الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما رواه ابن المبارك من الأحاديث النبوية من شتى المواضيع

حدثنا القاضي أبو أحمد محمد بن أحمد بن إبراهيم ، ثنا أحمد بن محمد بن عاصم ، ثنا شبويه بن مضر ، ثنا عبد الله بن المبارك ، عن عوف ، عن ابن سيرين ، عن أبي هريرة ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " أبردوا بالصلاة في الحر ، فإن حرها من فيح جهنم ، أو فيح جهنم " قال القاضي : لا أعلم رواه عن عوف إلا عبد الله بن المبارك .

[ ص: 174 ] حدثنا عبد الله بن جعفر ، ثنا إسماعيل بن عبد الله ، ثنا نعيم بن حماد ، ثنا عبد الله بن المبارك ، عن أسامة بن زيد ، عن نافع ، عن ابن عمر ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " أمرني جبريل أن أيسر " رواه عبد الله بن المبارك وعبد الله بن وهب جميعا عن أسامة .

حدثنا جعفر بن محمد بن عمرو ، ثنا أبو حصين ، ثنا يحيى بن عبد الحميد ، ثنا عبد الله بن المبارك ، عن عبد الله بن سعيد بن أبي هند ، عن أبيه ، عن ابن عباس قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس : الصحة ، والفراغ " صحيح متفق عليه ، أخرجاه من حديث ابن المبارك عن عبد الله .

حدثنا القاضي أبو أحمد محمد بن أحمد بن إبراهيم ، ثنا عبد الله بن بندار بن إبراهيم ، ثنا بكار بن الحسن ، ثنا عبد الله بن المبارك ، عن هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " يا أمة محمد ، إن أحدا ليس أغير من الله أن يرى عبده أو يرى أمته ، يا أمة محمد لو تعلمون ما أعلم لضحكتم قليلا ولبكيتم كثيرا ، ألا هل بلغت " غريب من حديث ابن المبارك لم نكتبه إلا من حديث بكار ، وهو بكار بن الحسن الأصفهاني الفقيه .

حدثنا أبو بكر بن خلاد ، ثنا الحارث بن أبي أسامة ، ثنا أبو النضر ، ح . وحدثنا عبد الله بن جعفر ، ثنا يونس بن حبيب ، ثنا أبو داود ، قالا : ثنا عبد الله بن المبارك ، عن أبي بكر بن أبي مريم ، ثنا ضمرة بن حبيب ، عن شداد بن أوس ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " الكيس من دان نفسه وعمل لما بعد الموت ، والفاجر من أتبع نفسه هواها ، وتمنى على الله " مشهور من حديث ابن المبارك رواه الإمام أحمد عن أبي النضر .

حدثنا عبد الله بن جعفر ، ثنا يوسف بن حبيب ، ثنا أبو داود ، عن ابن المبارك ، عن إسحاق بن يحيى بن طلحة بن عبد الله ، قال : أخبرني عيسى بن طلحة ، عن أم المؤمنين عائشة قالت : " كان أبو بكر إذا ذكر يوم أحد ، يقول : فرأيت رجلا يقاتل مع رسول الله صلى الله عليه وسلم دونه - وأراه قال بجنبه - فقلت : كن طلحة حيث فاتني ما فاتني ، فقلت : تكون رجلا من قومي أحب إلي ، وبيني وبين [ ص: 175 ] الشرق رجل لا أعرفه ، وأنا أقرب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يخطف المشي ولا أخطفه فانتهينا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وقد كسرت رباعيته وشج في وجهه وقد دخل في وجنته حلقتان من حلق المغفر ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " عليكم صاحبكما - يريد طلحة وقد نزف - فلم يلتفت إلى قوله ، فذهبت لأنزع ذاك من وجهه فقال : أبو عبيدة ، أقسمت عليك بحقي لما تركتني ، فتركته ، فكره أن يتناوله بيده فيؤذي النبي صلى الله عليه وسلم فأدم عليهما بفيه فاستخرج إحدى الحلقتين ووقعت ثنيته مع الحلقة وذهبت لأصنع ما صنع فقال : أقسمت عليك بحقي لما تركتني قال : ففعل مثل ما فعل في المرة الأولى فوقعت ثنيته الأخرى مع الحلقة وكان أبو عبيدة من أصلح الناس هتما ، فأصلحنا من شأن النبي صلى الله عليه وسلم ثم أتينا طلحة في بعض تلك الحفار فإذا به بضع وسبعون أو أقل أو أكثر من طعنة ورمية وضربة وإذا قد قطعت أصبعه فأصلحنا من شأنه " غريب من حديث إسحاق بن يحيى بن طلحة لم يسق هذا لسليمان إلا ابن المبارك .

حدثنا محمد بن جعفر ، ثنا إبراهيم بن إسحاق الحربي ، ثنا مقاتل ، ثنا عبد الله بن المبارك ، عن يحيى بن أيوب ، عن عبيد الله بن زحر ، عن علي بن يزيد ، عن القاسم ، عن أبي أمامة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " قال الله تعالى : أحب ما يعبدني به عبدي النصح لي " رواه يحيى بن أيوب عن عبيد الله مثله ورواه صدقة بن خالد عن عثمان بن أبي العلكة ، عن علي بن يزيد مثله .

حدثنا أبو بكر الطلحي ، ثنا الحسن بن جعفر القتات ، ثنا عبد الحميد بن صالح ، ثنا عبد الله بن المبارك ، عن يحيى بن أيوب ، عن عبيد الله بن زحر ، عن علي بن زيد ، عن القاسم ، عن أبي أمامة ، عن عقبة بن عامر قال : قلت : يا نبي الله ما النجاة ؟ قال : " أن تمسك عليك لسانك ويسعك بيتك وابك على خطيئتك " مشهور من حديث ابن المبارك ، ورواه سعد بن إبراهيم عن يحيى بن أيوب مثله .

حدثنا سليمان بن أحمد ، ثنا أحمد بن محمد بن حماد . ح . وحدثنا جعفر بن [ ص: 176 ] محمد بن عمرو ، ثنا أبو حصين ، ثنا يحيى بن الحميدي ، ح . وحدثنا إبراهيم بن عبد الله ، ثنا أبو بكر بن خزيمة ، ثنا عبيد بن عبد الله قالوا : ثنا ابن المبارك ، عن مصعب بن ثابت ، عن إسماعيل بن محمد ، عن عامر بن سعد بن أبي وقاص ، عن أبيه قال : " كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يسلم عن يمينه وعن شماله حتى يرى بياض خده " فقال الزهري لإسماعيل بن محمد : ما سمعنا بهذا عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقال له إسماعيل : أسمعت حديث النبي صلى الله عليه وسلم كله ؟ قال : لا ، قال : فالنصف ؟ قال : لا ، قال : فالثلث ؟ قال : لا ، قال : فهذا فيما لم تسمع . وقال عتبة في حديثه : فالثلثين ؟ قال : لا ، قال : فالنصف ، قال : لا ، قال : فهذا في النصف الذي لم تسمع . غريب من حديث عامر نفسه ، تفرد به عن إسماعيل ، حدث بهذا الحديث إسحاق بن راهويه عن يحيى بن آدم ، عن ابن المبارك . حدثناه أبو عمرو بن حمدان ، ثنا الحسن بن سفيان ، ثنا إسحاق بن إبراهيم ، ثنا يحيى بن آدم ، ثنا ابن المبارك ، عن مصعب وقال : فاجعل هذا في النصف الذي لم تسمع ، فقال ابن المبارك : كيف ترى القرشي .

حدثنا سليمان بن أحمد ، ثنا أحمد بن الحلواني ، ثنا سعيد بن سليمان ، عن عبد الله بن المبارك ، عن سعد بن أيوب ، عن عبد الله بن جنادة ، عن أبي عبد الرحمن الختلي ، عن عبد الله بن عمرو قال : " مر رسول الله صلى الله عليه وسلم برجل يحلب شاة فقال : إذا حلبت فأبق لولدها ، فإنها من أبر الدواب " . غريب بهذه اللفظة لم نكتبه إلا من حديث ابن المبارك .

حدثنا سليمان بن أحمد ، ثنا أحمد بن يحيى الحلواني ، ثنا سعيد بن سليمان ، عن عبد الله بن المبارك ، عن معمر ، عن محمد بن حمزة ، عن عبد الله بن سلام قال : " كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا نزل بأهله الضيف أمرهم بالصلاة ثم قرأ : ( وأمر أهلك بالصلاة واصطبر عليها لا نسألك رزقا ) الآية . غريب من حديث معمر وابن المبارك ، لم نكتبه إلا من هذا الوجه .

حدثنا أحمد بن جعفر بن سعيد ، ثنا عبد الله بن محمد بن النعمان ، ثنا محمد بن سعيد بن سابق ، ح . وحدثنا جعفر بن محمد ، ثنا أبو حصين ، ثنا يحيى [ ص: 177 ] بن عبد الحميد ، قالا : ثنا عبد الله بن المبارك ، ثنا ابن لهيعة ، حدثني عقيل ، عن ابن شهاب ، عن عروة بن الزبير ، عن أسماء بنت أبي بكر ، كانت إذا أثردت غطت بشيء حتى يذهب فوره ثم تقول : إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " هو أعظم للبركة " . غريب من حديث ابن المبارك عن ابن لهيعة .

وقال يحيى : حدثنا عبد الله بن جعفر ، ثنا عبد الله بن عقبة ، وهو ابن لهيعة ، ح . قال : وحدثنا عبد الله بن جعفر ، ثنا إسماعيل بن عبد الله ، ثنا معتمر ، ثنا عبد الله بن المبارك ، ثنا معمر ، عن الزهري ، عن سالم ، عن أبيه قال : " كان النبي صلى الله عليه وسلم يلعن فلانا وفلانا بعدما يرفع رأسه ، فأنزل الله تعالى : ( ليس لك من الأمر شيء أو يتوب عليهم أو يعذبهم فإنهم ظالمون ) . غريب من حديث إبراهيم ، لم نكتبه إلا من حديث معمر .

حدثنا محمد بن حميد ، ثنا محمد بن هارون ، ثنا أحمد بن منيع ، ثنا عبد الله بن المبارك ، ثنا هشام ، ثنا معمر ، عن الزهري ، عن سالم ، عن أبيه ، أنه كان يكثر الاشتراط في الحج ، ويقول : " أليس تحييكم سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم " . غريب من حديث الزهري ، لم نكتبه إلا من حديث معمر .

حدثنا أحمد بن عبد الله بن محمود ، ثنا محمد بن أحمد بن إبراهيم الكرابيسي ، ثنا أحمد بن حفص بن مروان ، ثنا عبد الله بن المبارك ، عن الحجاج بن أرطاة ، عن مجاهد ، عن عبد الله بن عمر ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " ما زان الله العباد بزينة أفضل من زهادة الدنيا وعفاف في بطنه وفرجه " . غريب من حديث الحجاج بن أرطاة وابن المبارك ، لم نكتبه إلا من هذا الوجه .

حدثنا عبد الرحمن بن العباس ، ثنا إبراهيم بن إسحاق الحربي ، ثنا محمد بن مقاتل ، ح . وحدثنا أبو عمرو بن حمدان ، ثنا الحسن بن سفيان ، ثنا حيان بن موسى قالا : ثنا عبد الله بن المبارك ، ثنا يحيى بن أيوب ، ثنا وهبة الله بن جنادة ، أن أبا عبد الرحمن حدثه ، عن عبد الرحمن بن عمرو ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " الدنيا سجن المؤمن وسنته ، فإذا فارق الدنيا فارق السجن والسنة " مشهور من حديث عبد الله بن جنادة .

[ ص: 178 ] حدثنا أبو بكر الطلحي ، ثنا الحسن بن جعفر القتات ، ثنا عبد الله بن الصالح ، ثنا عبد الله بن المبارك ، ثنا يحيى بن عبد الله ، قال : سمعت أبي يقول : سمعت أبا هريرة ، يقول : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " ما رأيت مثل الجنة نام طالبها ، ولا رأيت مثل النار نام هاربها " مشهور من حديث ابن المبارك ، لم يروه عن عبد الله بن موهب إلا ابنه يحيى .

حدثنا أبو بكر الطلحي ، ثنا الحسين بن جعفر القتات ، ثنا عبد الحميد بن صالح البرجمي ، ح . وحدثنا أبو عمرو بن حمدان ، ثنا الحسن بن سفيان ، ثنا حبان بن موسى المروزي ، قالا : ثنا عبد الله بن المبارك ، ثنا يحيى بن عبد الله ، سمعت أبي يقول : سمعت أبا هريرة ، يقول : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " ما من أحد يموت إلا ندم ، قالوا : وما ندامته ؟ قال : إن كان محسنا ندم أن لا يكون ازداد ، وإن كان مسيئا ندم أن يكون نزع " غريب من حديث يحيى ، لم نكتبه إلا من حديث ابن المبارك .

حدثنا أبو عمرو بن حمدان ، ثنا الحسن بن سفيان ، ثنا حبان بن موسى ، ثنا ابن المبارك ، ثنا يحيى بن عبد الله ، قال : سمعت أبي ، يقول : سمعت أبا هريرة ، يقول : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إن في جهنم واديا يقال له لملم وإن أودية جهنم لتستعيذ بالله من حره " . غريب لم نكتبه إلا من حديث يحيى .

حدثنا جعفر بن محمد بن عمرو ، ثنا أبو حصين محمد بن الحصين ، ثنا يحيى بن عبد الحميد الحماني ، ثنا ابن المبارك ، عن يحيى بن عبد الله قال : سمعت أبي يقول : ضحى رسول الله صلى الله عليه وسلم بكبشين أملحين موجوأين ، فقرب أحدهما فقال : " اللهم منك وإليك اللهم إن هذا عن محمد وأهل بيته ، ثم قرب الآخر فقال : بسم الله اللهم منك وإليك اللهم هذا عمن وحدك من أمتي " مشهور من غير وجه ، غريب من حديث يحيى .

حدثنا أبو بكر الطلحي ، ثنا الحسن بن جعفر ، ثنا عبد الحميد بن صالح ، ثنا عبد الله بن المبارك ، عن يحيى بن أيوب ، عن عبد الله بن جعفر ، عن علي بن يزيد [ ص: 179 ] عن القاسم ، عن أبي أمامة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من مسح رأس يتيم كان له بكل شعرة مرت يده عليها حسنة " . غريب من حديث أبي أمامة ، لم نكتبه إلا من هذا الوجه ، حدث به سعيد بن أبي مريم ، عن يحيى بن أيوب مثله . حدثنا سليمان بن أحمد ، ثنا يحيى بن أيوب العلاف ، ثنا سعيد بن أبي مريم ، ثنا يحيى بن أيوب ، مثله .

حدثنا أبو العباس أحمد بن محمد بن يوسف ، ثنا جعفر الفريابي ، ثنا محمد بن الحسن البلخي - بسمرقند - ثنا عبد الله بن المبارك ، ثنا سعيد بن أبي أيوب الخزاعي ، ثنا عبد الله بن الوليد ، عن أبي سليمان الليثي ، عن أبي سعيد الخدري ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " مثل المؤمن والإيمان كمثل الفرس في أجمته ، تجول ثم ترجع إلى أجمته ، وإن المؤمن يسهو ثم يرجع إلى الإيمان ، فأطعموا طعامكم الأتقياء ، وولوا معروفكم المؤمن " هذا لا يعرف إلا من حديث أبي سعيد بهذا الإسناد ، وأبو سليمان الليثي قيل إن اسمه عمران بن عمران .

حدثنا عبد الله بن جعفر ، ثنا يونس بن حبيب ، ثنا أبو داود ، ح . وحدثنا جعفر بن محمد ، ثنا أبو حصين ، ثنا يحيى الحماني ، ح . وحدثنا أبو عمرو ، ثنا الحسن بن سفيان ، ثنا حبان قالوا : ثنا عبد الله بن المبارك ، عن يحيى بن أيوب ، عن عبيد الله بن زحر ، عن خالد بن أبي عمران ، عن أبي عياش ، عن معاذ بن جبل قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إن شئتم أنبأتكم بأول ما يقول الله عز وجل للمؤمنين يوم القيامة ، وبأول ما يقولون ، قالوا : نعم يا رسول الله ، قال : يقول الله للمؤمنين : قد أحببتم لقائي ، فيقولون : نعم يا ربنا ، فيقول : لم ؟ فيقولون : رجونا عفوك ورحمتك ، فيقول : إني قد أوجبت لكم رحمتي " . لا يعرف له راو غير معاذ عن النبي صلى الله عليه وسلم تفرد به عبد الله عن خالد .

حدثنا عبد الله بن جعفر ، ثنا إسماعيل بن عبد الله ، ح . وحدثنا سليمان بن أحمد ، ثنا يحيى بن عثمان ، قالا : ثنا نعيم بن حماد ، ح . وحدثنا أبو عمرو ، ثنا الحسن بن سفيان ، ثنا حبان بن موسى ، قالا : ثنا عبد الله بن المبارك ، ثنا عبد الله بن موهب ، عن مالك بن محمد بن حارثة الأنصاري ، عن أنس بن مالك ، قال : قال [ ص: 180 ] رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من أنعش حقا بلسانه جرى له أجره حتى يأتي الله يوم القيامة فيوفيه ثوابه " . وقال حبان : حقا يعمل به بعده .

حدثنا عبد الله بن جعفر ، ثنا أبو مسعود أحمد بن الفرات ، أخبرنا يعمر بن بشر ، عن ابن المبارك ، عن أسامة بن زيد ، عن صفوان بن سليم ، عن عروة ، عن عائشة قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من يمن المرأة تيسير خطبتها وتيسير صداقها " . غريب من حديث صفوان ، لم نكتبه إلا من حديث أسامة .

حدثنا سليمان بن أحمد ، ثنا محمد بن علي المروزي ، ثنا محمد بن عبد الله بن قهزاذ ، ثنا أبو الوزير محمد بن أعين ، وحدثني ابن المبارك ، ثنا ابن المبارك ، عن سليمان بن بلال ، عن يحيى بن سعيد ، عن أنس بن مالك قال : " كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا صلى الغداة في سفر مشى عن راحلته قليلا " غريب من حديث سليمان ويحيى بن سعيد ، تفرد به ابن المبارك .

حدثنا أبو أحمد بن حمزة ، ثنا أبو حريش الكلابي ، ح . وحدثنا محمد بن المظفر ، ثنا محمد بن صالح بن حريش ، قالا : ثنا أحمد بن حواش ، ح . وحدثنا مخلد بن جعفر ، ثنا محمد بن يحيى المروزي ، ثنا عبد الله بن محمد العبسي ، ح . وحدثنا أبو بكر عبد الله بن محمد ، ثنا أبو بكر البزار ، ثنا عباس الرقي قالوا : ثنا عبد الله بن المبارك ، عن يحيى بن أيوب ، عن عبد الله بن قرظ ، عن عطاء بن يسار ، عن أبي سعيد الخدري ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من صام رمضان فعرف حدوده وعرف ما ينبغي أن يحفظ منه كفر ما قبله " غريب لم يروه عن عطاء إلا عبد الله بن قرظ ، تفرد به عنه يحيى بن أيوب .

حدثنا القاضي أبو أحمد محمد بن أحمد بن إبراهيم ، ثنا عبد الله بن محمد بن خلف البزار ، ثنا إسماعيل بن عيسى القطان ، ثنا عبد الله بن المبارك ، عن حجاج بن أرطأة ، عن محمد بن المنكدر ، عن جابر ، أن النبي صلى الله عليه وسلم سئل عن العمرة : أواجبة هي ؟ قال : " لا ، وأن تعتمروا خير لكم " غريب من حديث محمد ، لم يروه عنه فيما أرى إلا ابن الحجاج .

[ ص: 181 ] حدثنا أبو بكر بن مالك ، وعلي بن هارون بن محمد قالا : ثنا جعفر الفريابي ، ثنا محمد بن الحسن البلخي ، ح . وحدثنا أبو عمرو بن حمدان ، ثنا الحسن بن سفيان ، ثنا حبان بن موسى قالا : ثنا عبد الله بن المبارك ، ثنا حرملة بن عمران ، سمع يزيد بن أبي حبيب ، أن أبا الخير ، حدثه أنه سمع عقبة بن عامر ، يقول : سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول : " كل امرئ في ظل صدقته يوم القيامة حتى يقضي الله بين الناس " ، حدثنا عاليا سليمان بن أحمد ، ثنا المطلب بن معتب ، ثنا أبو صالح ، ثنا حرملة ، مثله . هذا حديث تفرد به يزيد بن أبي حبيب عن أبي الخير البرتي ، واسمه مرثد بن عبد الله ، رواه عن يزيد عمرو بن الحارث .

حدثنا محسن بن ثوبان ، وضمام بن إسماعيل ، ثنا ابن لهيعة ، ومحمد بن إسحاق ، في آخرين ، ثنا الحسن بن محمد بن أحمد بن كيسان ، ثنا موسى بن هارون الحافظ ، ثنا عيسى بن سالم ، ثنا عبد الله بن المبارك ، عن سفيان ، عن محمد بن عجلان ، عن أبيه ، عن أبي هريرة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " للمملوك طعامه وكسوته ولم يكلف من العمل ما لا يطيق " كذا رواه سفيان عن ابن عجلان ، عن أبيه وتفرد به وخالفه سفيان بن عيينة ، وسليمان بن بلال ، وأبو ضمرة ،فقالوا : عن ابن عجلان عن بكير بن عبد الله الأشج ، عن عجلان ، عن أبي هريرة ، بإدخال بكير بينه وبين أبيه .

حدثنا عبد الملك بن الحسن بن يوسف المعدل ، ثنا أحمد بن يحيى الحلواني ، ح . وحدثنا سليمان بن أحمد ، ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ، قالا : ثنا أحمد بن جميل المروزي ، ح . وحدثنا أبو عمرو بن حمدان ، ثنا الحسن بن سفيان ، ثنا حبان بن موسى المروزي قالا : ثنا عبد الله بن المبارك ، ثنا رباح بن زيد ، عن عمر بن حبيب ، عن القاسم بن أبي برة ، عن سعيد بن جبير ، عن ابن العباس ، أنه كان يحدث أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " أول كل شيء خلق الله - القلم ، فأمره ، فكتب كل شيء يكون " لم يروه عن سعيد إلا القاسم ولا عنه إلا عمر ، تفرد به رباح ورواه عن ابن عباس جماعة منهم أبو ظبيان وأبو إسحاق ومقسم ومجاهد ، منهم من رفعه ومنهم من وقفه ، ورواه عن النبي صلى الله [ ص: 182 ] عليه وسلم مرفوعا متصلا عبادة بن الصامت وابن عمر .

حدثنا سليمان بن أحمد ، ثنا أبو يزيد القراطيسي ، ثنا نعيم بن حماد ، ح . وحدثنا فاروق وحبيب بن الحسن قالا : ثنا أبو علي الكشي ، ثنا معاذ بن أسد ، ح . وحدثنا جعفر بن محمد ، ثنا أبو حصين ، ثنا يحيى الحماني ، ح . وحدثنا علي بن حميد ، ثنا بشر بن موسى ، ثنا محمد بن مقاتل قالوا : ثنا عبد الله بن المبارك ، ثنا صفوان بن عمرو ، عن عبد الله بن بسر ، عن أبي أمامة الباهلي ، عن النبي صلى الله تعالى عليه وسلم في قوله : ( ويسقى من ماء صديد يتجرعه ) . قال : " يقرب إليه فيتكرهه ، فإذا أدني منه شوى وجهه ووقعت فروة رأسه ، فإذا شربه قطع أمعاءه حتى يخرج من دبره ، يقول الله تعالى : ( وسقوا ماء حميما فقطع أمعاءهم ) ويقول الله تعالى : ( وإن يستغيثوا يغاثوا بماء كالمهل يشوي الوجوه بئس الشراب ) تفرد به صفوان عن عبد الله بن بسر ، وقيل : عبد الله بن بشر وهو اليحصبي الحمصي يكنى أبا سعيد ورواه بقية بن الوليد عن صفوان مثله ، روى صفوان عن عبد الله بن بسر المازني ، وله صحبة ، وعن عبد الله بن بشر ، ولذلك اشتبه على بعض الناس ، وهذا هو عبد الله بن بسر .

حدثنا جعفر بن محمد بن عمرو ، ثنا أبو حصين ، ثنا يحيى الحماني ، ثنا عبد الله بن المبارك ، عن سعيد بن يزيد أبي شجاع ، عن أبي السمح ، عن أبي الهيثم ، عن أبي سعيد الخدري عن النبي صلى الله عليه وسلم في قوله : ( تلفح وجوههم النار ) قال : " تشويه النار فتقلص شفتيه العليا حتى تبلغ وسط رأسه وتسترخي شفته السفلى حتى تبلغ سرته " تفرد به أبو شجاع عن أبي السمح .

حدثنا أبو بكر بن خلاد ، ثنا إسماعيل بن إسحاق القاضي ، ح . وحدثنا جعفر بن محمد ، ثنا أبو حصين قالا : ثنا يحيى الحماني ، ح . وحدثنا أبو عمرو بن حمدان ، ثنا الحسن بن سفيان ، ثنا حبان ، ح . وحدثنا حبيب بن الحسن ، ثنا أحمد بن سهل الأشناني المقري ، ثنا الحسن بن عيسى بن ماسرجس ، قالوا : ثنا عبد الله بن المبارك ، ثنا سعيد بن يزيد ، عن أبي السمح ، عن أبي حجيرة ، عن أبي هريرة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال . " إن الحميم ليصب على رؤوسهم حتى ينفذ [ ص: 183 ] إلى الجمجمة حتى يخلص إلى جوفه فيسلب ما في جوفه حتى يخرج من قدميه ، فهو الصهر ثم يعاد كما كان " تفرد به سعيد أبو شجاع ، يعرف بالإسكندراني ، أحد الثقات ، حدث عنه الليث بن سعد ، وأبو السمح اسمه عبد الرحمن ، ويعرف بدراج ، وأبو الهيثم اسمه سليمان الضواري ، روى عن أبي السمح عمرو بن الحارث وسالم بن غيلان اللجي .

حدثنا أبو بكر بن خلاد ، ثنا محمد بن غالب بن حارث ، ثنا محمد بن نصر المروزي ، ح . وحدثنا جعفر بن محمد ، ثنا أبو حصين ، ثنا يحيى بن عبد الحميد الحماني ، ح . وحدثنا أبو عمرو بن حمدان ، ثنا الحسن بن سفيان ، ح . وحدثنا جعفر بن محمد ، ثنا جعفر الفريابي ، ثنا إبراهيم بن عثمان بن زياد المصيصي قالوا : ثنا عبد الله بن المبارك ، ثنا عتبة بن سعيد ، عن حبيب ، عن حمزة بن أبي حمزة ، عن مجاهد ، عن ابن عباس قال : " أتدرون ما سعة جهنم ؟ قلنا : لا ، قال : أجل ، قال : والله ما تدرون أن ما بين شحمة أذن أحدهم وبين عاتقه مسيرة سبعين خريفا تجري فيه أودية القيح والدم ، قلت : أنهار ؟ قال : لا ، بل أودية ، ثم قال : هل تدرون ما سعة جهنم ؟ قال : قلنا : لا ، قال : أجل ، والله ما تدرون " .

حدثتني عائشة أنها سألت النبي صلى الله عليه وسلم عن قوله : ( والأرض جميعا قبضته يوم القيامة والسماوات مطويات بيمينه ) أين الناس يومئذ ؟ قال : " على جسر جهنم " . غريب من حديث مجاهد ، تفرد به حبيب عن حمزة وهو كوفي ثقة عزيز الحديث .

حدثنا جعفر بن محمد بن عمر ، ثنا أبو حصين الوادعي ، ثنا يحيى الحماني ، ح . وحدثنا أبو أحمد الغطريفي ، ثنا عبد الله بن محمد البغوي ، وابن زنجويه ، ح . وحدثنا محمد بن إبراهيم ، ثنا أحمد بن سهل الأشناني المقري قالوا : ثنا الحسن بن عيسى الماسرجسي ، قالا : ثنا عبد الله بن المبارك ، ثنا عمر بن محمد بن زيد ، حدثني أبي ، عن ابن عمر قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إذا صار أهل الجنة إلى الجنة ، وأهل النار إلى النار جيء بالموت حتى يجعل بين الجنة والنار ، ثم يذبح ثم ينادي مناد : يا أهل الجنة ، خلود بلا موت ، ويا أهل النار ، خلود [ ص: 184 ] بلا موت ، فيزداد أهل الجنة فرحا إلى فرحهم ، ويزداد أهل النار حزنا على حزنهم " هذا حديث صحيح متفق عليه من حديث عمر بن محمد ، رواه عنه ابن وهب ، ووليد بن مسلم وميمون بن زيد وغيرهم ، ولابن المبارك فيه رواية أخرى ، رواه عن فضيل بن مروان ، حدثنا الحسن بن علي الوراق ، ثنا الهيثم بن خلف ، ثنا محمد بن علي بن شقيق ، سمعت أبي يقول : ثنا عبد الله بن المبارك ، ثنا الفضيل بن مرزوق ، عن عطية ، عن أبي سعيد - أظنه رفعه - قال : " يؤتى بالموت يوم القيامة كالكبش الأملح حتى يوقف بين الجنة والنار ، فيقال : يا أهل الجنة هذا الموت ، ويا أهل النار هذا الموت ، قال : فيذبح وهم ينظرون ، فلو مات أحد فرحا لمات أهل الجنة ، ولو مات أحد حزنا لمات أهل النار " تابعه عبد الله بن صالح العجلي عن فضيل مثله ، حدثناه أحمد بن السندي ، ثنا محمد بن العباس المؤدب ، ثنا عبد الله بن صالح ، ثنا الفضيل بن مرزوق ، عن عطية ، عن أبي سعيد ، عن النبي صلى الله عليه وسلم ، وروى أبو سلمة ، وأبو صالح ، وأبو حازم والأعرج وعبد الرحمن العوفي أبو العلاء ، عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله ، وروى نوح بن قيس ، عن أخيه خالد عن قتادة عن أنس ، عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله .

حدثنا أبو إسحاق بن حمزة ، وعلي بن هارون ، وعبد الله بن محمد بن أحمد ، قالوا : ثنا جعفر الفريابي ، ثنا إبراهيم ، عن عثمان بن زياد ، ثنا ابن المبارك ، عن مالك بن أنس ، عن زيد بن أسلم ، عن عطاء بن يسار ، عن أبي سعيد الخدري قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " يقول الله تعالى لأهل الجنة : يا أهل الجنة ، فيقولون : لبيك ربنا وسعديك ، فيقول : هل رضيتم ؟ فيقولون : وما لنا لا نرضى وقد أعطيتنا ما لم تعطه أحدا من خلقك ، فيقول : أنا أعطيكم أفضل من ذلك ، أحل عليكم رضواني فلا أسخط عليكم " صحيح متفق عليه من حديث مالك عن زيد .

حدثنا أبو إسحاق بن حمزة ، أخبرنا أبو القاسم البغوي - إملاء - والقاسم بن يحيى ، قالا : ثنا الحسن بن عيسى ، ثنا ابن المبارك ، عن يونس ، عن الزهري ، عن [ ص: 185 ] سعيد بن المسيب ، أن أبا هريرة قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " يدخل الجنة من أمتي زمرة هم سبعون ألفا ، تضيء وجوههم إضاءة القمر ليلة البدر ، فقال أبو هريرة : فقام عكاشة الأسدي فقال : يا رسول الله ادع الله أن يجعلني منهم ، قال : اللهم اجعله منهم ، ثم قام رجل من الأنصار ، فقال : ادع الله أن يجعلني منهم ، فقال : سبقك بها عكاشة " صحيح متفق عليه من حديث الزهري ، رواه عنه غير واحد .

حدثنا أبو بكر بن خلاد ، ثنا محمد بن غالب بن حرب ، ثنا حبان بن مسلم ، ثنا عبد الله بن المبارك ، ثنا عمران بن زائدة بن نشيط ، عن أبيه ، عن أبي خالد الوالبي ، عن أبي هريرة قال : " كانت صلاة رسول الله صلى الله عليه وسلم بالليل يخفض طورا ويرفع طورا " غريب من حديث زائدة لم يروه عنه إلا ابنه .

حدثنا عبد الرحمن بن العباس بن عبد الرحمن ، ثنا إبراهيم بن إسحاق الحربي ، ثنا محمد بن مقاتل ، ثنا عبد الله بن المبارك ، عن يحيى بن أيوب ، ثنا عبد الله بن جنادة ، أن أبا عبد الرحمن الختلي ، حدثه عن عبد الله بن عمرو ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " الدنيا سجن المؤمن ، فإذا فارق الدنيا فارق السجن " غريب من حديث عبد الله بن عمرو بهذا اللفظ ، لم نكتبه إلا من حديث يحيى بن أيوب .

حدثنا عبد الرحمن بن العباس ، ثنا إبراهيم الحربي ، ثنا أحمد بن الحجاج ، ثنا عبد الله بن المبارك ، عن يحيى بن أيوب ، عن بكر بن عمرو ، عن عبد الرحمن بن زياد ، عن أبي عبد الرحمن الختلي عن عبد الله بن عمرو ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " تحفة المؤمن الموت " غريب من حديث عبد الله بن عمرو ، لم يروه عنه إلا الختلي .

حدثنا عبد الرحمن بن العباس ، ثنا إبراهيم الحربي ، ثنا محمد بن مقاتل ، ثنا ابن المبارك ، أخبرنا مالك بن مغول قال : سمعت أبا ربيعة ، يحدث عن الحسن قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " كلكم يحب أن يدخل الجنة ؟ قالوا : نعم جعلنا الله فداك قال : فاقصروا من الأمل وتبينوا حالكم من أنصاركم [ ص: 186 ] واستحيوا من الله حق الحياء " قلنا : كلنا نستحي من الله قال : " الحياء من الله أن لا تنسوا المقابر والبلى ، ولا تنسوا الجوف وما وعى ولا الرأس وما حوى ، ومن يشتهي كرامة الآخرة يدع زينة الدنيا ، وهنالك يكون قد استحيا من الله وأصاب ولاية الله " غريب بهذا اللفظ لا أعلمه روى عن مالك بن مغول ، عن أبي ربيعة غير عبد الله بن المبارك ، وروي بعض هذا اللفظ مسندا متصلا من حديث عبد الله بن مسعود .

حدثنا جعفر بن محمد بن عمرو ، ثنا أبو حفص محمد بن الحسين ، ثنا يحيى بن عبد الحميد الحماني ، ثنا ابن المبارك ، عن خالد الحذاء ، عن أبي عثمان ، عن أبي موسى قال : " كنا مع الرسول صلى الله عليه وسلم فجعلنا لا نعلو شرفا ولا نهبط واديا إلا رفعنا أصواتنا بالتكبير ، فدنا منا النبي صلى الله عليه وسلم ، فقال : أيها الناس إنكم لستم تدعون أصم ولا غائبا ، إنما تدعون سميعا قريبا فأربعوا على أنفسكم ثم قال : يا عبد الله بن قيس ، ألا أعلمك كلمة من كنوز الجنة ، لا حول ولا قوة إلا بالله " هذا حديث صحيح متفق عليه ، رواه عن أبي عثمان - واسمه عبد الرحمن بن مل النهدي - جماعة من التابعين ، منهم سليمان التيمي وثابت البناني وأيوب السختياني وعاصم الأحول وعلي بن زيد بن جدعان ، ورواه عنه غيرهم : الجريري وأبو نعامة السعدي ، وروي أيضا عن الجريري ، عن أبي السليل ، عن أبي عثمان ، واللفظة الأخيرة رواها أيضا زياد الجصاص عن أبي عثمان - وأبو السليل اسمه ضريب بن نقير - وأبو نعامة اسمه عبد ربه .

حدثنا جعفر بن محمد ، ثنا أبو حصين ، ثنا يحيى بن عبد الحميد ، ثنا عبد الله بن المبارك ، عن عبد الله بن عقبة ، حدثني يزيد بن أبي حبيب ، أن أبا الخير ، حدثه أن عقبة بن عامر حدثه : " أن النبي صلى الله عليه وسلم صلى على قتلى أحد بعد ثماني سنين كالمودع للأحياء والمودع للأموات ، ثم قال : إنى من بين أيديكم فرط وأنا عليكم شهيد وإن موعدكم الحوض ، وإني لأنظر إليه في مقامي هذا ، وإني لست أخشى عليكم أن تشركوا بعدي ولكن أخشى عليكم [ ص: 187 ] الدنيا أن تنافسوها ، قال عقبة : وكانت آخر نظرة نظرتها إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم " ، هذا حديث صحيح متفق عليه من حديث يزيد بن أبي حبيب ، أخرجه البخاري ومسلم جميعا من حديث الليث عن يزيد ، ورواه البخاري من حديث زكريا بن عدي عن ابن مبارك عن صبرة ، عن يزيد ، وعبد الله بن عقبة هو ابن لهيعة .

حدثنا سليمان بن أحمد ، ثنا أبو يزيد القراطيسي ، ثنا عبد الله بن عبد الحكم ، ثنا ابن لهيعة ، عن يزيد ، مثله ، وممن روى هذا الحديث عن يزيد غيرهما : يزيد بن أبي أنيسة ويحيى بن أيوب .

حدثنا جعفر بن محمد ، ثنا أبو حصين ، ثنا يحيى بن عبد الحميد ، ح . وحدثنا أبو أحمد محمد بن أحمد ، ثنا أبو بكر بن خزيمة ، ثنا محمد بن عيسى قالا : ثنا عبد الله بن المبارك أخبرنا معمر ، عن همام بن منبه ، عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إني لأنقلب إلى أهلي فأجد التمرة ساقطة على فراشي فلا أدري أمن تمر الصدقة هي أم من تمر أهلي فلا آكلها " . صحيح متفق عليه أخرجه البخاري من حديث ابن المبارك عن معمر .

حدثنا محمد بن جعفر بن الهيثم ، ثنا إبراهيم الحربي ، ثنا محمد بن عبد الوهاب ، ثنا ابن المبارك ، عن موسى بن عقبة ، عن علقمة بن وقاص ، عن بلال بن الحارث قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " إن الرجل ليتكلم بالكلمة من الخير لا يعلم مبلغها ، فيكتب له بها رضوانه إلى يوم القيامة ، وإن الرجل ليتكلم بالكلمة من الشر لا يعلم مبلغها من الشر فيكتب له بها سخطه حتى يوفاه يوم القيامة " غريب من حديث موسى بن عقبة عن علقمة بهذا اللفظ ، لم نكتبه إلا من حديث ابن المبارك ولابن المبارك فيه طريق آخر .

حدثنا أبو العباس أحمد بن محمد بن يوسف الصرصري ، ثنا عبد الله بن محمد بن ناجية ، ثنا الحسن بن عيسى ، ثنا ابن المبارك ، ثنا الزبير بن سعيد ، حدثني صفوان بن سليم ، عن عطاء بن يسار ، عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إن الرجل ليتكلم بالكلمة يضحك جلساءه يهوي بها أبعد من [ ص: 188 ] الرياء " هذا حديث غريب تفرد به عن صفوان الزبير بن سعيد الهاشمي .

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر ، ثنا زكريا الساجي فيما قرئ عليه فأقر به ، ثنا سهل بن بحر ، ثنا محمد بن إسحاق السليمي ، ثنا عبد الله بن المبارك ، عن سفيان الثوري عن أبي الزناد ، عن أبي حازم ، عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " خيار أمتي علماؤها وخيار علمائها خيارها ، ألا وإن الله يغفر للعالم أربعين ذنبا قبل أن يغفر للجاهل ذنبا واحدا ، ألا وإن العالم الرحيم يجيء يوم القيامة وإن نوره قد أضاء يمشي فيه بين المشرق والمغرب كما يضيء الكوكب الدري " ، غريب من حديث الثوري وابن المبارك لم نكتبه إلا من هذا الوجه .

حدثنا أبي ، ثنا محمد بن أحمد بن يزيد ، ثنا أبو مسعود ، ثنا سهل بن عبد ربه ، ثنا ابن المبارك ، عن هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من أرضى الناس بسخط الله وكله الله إلى الناس ومن أرضى الناس برضاء الله كفاه الله " . غريب من حديث هشام بهذا اللفظ .

حدثنا أبي ، ثنا يوسف بن محمد المؤذن ، ثنا عبد الرحمن بن عمر بن الرشيد ، ثنا إبراهيم بن عيسى ، ثنا عبد الله بن المبارك ، عن الحكم بن عبد الله ، عن الزهري ، عن سعيد بن المسيب عن عائشة قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إذا أتى علي يوم لا أزداد فيه علما يقربني إلى الله فلا بورك لي في طلوع شمس ذلك اليوم " غريب من حديث الزهري تفرد به الحكم .

حدثنا سليمان بن أحمد ، ثنا المقدام بن داود ، ثنا أسد بن موسى ، ثنا أبو عمرو بن حمدان ، ثنا الحسن بن سفيان ، ثنا حبان ، قالا : ثنا عبد الله بن المبارك ، عن يحيى بن أيوب ، عن عبد الله بن سليمان ، عن إسماعيل بن يحيى المعافري ، عن سهل بن معاذ بن أنس الجهني ، عن أبيه ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " من حمى مؤمنا من مأزق بعث له يوم القيامة ملك يحمي له من نار جهنم ومن رمى مؤمنا بشيء يريد شينه حبسه الله على جسر جهنم حتى يخرج مما قال " ، ح . وحدثنا أبو محمد بن حيان ، ثنا محمد بن زكريا ، ثنا أبو ربيعة فهر بن عوف ، ثنا [ ص: 189 ] ابن المبارك ، عن يحيى بن إسماعيل ، أن إسماعيل بن يحيى ، حدثه عن سهل بن معاذ ، عن أبيه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من قال في مؤمن ما لا يعلم حبسه الله على جسر جهنم حتى يخرج مما قال ، ومن رمى مؤمنا بشيء يريد شينه من رديمه الحال " كذا رواه فهر ولم يذكر عبيد الله بن سليمان ، والصحيح ما رواه أسد وحبان وهو حديث غريب تفرد به إسماعيل عن سهل .

حدثنا أبو عمرو بن حمدان ، ثنا عبد الله ، ثنا حبان ، ح . وحدثنا أبو جعفر محمد بن محمد بن أحمد المقري ، ثنا محمد بن عبد الله الحضرمي ، ثنا علي بن إسحاق بن سهل السمرقندي قالا : ثنا عبد الله بن المبارك ، ثنا الليث بن سعد ، حدثني يحيى بن سليم بن يزيد ، مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه سمع إسماعيل بن بشير مولى بني مغالة سمعت جابر بن عبد الله وأبا طلحة عن سهل الأنصاري ، يقولان : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " ما من امرئ مسلم ينصر امرأ مسلما في موطن ينتقص فيه من عرضه وينتهك فيه من حرمته إلا نصره الله في موطن يحب فيه نصرته " هذا حديث ثابت مشهور تفرد به يحيى عن إسماعيل ، حدثنا عاليا عبد الله بن جعفر ، ثنا إسماعيل بن عبد الله ، ثنا عبد الله بن صالح ، ثنا الليث بن سعد ، مثله .

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر ، ثنا علي بن إسحاق ، ثنا الحسين بن الحسن بن المبارك ، ثنا المثنى بن الصباح ، عن عمرو بن شعيب ، عن أبيه ، عن جده ، أنهم ذكروا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم رجلا ، فقالوا : لا نأكل حتى يطعم ولا نرحل حتى يرحل فقال النبي صلى الله عليه وسلم : اغتبتموه ، فقالوا : يا رسول الله إنما حدثنا بما فيه ، فقال : حسبك إذا ذكرت أخاك بما فيه " غريب بهذا اللفظ ، لم نكتبه إلا من حديث عمرو بن شعيب ، تفرد به عنه المثنى بن الصباح .

حدثنا أبو بكر الطلحي ، ثنا الحسين بن جعفر القتات ، ثنا عبد الحميد بن صالح البرجمي ، ثنا عبد الله بن المبارك ، عن ابن عون ، عن حفصة بنت سيرين ، عن أم الرابح ، عن سليمان بن عامر قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " صدقتك [ ص: 190 ] على المسلمين صدقة وعلى ذي الرحم صدقة وصلة " ثابت مشهور ، رواه عن ابن عون سعيد وبشر بن الفضل ومعاذ بن معاذ ووكيع ويزيد بن هارون في آخرين .

حدثنا عبد الله بن موسى بن إسحاق القاسمي ، ثنا حامد بن شعيب ، ثنا عبد الله بن عون ، ثنا ابن المبارك ، عن يونس ، عن الزهري ، عن أبي سلمة ، عن عائشة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " لا وفاء بنذر من معصية الله ، وكفارته كفارة يمين " غريب من حديث الزهري عن أبي سلمة ، بذكر الكفارة ، لم نكتبه إلا من هذا الوجه .

حدثنا محمد بن أحمد بن الحسن ، ثنا بشر بن موسى ، ثنا محمد بن سعيد الأصبهاني ، ثنا ابن المبارك ، وعبد الرحمن ، وأبو أسامة عن مجالد ، عن الشعبي ، عن جابر : " أن النبي صلى الله عليه وسلم رجم يهوديا ويهودية " . مشهور ثابت من حديث ابن عمر من غير وجه رواه عن ابن عجلان عن نافع . سمعت ابن عمر سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول : " كل مسكر حرام " . ثابت مشهور من حديث ابن عمر من غير وجه رواه عن ابن عجلان منهم ابن لهيعة والحسن بن صالح وغيرهما .

حدثنا إبراهيم بن محمد بن يحيى ، ثنا محمد بن إسحاق بن خزيمة ، ثنا عتبة بن عبد الله ، ثنا عبد الله بن المبارك ، ثنا يونس بن أبي إسحاق ، عن أبي إسحاق عن عبد خير ، عن علي ، أنه توضأ فمسح على نعليه ثم قال : " لولا أني رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يفعل هذا لرأيت أن باطن القدمين أحق بالمسح من ظاهرهما " . غريب من حديث أبي إسحاق بذكر النعلين لم نكتبه إلا من حديث يونس عنه .

حدثنا إبراهيم بن محمد بن يحيى ، ثنا أحمد بن محمد بن الحسين الماسرجسي ، ثنا الحسن بن عيسى ، ثنا عبد الله بن المبارك ، ثنا مصعب بن ثابت ، ثنا أبو حازم قال : سمعت سهل بن سعد ، يحدث عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " المؤمن من أهل الإيمان بمنزلة الرأس من الجسد ، يألم المؤمن لأهل الإيمان كما يألم الجسد للرأس " . تفرد به مصعب عن أبي حازم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث