة " رواه خلاد ، في آخرين عن مسعر ، مثله .

حدثنا أبو أحمد بن محمد الحافظ ، ثنا أبو بكر الواسطي ، ثنا الحسن بن يزيد ، ثنا إسماعيل بن يحيى ، ثنا مسعر ، عن عطية ، عن ابن عمر ، قال : قال رسول [ ص: 255 ] الله صلى الله عليه وسلم : " إذا كان يوم القيامة وضعت منابر من ذهب عليها قباب من فضة مفصصة بالدر والياقوت والزمرد ، جلالها من السندس ، والإستبرق ، ثم يجاء بالعلماء فيجلسون عليها ، ثم ينادي منادي الرحمن : أين من حمل إلى أمة محمد صلى الله عليه وسلم علما يريد به وجه الله ؟ اجلسوا على هذه المنابر ، فلا خوف عليكم ذلك اليوم حتى تدخلوا الجنة " غريب من حديث مسعر ، تفرد به الحسن عن إسماعيل ، ويعرف بالحسن بن يزيد الجصاص ، بغدادي سكن الموصل .

حدثنا إبراهيم بن عبد الله بن أيوب المعدل ، ثنا أبو برزة الفضل بن محمد الحاسب ، ثنا روح بن الفرج ، ثنا إسماعيل بن يحيى ، ثنا مسعر ، عن عطية ، عن ابن عمر ، قال : " جاء أبو سعيد الخدري إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ومعه ابنه فقبله ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : " القبلة حسنة ، والحسنة عشرة " غريب من حديث مسعر ، تفرد به إسماعيل .

حدثنا أبو بكر محمد بن حميد ، ثنا أحمد بن محمد بن سعيد ، ثنا محمد بن عيسى بن عبد الملك الآدمي ، ثنا السري بن مزيد ، ثنا الأعرج بن الفضل ، ثنا إسماعيل بن يحيى ، ثنا مسعر ، عن عطية ، عن ابن عمر ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إذا نزع أحدكم ثوبه أو تعرى فليقل : بسم الله ، فإنه ستر له فيما بينه وبين الشيطان " . وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " خففوا بطونكم وظهوركم لقيام الصلاة " غريب من حديث مسعر ، تفرد به إسماعيل .

حدثنا أبو بكر محمد بن حميد ، ثنا أحمد بن محمد بن سعيد ، ثنا محمد بن عيسى ، ثنا السري بن مرثد ، ثنا إسماعيل بن يحيى ، ثنا مسعر ، عن عطية ، قال : " كنت مع ابن عمر جالسا ، فقال رجل : لوددت أني رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقال له ابن عمر : فكنت تصنع ماذا ؟ قال : كنت والله أومن به ، وأقبل ما بين عينيه وأطيعه ، فقال له ابن عمر : ألا أبشرك ؟ قال : بلى ، يا أبا عبد الرحمن فقال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " ما اختلط حبي بقلب عبد فأحبني إلا حرم الله جسده على النار " ثم قال : " ليتني أرى إخواني وردوا علي [ ص: 256 ] الحوض ، فأستقبلهم بالآنية فيها الشراب فأسقيهم من حوضي قبل أن يدخلوا الجنة " فقيل له : يا رسول الله ، أولسنا إخوانك ؟ قال : " أنتم أصحابي ، وإخواني من آمن بي ولم يرني ، إني سألت ربي أن يقر عيني بكم وبمن آمن بي ولم يرني " غريب من حديث مسعر ، تفرد به إسماعيل ، وعنه السري .

حدثنا محمد بن أحمد بن الحسن ، وسليمان بن أحمد ، ومحمد بن علي بن سهل ، والحسن بن علي بن الخطاب ، قالوا : ثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة ، ثنا زكريا بن يحيى بن سلم ، ثنا أشعث ابن عم الحسن بن صالح ، وكان يفضل على الحسن ، ثنا مسعر ، عن عطية ، عن جابر ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " مكتوب على باب الجنة : لا إله إلا الله ، محمد رسول الله ، علي أخو رسول الله ، قبل أن يخلق السماوات والأرض بألفي عام " تفرد به أشعث ، وكادح بن رحمة عن مسعر .

حدثنا محمد بن إسحاق بن أيوب ، ثنا إبراهيم بن سعدان ، ثنا بكر بن بكار ، ثنا مسعر ، عن علي بن الأقمر ، قال : سمعت أبا جحيفة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " لا آكل متكئا " رواه شريك ، وابن عيينة ، والناس عن مسعر .

حدثنا أبو محمد بن حيان ، ثنا محمد بن السمط الجرجاني ، ثنا علي بن عبد العزيز ، ثنا أبو نعيم ، ثنا مسعر ، عن علي بن الأقمر ، قال : سمعت أبا جحيفة ، يقول : " كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يأكل تمرا ، فإذا مرت حشفة أمسكها في يده ، فقال له قائل : أعطني هذا الذي أبقيته ، قال : إني لست أرضى لكم ما أسخط لنفسي " غريب من حديث مسعر وعلي بن الأقمر ، لم نكتبه إلا من حديث محمد بن السمط .

حدثنا سليمان بن أحمد ، ثنا أحمد بن محمد بن داود السكري ، ثنا محمد بن خليد الحنفي ، ثنا عبد الواحد بن زياد ، عن مسعر ، عن علي بن الأقمر ، عن ابن أبي جحيفة ، عن أبيه ، قال : " أكلت خبزا ، ثم أتيته صلى الله عليه وسلم فتجشأت ، فقال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم : " يا أبا جحيفة أقصر عنا من جشائك ، فإن أطول الناس شبعا في الدنيا أكثرهم جوعا يوم القيامة " غريب من حديث مسعر ، تفرد به محمد بن خليد ، عن عبد الواحد .

[ ص: 257 ] حدثنا عبد الله بن محمد ، ثنا أبو بكر بن النعمان ح . وحدثنا سليمان بن أحمد ، ثنا علي بن عبد العزيز ، قالا : ثنا أبو نعيم ، ثنا مسعر ، عن علي بن بذيمة ، عن أبي عبيدة ، عن عبد الله بن مسعود . قال : " من قرأ القرآن في أقل من ثلاث فهو راجز " . مشهور من حديث مسعر .

حدثنا إبراهيم بن محمد بن يحيى النيسسابوري ، ثنا مكي بن عبدان ، ثنا عمار بن رجاء ، ثنا يحيى بن آدم ، ثنا مسعر ، عن علقمة بن مرثد ، عن سليمان بن بريدة ، عن أبيه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " نساء المجاهدين على القاعدين في الحرمة كأمهاتهم ، ما أحد من القاعدين يخالف إلى امرأة واحد منهم فيخونه في أهله إلا وقف له يوم القيامة ، فقيل له : إن هذا خانك في أهلك ، فخذ من عمله ما شئت . قال : فما ظنكم ؟ " . غريب من حديث مسعر ، تفرد به يحيى بن آدم ، وهو ثابت صحيح من حديث علقمة ، رواه عنه الناس .

حدثنا سليمان بن أحمد ، ثنا أحمد بن يحيى بن خالد بن حيان ، ثنا يحيى بن سليمان الجعفي ، ثنا أحمد بن بشر الهمداني ، ثنا مسعر ، عن علقمة بن مرثد ، عن ابن بريدة ، عن أبيه ، رفعه ، قال : " لو كان بكاء داود وبكاء أهل الأرض جميعا يعدل ببكاء آدم ما عدل " . غريب من حديث مسعر ، تفرد برفعه عنه أحمد ، ورواه القاسم بن أحمد عنه فأرسله .

حدثنا أبو علي محمد بن أحمد ، ثنا بشر بن موسى ، ثنا خلاد بن يحيى ، ثنا مسعر ، عن عون بن أبي جحيفة ، عن أبيه قال : " صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم بالأبطح بين يديه عنزة - أو شبيه بعنزة - والطريق من ورائها ، والمارة " .

حدثنا محمد بن الحسن اليقطيني ، ثنا حامد بن شعيب ، ثنا محمد بن يحيى الأزدي ، ثنا داود بن المحبر ، عن عدي بن الفضل ، عن مسعر ، عن عون بن أبي جحيفة ، عن أبي جحيفة : " أن النبي صلى الله عليه وسلم جاءه بشير فخر ساجدا " .

حدثنا أبو أحمد محمد بن أحمد الحافظ ، ثنا أحمد بن عمر بن يوسف ، ثنا موسى بن سهل ، ثنا زهير بن عباد ، ثنا عبد الله بن حكيم ، عن مسعر بن كدام ، عن عون بن عبد الله قال : " سمعت أم الدرداء رجلا يرد عن عرض أخيه المسلم ، فقالت : [ ص: 258 ] إني لأغبطك ، سمعت أبا الدرداء يقول : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " من رد عن عرض أخيه المسلم وقى الله وجهه لفح النار يوم القيامة " . غريب تفرد برفعه عن مسعر عبد الله بن حكيم أبو بكر الداهري ، ورواه القاسم بن الحكم ، عن مسعر ، موقوفا .

حدثنا محمد بن المظفر ، ومحمد بن عبد الرحمن بن الفضل ، قالا : ثنا عبد الله بن زيدان ، ثنا محمد بن طريف ، ثنا أحمد بن بشير ، عن مسعر ، عن غالب القطان ، عن رجل من بني تميم ، عن أبيه ، عن جده قال : " بعثني أبي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم أقرئه السلام ، فقال : " عليك وعلى أبيك السلام " . تفرد به أحمد عن مسعر .

حدثنا إبراهيم بن أحمد بن أبي حصين ، ثنا عبيد بن غنام ، قال : وجدت في كتاب عمي عمر بن حفص بن غياث عن أبيه ، عن مسعر ، حدثني فراس ، عن الشعبي ، عن النبي صلى الله عليه وسلم ، مثل حديث قبله عن كعب بن عجرة، قال : " أتانا النبي صلى الله عليه وسلم فقال : " يكون من بعدي أمراء ، فمن دخل عليهم فصدقهم بكذبهم ، وأعانهم على ظلمهم ، فليس مني ولست منه ، ولن يرد علي الحوض " . غريب من حديث مسعر عن فراس ، تفرد به حفص .

حدثنا محمد بن أحمد بن الحسن ، ثنا بشر بن موسى ، ثنا الحميدي ، ثنا سفيان ، عن مسعر ، عن قيس بن سلم ، عن طارق بن شهاب قال : " عاد خبابا بقايا من أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم فقالوا : أبشر يا أبا عبد الله ، ترد على إخوانك الحوض . قال : فبكى ، ثم قال : إنكم ذكرتم أقواما وسميتموهم لي إخوانا ، مضوا لم ينالوا من أجورهم شيئا ، وبقينا بعدهم حتى نلنا من الدنيا ما نخاف أن يكون ثوابا لتلك الأعمال " .

حدثنا محمد بن الحسن اليقطيني ، ثنا محمد الباغندي ، ثنا أحمد بن عمرو بن السرح ، ثنا ابن وهب ، ثنا سفيان بن عيينة ، عن مسعر بن كدام ، عن قيس بن سلم ، عن طارق بن شهاب ، عن عبد الله بن مسعود -بمثل حديث قبله- عن أبي سعيد الخدري ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " من رأى منكرا فليغيره [ ص: 259 ] بيده ، فإن لم يستطع فبلسانه ، فإن لم يستطع فبقلبه ، وذلك أضعف الإيمان " .

حدثنا أبو بحر محمد بن الحسن ، ثنا محمد بن يونس ، ثنا عبيد الله بن موسى ، ثنا مسعر ، عن قتادة ، عن أنس بن مالك قال : " نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الوصال ، قيل : إنك تواصل . قال : إني لست كأحدكم ، إني أبيت فيطعمني ربي ويسقيني " . رواه المرزبان بن مسروق ، وعلي بن عباس في آخرين عن مسعر .

حدثنا إبراهيم بن أحمد بن أبي حصين ، ثنا محمد بن عبد الله الحضرمي ، ثنا عمرو بن عبد الله الأودي ، ثنا أبي ، ثنا مسعر ، عن قتادة ، عن أنس قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " لكل نبي دعوة يدعو بها في أمته ، وإني جعلت دعوتي شفاعة لأمتي " . رواه أبو أسامة ، ووكيع ، والفضل بن موسى ، عن مسعر .

حدثنا سليمان بن أحمد - إملاء وقراءة - ثنا هاشم بن مرثد ، ثنا يحيى بن معين ، ثنا إسماعيل بن أبان الوراق ، ثنا مسعر ، عن قتادة ، عن أنس ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " دخلت الجنة ، فإذا أنا بقصر من ذهب ، فقلت : لمن هذا ؟ فقيل : لعمر بن الخطاب " . تفرد به يحيى عن إسماعيل بن أبان .

حدثنا محمد بن عمر بن غالب ، وعبد الله بن محمد بن عثمان الواسطي ، ثنا محمد بن محمد بن سعيد الواسطي ، ثنا عبد الرحمن بن إبراهيم دحيم ، ثنا أشيب بن إسحاق ، ثنا مسعر ، عن قتادة ، عن أنس قال : " مر بالنبي صلى الله عليه وسلم رجل يسوق بدنة ، فقال : اركبها . قال : إنها بدنة . قال : اركبها . قال : إنها بدنة ، قال : اركبها ويحك . أو ويلك " . تفرد به شعيب ، وأبو يحيى الحماني عن مسعر .

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر ، في جماعة قالوا : ثنا محمد بن الليث الجوهري ، ثنا محمد بن أبي عمر العدني ، ثنا بشر بن السري ، ثنا مسعر ، عن قتادة ، عن أنس قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " أقيموا صفوفكم ؛ فإن من تمام الصلاة إقامة الصف " . تفرد به بشر بن السري عن مسعر .

حدثنا أحمد بن عبد الرحمن بن أحمد بن العلاء الرقي ، ثنا أحمد بن هلال ح . وحدثنا أبو بكر ، والحسن بن محمد ، قالا : ثنا جبير بن محمد ، ثنا أحمد بن العلاء بن [ ص: 260 ] هلال ، ثنا محمد بن أبي أسامة ، ثنا سفيان ، عن مسعر ، عن قتادة ، عن أنس قال : " أتي النبي صلى الله عليه وسلم بدابة فوق الحمار ودون البغل ، خطوه مد البصر ، فلما دنا منه النبي صلى الله عليه وسلم كأن اشمأز ، فقال جبريل عليه السلام : " اسكن ، فما ركبك أحد أكرم على الله عز وجل من محمد صلى الله عليه وسلم " . غريب من حديث مسعر ، تفرد به أحمد بن العلاء بن هلال .

حدثنا الحسين بن محمد ، ثنا أحمد بن إبراهيم بن خلاد ، ثنا محمد بن موسى الدولابي ، ثنا أبو نعيم ، ثنا مسعر ، عن قتادة ، عن أنس قال : " كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا ختم جمع أهله ودعا " . غريب من حديث مسعر .

حدثنا بيان بن أحمد بن بيان البرتي ، ثنا جعفر بن مجاشع ، ثنا حمدون بن عباد ، ثنا يحيى بن هاشم ، عن مسعر ، عن قتادة ، عن أنس ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " عند كل ختمة دعوة مستجابة " . لا أعلم رواه عن مسعر غير يحيى بن هاشم .

حدثنا الحسين بن محمد ، ثنا أحمد بن جعفر بن سعيد ، ثنا محمد بن الفرات الزبيدي - من حفظه - ثنا وكيع ، عن مسعر ، عن قتادة ، عن أنس قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " لا يقول أحدكم : قد دعوت فلم يستجب لي " . لا أعلم رفعه أحد عن مسعر غير وكيع .

حدثنا محمد بن علي بن مسلم العقيلي ، ومحمد بن عمر بن غالب ، قالا : ثنا محمد بن سهل البغدادي ، ثنا عثمان بن سعيد ، ثنا شيخ من أهل الكوفة يكنى أبا زيد حماد بن موسى التيمي ، في مجلس أبي عاصم النبيل ، ثنا مسعر بن كدام ، ثنا قتادة ، عن أنس قال : " لما صار رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى الغار أراد أن يدخله ، فقال له أبو بكر الصديق : ارفق فداك أبي وأمي يا رسول الله ، أدخل قبلك ؛ لا تكون فيه هامة ، فإن كان من ذلك شيء كان بي ، فدخل أبو بكر فجعل يلتمس بيديه كلما وجد جحرا شق من ثوبه وسد به الجحر حتى لم يدع من ذلك شيئا ، وبقي جحر واحد ، ولم يبق من الثوب شيء يسده به ، فألقمه عقبه ، فقال : ادخل فداك أمي وأبي يا رسول الله . قال : فلما أصبح قال له رسول [ ص: 261 ] الله صلى الله عليه وسلم : أين ثوبك يا أبا بكر ؟ فأخبره . قال : فرفع رسول الله صلى الله عليه وسلم يده ودعا له " . غريب من حديث مسعر ، لم نكتبه إلا من حديث عثمان بن معبد .

حدثنا محمد بن الحسن اليقطيني ، ثنا أحمد بن محمد بن سعيد ، حدثني عمر بن محمد ، أخبرني زاذان بن سليمان قال : وجدت في كتاب أبي عن أبيه ، عن

حصين ، عن مسعر ، عن قتادة ، عن أنس ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " يهلك ابن آدم ، ويهرم ، ويبقى منه اثنتان : الحرص والأمل " . غريب من حديث مسعر ، لم نكتبه إلا من هذا الوجه .

حدثنا محمد بن حميد ، ثنا أحمد بن محمد بن سعيد ، ثنا محمد بن عبد الله بن عباد الحضرمي ، ثنا ابن أبي سبرة ، ثنا خلاد بن يحيى ، ثنا مسعر ، عن قتادة ، عن أنس قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " شفاعتي لأهل الكبائر من أمتي " .

حدثنا محمد بن أحمد بن علي ، ثنا الحارث بن أبي أسامة ، ثنا يزيد بن هارون ح . وحدثنا محمد بن أحمد بن الحسن ، ثنا بشر بن موسى ، ثنا خلاد بن يحيى ، قالا : ثنا مسعر ، عن قتادة ، عن زرارة بن أبي أوفى ، عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إن الله تجاوز عن أمتي ما وسوست به صدورها ، ما لم تعمل ، أو تتكلم " لفظ يزيد ، وقال خلاد : رفعه ، رواه سفيان بن عيينة ، والقاسم بن معن ، والصباح بن محارب ، والفرات بن خالد في آخرين عن مسعر .

حدثنا أبي ، ثنا أحمد بن محمد بن الحسن بن السكن - إملاء - ثنا المسيب بن واضح ، ثنا سفيان بن عيينة ، عن مسعر ، عن قتادة ، عن زرارة بن أبي أوفى ، عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " الهوى مغفور ما لم يعمل أو يتكلم " تفرد بهذا اللفظ المسيب عن ابن عيينة .

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر ، ثنا الحسين بن مصعب الأشناني البغدادي ، ثنا عوف بن عبد الرحيم ، ثنا مخلد بن يزيد ، ثنا مسعر بن كدام ، عن قتادة ، عن الحسن ، عن سمرة قال : " أمرنا النبي صلى الله عليه وسلم أن نعتدل في السجود ولا نستوفز " . تفرد به مخلد عن مسعر .

[ ص: 262 ] حدثنا أحمد بن جعفر بن سلم ، ثنا محمد بن يوسف التركي ، ثنا إدريس بن علي ، ثنا يحيى بن ضريس ، ثنا مسعر ، عن قتادة ، عن الحسن ، عن عمران بن حصين ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " إن هذا الأمر لا يزداد إلا شدة ، ولا يزداد الناس إلا شحا ، ولا تقوم الساعة إلا على شرار الناس " . تفرد به إدريس عن يحيى .

حدثنا محمد بن الحسين اليقطيني ، ثنا أبو الطيب الرسغني ، ثنا سعيد بن رزيق ، ثنا إسماعيل بن يحيى ، عن مسعر ، وحدثنا أبو أحمد محمد بن أحمد الحافظ ، ثنا أبو العباس إبراهيم بن محمد الفرائضي ، ثنا سعيد بن محمد بن رزيق ، ثنا إسماعيل بن يحيى التيمي ، ثنا مسعر ، عن القاسم بن عبد الرحمن ، عن سعيد بن المسيب ، عن زيد بن ثابت قال : " نام رسول الله صلى الله عليه وسلم على حصير ، فأثر في جنبه ، فقالت له عائشة رضي الله عنها : يا رسول الله ، هذا كسرى وقيصر في ملك عظيم ، وأنت رسول الله لا شيء لك ، تنام على الحصير ، وتلبس الثوب الرديء ! فقال لها رسول الله صلى الله عليه وسلم : " يا عائشة ، لو شئت أن تسير معي الجبال ذهبا لسارت ، ولقد أتاني جبريل بمفاتيح خزائن الدنيا ، فلم أردها ، ارفعي الحصير . فرفعته ، فإذا تحت كل زاوية منها قضيب من ذهب ما يحمله الرجل ، فقال : انظري إليها يا عائشة ، إن الدنيا لا تعدل عند الله من الخير قدر جناح بعوضة . ثم غارت القضبان " . غريب من حديث إسماعيل ، تفرد به إسماعيل بن يحيى .

حدثنا عبد الله بن جعفر ، ثنا إسماعيل بن عبد الله ، ثنا الفيض بن الفضل ، حدثني مسعر ، عن القاسم بن عبد الرحمن ، عن أبيه ، عن جده عبد الله قال : " كونوا للعلم رعاة ؛ فإنه قد يرعوي ولا يروي ، وقد يروي ولا يرعوي " . غريب من حديث مسعر ، لم نكتبه عاليا إلا من حديث الفيض بن الفضل .

حدثنا أبو محمد بن حيان ، في جماعة قالوا : ثنا يحيى بن صاعد ، ثنا فروة الرهاوي ، ثنا أبو قتادة الحراني ، ثنا شعبة ومسعر ، عن القاسم بن أبي برة ، عن عطاء الكيخاراني ، عن أم الدرداء ، عن أبي الدرداء ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " ما وضع في الميزان أثقل من خلق حسن " . لا أعلم رواه عن مسعر غير [ ص: 263 ] أبي قتادة الحراني .

حدثنا محمد بن المظفر ، ثنا محمد بن محمد بن سليمان ، حدثني إدريس بن عيسى القطان ، ثنا يزيد بن الحباب ، ثنا مسعر ، عن قابوس بن أبي ظبيان ، عن أبيه ، عن ابن عباس قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " الهدي الصالح ، والسمت الصالح جزء من خمسة وعشرين جزءا من النبوة " .

حدثنا الحسين بن محمد ، ثنا عمر بن الحسن بن مالك ، ثنا أحمد بن الحسن ، ثنا سعيد ، ثنا أبي ، ثنا حصين بن مخارق ، عن مسعر ، وسفيان الثوري ، عن ليث ، عن عثمان بن عمير ، عن أنس ، عن النبي صلى الله عليه وسلم : " أن جبريل عليه السلام قال له : إنا ندعو يوم الجمعة يوم المزيد ، إن ربك يتجلى لأهل الجنة ، ويزيدهم من فضله " . غريب من حديث مسعر ، عن ليث ، تفرد به الحسين بن مخارق .

حدثنا أبو بكر محمد بن إسحاق ، ثنا أيوب بن إبراهيم بن سعدان ، ثنا بكر بن بكار ، ثنا مسعر ، عن محارب بن دثار ، عن جابر قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لمعاذ : " أما يكفيك أن تقرأ في المغرب بالشمس وضحاها وذواتها ؟ " . مشهور من حديث مسعر .

حدثنا سليمان بن أحمد ، ثنا المقدام بن داود ، ثنا عبد الله بن محمد بن المغيرة ، ثنا مسعر ، عن محارب ، عن جابر قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " خياركم أحسنكم قضاء " . تفرد به عن مسعر عبد الرحمن بن سليمان ، وعبد الله بن محمد .

حدثنا أبو النصر شافع بن محمد بن أبي عوانة ، ثنا أبو حامد أحمد بن محمد بن الشرقي ، ثنا خشنام بن صديق ، ثنا خالد بن عبد الرحمن ، ثنا مسعر ، عن محارب ، عن جابر قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من لقي الله لا يشرك به شيئا دخل الجنة ". تفرد به عن مسعر خالد بن عبد الرحمن .

حدثنا محمد بن المظفر ، ثنا عباس بن إبراهيم القراطيسي ، ثنا محمد بن خالد الختلي ، ثنا إسحاق بن يوسف الأزرق ، ثنا مسعر ، عن محارب ، عن جابر قال : كنا جماعة من الأنصار والمهاجرين على باب رسول الله صلى الله عليه وسلم ، [ ص: 264 ] فتذاكرنا الفضائل فيما بيننا ، فعلا بيننا الصوت ، فخرج علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : " فيم ارتفع أصواتكم بينكم ؟ قال : قلنا : يا رسول الله ، تذاكرنا الفضائل فيما بيننا ، فقال : أبو بكر . قلنا : لم يحضرنا يا رسول الله . قال : فلا تفضلوا أحدا منكم على أبي بكر ؛ فإنه أفضلكم في الدنيا والآخرة " . غريب من حديث إسحاق عن مسعر ، تفرد به العباس ، حدث به أبو عمر بن حكيم ، عن أبي بكر بن راشد ، عن أبي بكر المستملي ، عن عباس .

حدثنا سليمان بن أحمد ، ثنا موسى بن زكريا التستري ، ثنا محمد بن خليد ، ثنا خلف بن خليفة ، ثنا مسعر ، عن محارب قال : سمعت ابن عمر يقول : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " شاهد الزور لا تزول قدماه يوم القيامة حتى تجب له النار " . تفرد به محمد بن خليد ، عن خلف ، عن مسعر .

حدثنا أبو أحمد محمد بن أحمد بن إبراهيم ، ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ، ثنا هارون بن معروف ، ثنا سفيان بن عيينة ، عن مسعر ، عن المقدام بن شريح ، عن أبيه قال : سألت عائشة : " كيف كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصنع إذا دخل بيته ؟ قالت : مثل أحدكم ، في مهنة أهله : يرقع خفه ، ويخصف نعله " . غريب من حديث مسعر ، تفرد به عنه سفيان بن عيينة .

حدثنا محمد بن الحسن اليقطيني ، ثنا محمد بن جرير ، ثنا سفيان بن وكيع ، ثنا أبو أسامة ، عن مسعر ، عن المقدام بن شريح ، عن أبيه ، عن عائشة قالت : " كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يتمثل من الشعر :

ويأتيك بالأخبار من لم تزود

" . غريب لم أكتبه إلا من هذا الوجه .

حدثنا سليمان بن أحمد ، ثنا علي بن عبد العزيز ، ثنا أبو نعيم ، ثنا مسعر ، عن منصور ، عن أبي حازم ، عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من حج البيت فلم يرفث ، ولم يفسق رجع كيوم ولدته أمه " . ثابت مشهور من حديث مسعر ، عن منصور .

حدثنا أبو محمد بن حيان ، ثنا أحمد بن هارون بن روح ، ثنا أبو سعيد الأشج ، ثنا أحمد بن بشر ، ثنا مسعر ، عن منصور ، عن الشعبي ، عن أم سلمة قالت : [ ص: 265 ] كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا خرج قال : " اللهم إني أعوذ بك أن أزل أو أزل ، أو أذل أو أذل ، أو أجهل أو يجهل علي " . غريب من حديث مسعر ، تفرد به عنه أحمد بن بشير .

حدثنا إبراهيم بن عبد الله ، وأبو محمد بن حيان ، قالا : ثنا عبد العزيز بن الحسن البردعي بن عفير العطار ، ثنا يوسف بن عدي ، ثنا محمد بن القاسم ، عن مسعر ، عن منصور ، عن أبي وائل ، عن عبد الله ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " ( اهدنا الصراط المستقيم ) قال : الإسلام " . رفعه محمد بن القاسم ، عن مسعر ، ورواه وكيع موقوفا .

حدثنا محمد بن إسحاق بن أيوب ، ثنا إبراهيم بن سعدان ، ثنا بكر بن بكار ، ثنا مسعر ، عن معبد بن خالد ، عن ابن شداد ، عن عائشة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم : " كان يأمرها أن تسترقي من العين " . مشهور من حديث مسعر .

حدثنا إبراهيم بن محمد بن يحيى النيسابوري ، ثنا محمد بن إسحاق الثقفي ، ثنا محمد بن الصباح ، ومحمد بن أبي عمر ، قالا : ثنا سفيان ، عن مسعر ، عن المختار بن فلفل ، عن أنس بن مالك : " أن النبي صلى الله عليه وسلم مر برجل يسوق بدنة ، قال : ويلك اركبها " . تفرد به سفيان عن مسعر .

حدثنا عبد الله بن جعفر ، ثنا إسماعيل بن عبد الله ، ثنا عثمان بن أبي شيبة ، ثنا جرير ، عن مسعر ، عن مجمع بن يحيى ، عن أبي أسامة بن سهل قال : سمعت معاوية يقول : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول وسمع المؤذن فقال مثل ما قال " . مشهور من حديث مسعر ، وعنه جرير .

حدثنا عبد الله بن محمد بن عثمان الواسطي ، قال : قرئ على عمر بن محمد بن سعيد الجوهري ، ثنا العلاء بن سلمة الرواس ، ثنا جعفر بن عون ، عن مسعر ، عن نافع ، عن ابن عمر قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " كل مسكر خمر " . غريب من حديث مسعر ، تفرد به العلاء عن جعفر .

حدثنا أبو الفتح أحمد بن الحسن الواعظ المصري ، ثنا سليمان بن أحمد بن يحيى - بحمص - ثنا محمد بن شداد بن عيسى ، ثنا حاضر بن مطهر ، ثنا مسلم [ ص: 266 ] بن محمد بن سلمة ، ثنا مسعر ، عن نافع ، عن ابن عمر قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من جاء منكم الجمعة فليغتسل " . لم أكتبه إلا عنه بهذا الإسناد .

حدثنا سليمان بن أحمد ، ثنا عباس بن الفضل ، ثنا الربيع بن يحيى الأشناني ، ثنا شعبة ، عن مسعر ، عن الوليد بن سريع ، عن عمرو بن حريث قال : " سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم " يقرأ في الصبح : ( فلا أقسم بالخنس الجواري الكنس ) " . رواه سعيد بن عامر ، ويحيى بن حماد ، عن شعبة ، عن مسعر .

حدثنا محمد بن أحمد بن الحسن ، ثنا بشر بن موسى ، ثنا الحميدي ، ثنا سفيان بن عيينة ، ثنا مسعر ، عن الوليد بن سريع ، عن عمرو بن حريث قال : " سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقرأ في الصبح : والليل إذا عسعس " . رواه القاسم عن حصين ووكيع ، والناس عن مسعر .

حدثنا محمد بن الحسن اليقطيني ، ثنا أحمد بن الحسن بن عبد الجبار ، ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ، ثنا محمد بن بشر ، عن مسعر ، عن الوليد بن أبي مالك ، عن ابن عمر : " أن النبي صلى الله عليه وسلم كان تركز له الحربة في العيدين فيصلي إليها " . لا أعلم رواه عن مسعر إلا محمد بن بشر .

حدثنا محمد بن أحمد بن الحسن ، ومحمد بن إسحاق بن أيوب ، في جماعة قالوا : ثنا عبد الله بن ناجية ، ثنا محمد بن حصين الأصبحي ، ثنا عمر بن علي المقدمي ، ثنا مسعر ، عن خاله الوليد بن عثمان ، عن النعمان بن بشير ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " من ضرب حدا في غير حد فهو من المعتدين " . تفرد به عمر بن علي عن مسعر .

حدثنا يوسف بن إبراهيم بن الحسين الأشجعي ، ومحمد بن حميد ، قالا : ثنا أحمد بن محمد بن سعيد ، ثنا محمد بن إسماعيل بن إسحاق ، ثنا محمد بن داود بن عبد الجبار ، ثنا أبي ، عن العوام بن حوشب ، وشعبة ، ومسعر ، عن الوليد بن العيزار ، عن أبي محمود الشيباني ، عن ابن مسعود قال : " سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم : أي العمل أفضل ؟ قال : " الصلاة لوقتها ، وبر الوالدين ، وجهاد في سبيل الله " . لم نكتبه من حديث مسعر إلا بهذا الإسناد .

[ ص: 267 ] حدثنا أبو بكر بن خلاد ، ثنا الحارث بن أبي أسامة ح . وحدثنا سليمان بن أحمد ، ثنا علي بن عبد العزيز ، قالا : ثنا أبو نعيم ، ثنا مسعر ، عن وبرة ، عن ابن عمر قال : " وقت لأهل اليمن يلملم ، ولأهل المدينة ذو الحليفة ، ولأهل الشام الجحفة ، ولأهل نجد قرن ، قال : وذكرت العراق ، قال : لم يكن يومئذ كوفة ولا بصرة " . كذا رواه أبو نعيم وخلاد موقوفا ، ورفعه يحيى بن عيسى ، وعامر بن مدرك .

حدثنا محمد بن الحسن اليقطيني ، ثنا محمد بن الحسن بن قتيبة ، ثنا أحمد بن البختري ، ثنا يحيى بن عيسى ، عن مسعر ، عن وبرة ، عن ابن عمر ، أن النبي صلى الله عليه وسلم وقت لأهل نجد قرنا ، ولأهل المدينة ذا الحليفة ، ولأهل الشام الجحفة ، ولأهل اليمن يلملم " .

حدثنا سليمان بن أحمد ، ثنا القاسم بن محمد الدلال ، ثنا أبو بلال الأشعري ، ثنا عبد الله بن مسعر بن كدام ، عن أبيه ، عن وبرة ، عن ابن عمر قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لرجل : " تنقه وتوقه " .

حدثنا محمد بن المظفر ، وعبد الله بن محمد بن عثمان ، قالا : ثنا معروف بن محمد بن زياد ، ثنا الفضل بن العباس الجرجاني ، ثنا عفان بن سيار ، عن مسعر ، عن وبرة ، عن ابن عمر ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " احلفوا بالله ، وبروا ، واصدقوا ؛ فإن الله تعالى يحب أن يحلف به " . تفرد به عفان عن مسعر .

حدثنا محمد بن إسحاق بن إبراهيم القاضي الأهوازي ، ثنا أحمد بن محمد بن الحسين ، ثنا أبو بكر محمد بن الفضل بن يزيد بن الموفق - مولده بالمدينة ، ومنشؤه بخراسان ، وسألت عنه أبا داود فقال : ثقة - قال : ثنا يحيى بن هاشم ، ثنا مسعر ، عن وبرة ، عن ابن عمر قال : " لبى رسول الله صلى الله عليه وسلم بحجة وعمرة معا " . لم نكتبه من حديث مسعر عن وبرة إلا من هذا الوجه .

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر ، ثنا عبد الله بن زكريا ، ثنا محمد بن معاوية ، ثنا عمر بن علي المقدمي ، ثنا مسعر ، عن وبرة ، عن همام ، عن ابن مسعود قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " لأن أحلف بالله وأكذب ، أحب إلي من أن أحلف بغير الله وأصدق " . تفرد به محمد بن معاوية ، عن عمر ، عن مسعر .

[ ص: 268 ] حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر ، ثنا أحمد بن الحسن الصوفي ، ثنا أبو كريب ، ثنا أبو معاوية ، عن مسعر ، عن واصل ، عن ابن العلاء ، عن يحيى بن جعدة ، عن أم هانئ ، قالت : " كنت أسمع قراءة النبي صلى الله عليه وسلم وأنا على عرشي " . تفرد به أبو كريب ، عن أبي معاوية بإدخال واصل بينهما ، ورواه أحمد بن حنبل ، في آخرين ، عن أبي معاوية ، عن مسعر ، ولم يذكر واصلا .

حدثنا محمد بن الحسن اليقطيني ، ثنا أحمد بن محمد بن سعيد ، ثنا الحسن بن حكيم بن حماد ، ثنا خلف بن ياسين ، ثنا أبي ، ومسعر ، وشعبة عن واصل ، عن المعرور بن سويد ، عن أبي ذر ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم يرويه عن ربه تعالى قال : " من تقرب إلي شبرا تقربت منه ذراعا ، ومن تقرب إلي ذراعا تقربت منه باعا ، ومن أتاني يمشي أتيته هرولة ، ولو أن عبدا عمل ملء الأرض خطايا لم يشرك بي شيئا غفرت له ملء الأرض خطاياه " . غريب من حديث مسعر ، لم نكتبه إلا من هذا الوجه .

حدثنا محمد بن أحمد بن الحسن ، ومحمد بن الحسن اليقطيني ، قالا : ثنا صالح بن أحمد الهروي ، حدثني أحمد بن محمد بن سليمان بن هلال ، ثنا أبو خيثمة مصعب بن سعيد المصيصي ، ثنا عيسى بن يونس ، عن مسعر ، عن وائل بن داود ، عن النبي ، عن الزبير بن العوام ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قتل رجلا من قريش صبرا ، ثم قال : " لا يقتل قريشي بعد هذا اليوم صبرا إلا قاتل عثمان ، إلا تفعلوا تذبحوا ذبح الشاة " . غريب من حديث مسعر ، تفرد به أبو خيثمة ، عن عيسى بن يونس ، ورواه غيره عن عيسى ، عن وائل ، عن دون مسعر .

حدثنا الحسن بن محمد ، ثنا محمد بن زهير أبو يعلى ، ثنا محمد بن سعيد بن زيد بن إبراهيم التستري ، ثنا أبو نعيم ، ثنا مسعر ، عن وديعة الأنصاري قال : قال عمر بن الخطاب : " احتفظ صديقك ، واحذر عدوك إلا الأمين من القوم ، ولا أمين إلا من يخشى الله ، وإياك أن تصحب الفاجر لتتعلم من فجوره ، ولا تطلعه على سرك فيفضحك ، وشاور في أمرك الذين يخشون الله " .

حدثنا أحمد بن إسحاق ، ثنا محمد بن العباس بن أيوب ، ثنا محمد بن عبد الله [ ص: 269 ] بن حميد بن ميمون ، ثنا سفيان بن عيينة ، ثنا مولانا ، من فوق مسعر بن كدام ، عن هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة قالت : " ما أكل آل محمد صلى الله عليه وسلم أكلتين في يوم واحد إلا وإحداهما تمر " . تفرد به سفيان ، عن مسعر .

حدثنا محمد بن عمر بن غالب ، ثنا إدريس بن خالد البلخي ، ثنا جعفر بن النضر ، ثنا إسحاق الأزرق ، ثنا مسعر ، عن هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من فاتته صلاة الجمعة فليتصدق بنصف دينار " . غريب من حديث مسعر ، وهشام ، لم نكتبه إلا من هذا الوجه .

حدثنا أبو الفتح أحمد بن الحسن الواعظ الحمصي ، ثنا سليمان بن أحمد بن يحيى ، ثنا محمد بن شداد ، ثنا حاضر بن مطهر ، ثنا مسلمة ، ثنا مسعر ، عن هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إن من الشعر لحكمة " . لم نكتبه من حديث مسعر ، عن هشام إلا من هذا الوجه .

حدثنا القاضي أبو أحمد محمد بن أحمد بن إبراهيم ، ثنا محمد بن إبراهيم بن شعيب ، ثنا إسماعيل بن عمرو البجلي ، ثنا مسعر ، عن يزيد الفقير ، عن جابر قال : " كنا نقرأ في الركعتين الأوليين من الظهر والعصر بفاتحة الكتاب وسورة ، وفي الأخريين بفاتحة الكتاب ، وكنا نقول : لا صلاة إلا بقراءة " . مشهور من حديث مسعر ، رواه شعبة والناس عنه .

حدثنا محمد بن عبد الرحمن بن الفضل الخطيب ، ثنا إسحاق بن أحمد الخزاعي ، ثنا أحمد بن صالح الشمومي ، ثنا يحيى بن هاشم ، ثنا مسعر ، عن يزيد ، عن عبد الله بن عمرو قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " تفقدوا نعالكم عند أبواب المساجد " . غريب من حديث مسعر ، لم نكتبه إلا من حديث الشمومي .

حدثنا محمد بن الفتح الحنبلي ، ثنا عبيد الله بن محمد بن جعفر بن إبراهيم بن نصر الكندي ، ثنا الحسن بن قتيبة ، ثنا مسعر ، عن أبي يحيى ، عن عمرو بن شعيب ، عن أبيه ، عن جده قال : " لو أن رجلين خرجا ؛ أحدهما من المشرق [ ص: 270 ] والآخر من المغرب ، مع أحدهما الذهب يضعه موضعه ، والآخر يذكر الله حتى يلتقيا ، كان الذي يذكر الله أفضلهما . أو قال : أعظمهما أجرا . أبو يحيى اسمه يزيد بن الكلاعي ، ما كتبته فيما أعلم إلا من هذا الوجه .

حدثنا محمد بن أحمد بن الحسن ، ثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة ، ثنا عمي أبو بكر ، ثنا وكيع ، عن مسعر ، عن يونس بن عبيد ، عن أنس بن سيرين ، عن أنس بن مالك قال : " نهينا أن يبيع حاضر لباد ، وإن كان أخاه لأبيه وأمه " . تفرد به محمد بن عثمان مجردا موصولا .

حدثنا أبو محمد بن حيان ، ثنا محمد بن أحمد بن راشد ، ثنا محمد بن سليمان المكي ، ثنا أبو أسامة ، ثنا مسعر وسفيان ، عن يعلى بن عطاء ، عن أبيه ، عن عبد الله بن عمرو قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " لزوال الدنيا أهون على الله من قتل مؤمن " . تفرد به أبو أسامة عنه .

حدثنا القاضي أبو أحمد محمد بن أحمد ، ومحمد بن المظفر ، قالا : ثنا علي بن الفتح العسكري ، ثنا أحمد بن علي بن محمد العمي ، ثنا خالد بن عبد الرحمن ، ثنا مسعر ، عن أبي هاشم الرماني ، عن زاذان ، عن سلمان قال : " مر بي النبي صلى الله عليه وسلم وأنا أغرس الفسيل فأعانني ، فلم يضع لي فسيلة إلا نبتت ، وقال : يا سلمان ، إياك أن تبغضني . قلت : يا رسول الله ، كيف أبغضك وقد خرجت أطلب الإسلام قبل أن تبعث ؟ قال : تبغض العرب فتبغضني " . تفرد به العمي عن خالد عن مسعر .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث