الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الأحاديث التي رواها داود عن النبي صلى الله عليه وسلم



حدثنا محمد بن الفتح الحنبلي ، ثنا يحيى بن محمد بن صاعد ، ثنا أبو الأشعث أحمد بن المقدام ، ثنا إسماعيل بن علية ، ثنا داود الطائي ، عن عبد الملك بن عمير ، عن جابر بن سمرة ، قال : " وقع أناس من أهل الكوفة في سعد عند عمر ، فقالوا : والله ما يحسن أن يصلي ، فقال : ادعوا لي أبا إسحاق ، فلما جاء قال : [ ص: 362 ] زعم هؤلاء أنك لا تحسن أن تصلي ، فقال : أما أنا فإني أصلي صلاة رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فلا أخرم عنها ، أركد في الأوليين ، وأحذف في الأخريين ، قال : كذاك الظن بك يا أبا إسحاق " هذا حديث صحيح متفق عليه ، رواه شعبة ، وأبو عوانة ، وجرير ، والناس عن عبد الملك بن عمير مثله .

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر ، ثنا محمد بن أحمد بن سعيد الواسطي ، ثنا حماد بن إسماعيل بن علية ، حدثني أبي ، ح وحدثنا محمد بن الفتح ، ثنا يحيى بن محمد ، ثنا أحمد بن المقدام ، ثنا إسماعيل بن علية ، ثنا داود الطائي ، عن عبد الملك بن عمير ، عن زيد بن عقبة ، قال : قال الحجاج : ما يمنعك أن تسألني ؟ فقلت : قال سمرة بن جندب : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إنما هذه المسائل كد يكد بها الرجل وجهه ، فمن شاء أبقى على وجهه ، ومن شاء ترك ، إلا أن يسأل الرجل ذا سلطان ، أو ينزل به من الأمور أمر لا يجد منه بدا " قال : فإني ذو سلطان ، فسل حاجتك ، قال : ولد لي غلام ، قال : ألحقناه على مائة ، هذا حديث صحيح ، رواه الثوري ، وشعبة ، وزائدة ، وأبو عوانة ، وجرير ، وشيبان ، في آخرين عن عبد الملك .

حدثنا محمد بن أحمد بن الحسن ، ثنا محمد بن الليث الجوهري ، ثنا حماد بن إسماعيل بن علية ، ثنا أبي ، عن داود الطائي ، عن عبد الملك بن عمير ، عن الحصين بن أبي الحر ، عن سمرة بن جندب ، قال : " دخل أعرابي من بني فزارة على النبي صلى الله عليه وسلم ، فإذا حجام يحجم له من قرن يشرطه بشفرة ، فقال : ما هذا يا رسول الله ؟ لم تدع هذا يقطع عليك جلدك ؟ قال : " هذا الحجم ، وهو خير ما تداوى به الناس " صحيح من حديث عبد الملك ، رواه شعبة ، وشيبان ، وزهير ، وزائدة ، وأبو عوانة ، وجرير ، عن عبد الملك نحوه ، وعبد الملك من كبار التابعين من أهل الكوفة ، أدرك ثلاثين نفسا من الصحابة ، منهم من قد سمع منه ومنهم من قد رآه .

حدثنا سليمان بن أحمد ، ثنا أحمد بن شعيب النسائي ، ح وحدثنا أبو حامد أحمد بن محمد بن جبلة ، ثنا أبو بكر محمد بن إسحاق بن خزيمة قالا : ثنا محمد بن [ ص: 363 ] رافع النيسابوري ، ثنا مصعب بن المقدام ، عن داود الطائي ، عن إسماعيل بن أبي خالد ، عن قيس بن أبي حازم ، عن جرير ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من لا يرحم الناس لا يرحمه الله " صحيح ثابت من حديث إسماعيل ، عن قيس ، رواه عنه عدة من الأعلام .

حدثنا سليمان بن أحمد ، ثنا أحمد بن شعيب ، ثنا محمد بن رافع ، ثنا مصعب بن المقدام ، ثنا داود الطائي ، عن إسماعيل بن أبي خالد ، عن قيس بن أبي حازم ، عن عبد الله بن مسعود ، رفع الحديث إلى النبي صلى الله عليه وسلم قال : " لا حسد إلا في اثنتين : رجل آتاه الله مالا فسلطه على هلكته في الحق ، ورجل آتاه الله حكمة فهو يعمل بها ويعلمها " صحيح ثابت من حديث إسماعيل ، رواه عنه شعبة ، وهشيم والناس ، وإسماعيل بن أبي خالد أدرك اثني عشر نفسا من الصحابة ، منهم من سمع منه ، ومنهم من رآه .

حدثنا أبو حامد أحمد بن جبلة ، ثنا محمد بن إسحاق بن خزيمة ، ثنا محمد بن رافع ، ح وحدثنا محمد بن علي بن حبيش ، ثنا القاسم بن زكريا ، ثنا أبو البختري ، ح وحدثنا إبراهيم بن عبد الله ، ثنا محمد بن إسحاق الثقفي ، ثنا عبد الرحمن بن زبان الطائي ، ح وحدثنا إبراهيم بن عبد الله ، ثنا أبو نعيم بن عدي ، ثنا علي بن حرب ، قالوا : ثنا مصعب بن المقدام ، ثنا داود الطائي ، عن الأعمش ، عن أبي صالح ، عن أبي هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " أتاكم أهل اليمن هم أرق أفئدة ، وأرق قلوبا ، الإيمان يمان ، والحكمة يمانية ، والقسوة وغلظ القلوب في الفدادين أصحاب الإبل قبل المشرق في ربيعة ومضر " ، صحيح من حديث الأعمش مشهور .

حدثنا سليمان بن أحمد ، ثنا أحمد بن شعيب ، ح وحدثنا أبو حامد بن جبلة ، ثنا أبو بكر بن خزيمة ، قالا : ثنا محمد بن رافع ، ح حدثنا محمد بن محمد ، ثنا إسحاق الشلاثاني ، ثنا علي بن القاسم بن الفضل ، ثنا علي بن حرب ، قالا : ثنا مصعب بن المقدام ، ثنا داود ، عن الأعمش ، عن أبي صالح ، عن أبي هريرة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " إن لكل نبي دعوة مستجابة ، وإني اختبأت [ ص: 364 ] دعوتي شفاعة لأمتي " صحيح ثابت ، روي عن النبي صلى الله عليه وسلم من غير وجه ، تفرد به مصعب ، عن داود من حديث الأعمش ، ورواه غير داود عن الأعمش .

حدثنا سليمان بن أحمد ، ثنا أحمد بن شعيب ، ح وحدثنا أبو حامد بن جبلة ، ثنا محمد بن إسحاق ، قالا : ثنا محمد بن رافع ، ثنا مصعب ، ثنا داود الطائي ، عن الأعمش ، عن أبي صالح ، عن أبي هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " تجوزوا في الصلاة ، فإن خلفكم الضعيف ، والكبير ، وذا الحاجة " صحيح ، ثابت عن النبي صلى الله عليه وسلم بغير إسناد ، لم يروه عن داود إلا مصعب .

حدثنا سليمان بن أحمد ، ثنا أحمد بن شعيب ، ح وحدثنا أبو حامد ، ثنا أبو بكر بن خزيمة ، قالا : ثنا محمد بن رافع ، ثنا مصعب بن المقدام ، ثنا داود الطائي ، ثنا الأعمش ، عن أبي وائل ، عن عبد الله ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " إذا كنتم ثلاثة فلا يتناجى اثنان دون صاحبهما ، فإن ذلك يحزنه " صحيح ، ثابت من حديث الأعمش ، رواه عنه عدة .

وحدثنا أبو بكر بن خلاد ، ثنا الحارث بن أبي أسامة ، ثنا عبيد الله بن موسى ، ثنا الأعمش مثله .

حدثنا سليمان بن أحمد ، ثنا أحمد بن شعيب ، ح وحدثنا أبو حامد بن جبلة ، ثنا أبو بكر بن خزيمة ، قالا : ثنا محمد بن رافع ، ح وحدثنا أبو محمد بن حيان ، ثنا القاسم بن زكريا ، ثنا القاسم بن دينار ، قالا : ثنا مصعب بن المقدام ، ثنا داود الطائي ، عن الأعمش ، عن المعرور بن سويد ، عن أبي ذر ، قال : " انتهيت إلى النبي صلى الله عليه وسلم وهو في ظل الكعبة وهو يقول : " هم الأخسرون ، ورب الكعبة " ، قلت : من أولئك يا رسول الله ؟ قال : " هم الأكثرون أموالا ، إلا من قال هكذا وهكذا وهكذا " ثم قال : " والذي نفسي بيده لا يموت رجل فيدع إبلا ، أو بقرا أو غنما لم يؤد زكاتها إلا جاءت يوم القيامة أعظم ما تكون وأسمنه ، تنطحه بقرونها ، وتطؤه بأخفافها ، كلما ذهبت أخراها رجعت أولاها كذلك ، حتى يقضى بين الناس " ثابت مشهور متفق عليه ، رواه الناس عن الأعمش .

حدثنا سليمان بن أحمد ، ثنا أحمد بن شعيب ، ح وحدثنا أبو حامد بن [ ص: 365 ] جبلة ، ثنا أبو بكر بن خزيمة ، قالا : ثنا محمد بن رافع ، ح وحدثنا أبو محمد بن حيان ، ثنا القاسم بن زكريا ، ثنا القاسم بن دينار ، قالا : ثنا مصعب بن المقدام ، ثنا داود الطائي ، عن الأعمش ، عن زيد بن وهب ، ثنا عبد الله بن مسعود ، قال : حدثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو الصادق المصدوق قال : " إن خلق أحدكم يجمع في بطن أمه في أربعين يوما ، أو لأربعين ليلة ، ثم يكون علقة مثل ذلك ، ثم يكون مضغة مثل ذلك ، ثم ينفخ فيه الروح ، ثم يبعث الله تعالى ملكا ، ثم يؤمر بأربع كلمات : أن يكتب عمله ، وأجله ، ورزقه ، وشقي أم سعيد ، وإن الرجل ليعمل بعمل أهل الجنة حتى يكون ما بينه وبينها غير ذراع فيسبق عليه الكتاب فيعمل بعمل أهل النار فيدخلها ، وإنه ليعمل بعمل أهل النار حتى يكون ما بينه وبينها إلا ذراع ، فيسبق عليه الكتاب فيعمل بعمل أهل الجنة فيدخلها " صحيح ثابت متفق عليه ، رواه الجم الغفير عن الأعمش .

حدثنا محمد بن جعفر بن حفص المعدل ، ثنا محمد بن العباس بن أيوب ، ح وحدثنا محمد بن أحمد بن محمد ، ثنا إبراهيم بن محمد بن عرفة ، قالا : ثنا شعيب بن أيوب ، ثنا مصعب بن المقدام ، عن داود الطائي ، عن الأعمش ، عن يحيى بن وثاب ، عن ابن عمر ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " المؤمن الذي يخالط الناس ويصبر على أذاهم أفضل من المؤمن الذي لا يخالط الناس ولا يصبر على أذاهم " ، لم يذكر محمد بن العباس ابن عمر في حديثه ، ورواه عن الأعمش عدة : منهم : شعبة ، والثوري ، وزائدة ، وشيبان ، وقيس بن الربيع ، وإسرائيل في آخرين . واختلف على الأعمش فيه ، فروى شعبة عن الأعمش ، عن عمارة بن عمير ، عن يحيى بن وثاب ، ورواه الفضل بن موسى ، عن الأعمش ، عن أبي صالح ، ويحيى بن وثاب .

حدثنا سليمان بن أحمد ، ثنا أحمد بن شعيب النسائي ، ح وحدثنا أبو حامد بن جبلة ، ثنا محمد بن إسحاق بن خزيمة ، قالا : ثنا محمد بن رافع ، ثنا مصعب بن المقدام ، ثنا داود الطائي ، عن الأعمش ، عن أبي سفيان ، عن جابر ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إذا سجد أحدكم فليعتدل ، ولا يفترش ذراعيه افتراش الكلب " .

[ ص: 366 ] حدثنا سليمان بن أحمد ، ثنا أحمد بن شعيب النسائي ، ثنا محمد بن رافع ، ح وحدثنا أبو بكر محمد بن جعفر بن حفص المعدل ، ثنا محمد بن العباس بن أيوب ، ثنا شعيب بن أيوب ، قالا : ثنا مصعب بن المقدام ، ثنا داود الطائي ، عن الأعمش ، عن ثمامة بن عقبة ، عن زيد بن الأرقم ، قال : " أتى النبي صلى الله عليه وسلم رجل فقال : يا أبا القاسم ، تزعم أن أهل الجنة يأكلون منها ويشربون ؟ قال : " نعم ، والذي نفسي بيده إن أحدهم ليعطى قوة مائة رجل في الأكل ، والشرب ، والجماع ، والشهوة " ، قال : " إن الذي يأكل تكون له الحاجة ، والجنة طيبة ليس فيها أذى " ، قال : " حاجة أحدهم عرق يخرج كريح المسك فيضمر بطنه " زاد محمد بن رافع : الجماع ، والشهوة .

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر ، ثنا عبد الرحمن بن محمد بن حماد ، ثنا أحمد بن يحيى الصوفي ، ثنا إسحاق بن منصور ، ثنا داود الطائي ، عن حميد ، عن أنس ، قال : " سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يلبي بحجة وعمرة معا " .

حدثنا أبو بكر محمد بن أحمد بن هارون ، ثنا عمر بن أحمد بن علي المروزي ، ثنا سعيد بن مسعود ، ثنا إسحاق بن منصور ، ثنا داود الطائي ، وجعفر الأحمر ، عن حميد ، عن أنس ، " أن النبي صلى الله عليه وسلم بزق في ثوبه " .

حدثنا عبد الله بن محمد ، ثنا أبو طالب بن سوادة ، ثنا عباس بن محمد بن حاتم ، ثنا إسحاق بن منصور ، عن داود الطائي ، عن حميد ، عن أنس ، قال : " ما كنا نشاء أن نرى النبي صلى الله عليه وسلم من الليل مصليا إلا رأيناه ، ولا نشاء أن نراه نائما إلا رأيناه " .

حدثنا سليمان بن أحمد ، ثنا محمد بن موسى الإصطخري ، ثنا يحيى بن المتوكل ، ح وحدثنا عبد الله بن محمد ، ثنا عيسى بن محمد البزار ، ثنا عبيد بن محمد الكشوري ، ثنا عبد الله بن أبي غسان ، قالا : ثنا زافر بن سليمان ، ثنا داود الطائي ، عن هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة ، قالت : " ما ضرب رسول الله صلى الله عليه وسلم امرأة قط ، ولا خادما له ، ولا ضرب بيده شيئا إلا أن يجاهد في سبيل الله ، ولا نيل منه شيء فانتقم من صاحبه إلا أن تنتهك محارم الله ، فينتقم لله منه ، ولا خير في أمرين إلا اختار أيسرهما حتى يكون إثما ، فإذا كان إثما كان أبعد الناس " لفظهما سواء .

[ ص: 367 ] حدثنا محمد بن حميد ، ثنا محمد بن محمد بن سليمان ، ثنا محمد بن خلف ، ثنا إسحاق بن منصور ، ثنا داود الطائي ، عن هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة ، " أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يأكل البطيخ بالرطب " .

حدثنا محمد بن حميد ، ثنا القاسم بن زكريا ، ثنا شعيب بن أيوب ، ثنا مصعب بن المقدام ، عن داود الطائي ، عن أبي حنيفة ، عن علقمة بن مرثد ، عن أبي بردة ، عن أبيه ، " عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " نهيتكم عن زيارة القبور ، فقد أذن لمحمد صلى الله عليه وسلم في زيارة قبر أمه " الحديث بطوله .

حدثنا عبد الله بن محمد بن عبد الله الكاتب ، ثنا محمد بن عبد الله الحضرمي ، ثنا شعيب بن أيوب ، ثنا مصعب بن المقدام ، عن داود الطائي ، عن أبي حنيفة ، قال : أخبرني عطاء ، أنه سمع أبا هريرة ، يقول : سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول : " إذا ارتفعت النجوم ارتفعت العاهة عن كل بلد " .

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر ، ثنا عبد الرحمن بن محمد بن حماد ، ثنا أحمد بن يحيى الصوفي ، ثنا إسحاق بن منصور ، ثنا داود الطائي ، عن يحيى بن إسحاق ، عن أنس ، أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يلبي بعمرة وحجة ، وقال : " لبيك عمرة وحجة معا " .

حدثنا عبد الله بن محمد ، ثنا أبو طالب بن سوادة ، ثنا إبراهيم بن إسحاق بن أبي العنبس قاضي الكوفة ، ثنا إسحاق بن منصور ، ثنا داود الطائي ، ثنا يحيى بن أبي إسحاق - شيخ من أهل البصرة - أنه سمع أنس بن مالك ، يقول : " سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يلبي بحجة وعمرة معا " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث