الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أحاديث كثيرة في مواضيع متنوعة رواها عبد العزيز بن أبي الورد

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب



حدثنا محمد بن أحمد بن الحسن ، ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ، حدثني أبي ، ثنا عبد الرزاق ، أنبأنا عبد العزيز بن أبي رواد ، عن نافع ، عن ابن عمر ، قال : " كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يضع فص خاتمه في بطن الكف " .

حدثنا محمد بن أحمد بن الحسن ، ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ، حدثني أبي ، ثنا إسحاق بن سليمان ، أخبرنا عبد العزيز بن أبي رواد ، عن نافع ، عن ابن عمر " أن فص خاتم رسول الله صلى الله عليه وسلم كان في بطن كفه " . رواه عن نافع غير عبد العزيز جماعة .

حدثنا إبراهيم بن عبد الله ، ثنا محمد بن إبراهيم الثقفي ، ثنا الحسن بن الصباح ، ثنا موسى بن داود ، عن عبد العزيز بن أبي رواد ، عن نافع ، عن ابن عمر : " أن النبي صلى الله عليه وسلم خلع نعليه فخلع الناس نعالهم " .

حدثنا أبي ، ثنا محمد بن الحسن ح . وحدثنا أبو عمرو بن حمدان ، ثنا الحسن بن سفيان ، قالا : ثنا محمد بن مصفى ، ثنا سعيد بن الوليد ، عن مروان بن سالم ، عن ابن أبي رواد ، عن نافع ، عن ابن عمر ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " خصلتان معلقتان في أعناق المؤذنين للمسلمين صلاتهم وصيامهم " . غريب من حديث نافع لم نكتبه إلا من حديث ابن أبي رواد تفرد به عنه مروان .

حدثنا زيد بن علي بن أبي بلال المقري ، ثنا علي بن بشر بن سلامة ، ثنا إبراهيم بن يوسف المصري ، ثنا عمران بن عيينة ، عن عبد العزيز بن أبي رواد ، عن نافع ، عن ابن عمر ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " لا يجلس الرجل إلى الرجلين إلا على إذن منهما إذا كانا يتناجيان " . غريب من حديث عبد العزيز وعمران أخي سفيان تفرد به إبراهيم بن يوسف فيما ذكره أبو الحسن الحافظ الدارقطني .

حدثنا أبي ، ثنا أبو الحسن بن أبان ، ثنا أبو بكر بن عبيد ، ثنا محمد بن عمرو بن العباس ، ثنا مضر بن نوح السلمي ، ثنا عبد العزيز بن أبي رواد ، عن نافع ، عن [ ص: 199 ] ابن عمر ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إن الله ليرفع العبد بالذنب يذنبه " . غريب من حديث نافع ، وعبد العزيز لم نكتبه إلا من حديث مضر حدثنا عاليا محمد بن الحسن اليقطيني ثنا أبو طاهر بن نفيل ، ثنا محمد بن عمرو بن العباس مثله .

حدثنا أبو عمرو بن حمدان ، ثنا الحسن بن سفيان ، ثنا إسماعيل بن هود ، ثنا أبو هشام عبد الرحيم بن هارون الغساني ، عن عبد العزيز بن أبي رواد ، ثنا محمد بن عبد الرحمن بن مخلد ، ثنا سهل بن موسى ، ثنا مسلم بن حاتم أبو حاتم الأنصاري ، ثنا بشار بن بكير الحنفي ، ثنا عبد العزيز بن أبي رواد ، عن نافع ، عن ابن عمر ، قال : " خطب رسول الله صلى الله عليه وسلم عشية عرفة فقال : أيها الناس إن الله قد تطاول عليكم في مقامكم هذا فقبل من محسنكم وأعطى محسنكم ما سأل ، ووهب مسيئكم لمحسنكم إلا التبعات فيما بينكم ، أفيضوا على اسم الله ، فلما كان غداة جمع قال : أيها الناس إن الله قد تطاول عليكم في مقامكم هذا فقبل من محسنكم وأعطى محسنكم ما سأل ووهب مسيئكم لمحسنكم ، والتبعات فيما بينكم ضمن عوضا من عنده ، أفيضوا على اسم الله ، فقال أصحابه : يا رسول الله أفضت بنا بالأمس كئيبا حزينا ، وأفضت بنا اليوم فرحا مسرورا ؟ قال : سألت ربي شيئا بالأمس لم يجد لي به ، فلما كان اليوم الثاني أتاني جبريل عليه السلام ، فقال : يا محمد إن الله قد أقر عينك بالتبعات " السياق لبشار بن بكير ، وحديث أبي هشام فيه اختصار ، وقال فيه : " فإذا كان غداة جمع قال الله لملائكته : اشهدوا أني قد غفرت لهم التبعات والنوافل " . غريب تفرد به عبد العزيز عن نافع ولم يتابع عليه .

حدثنا أبي ، ثنا أحمد بن محمد البغدادي ، ثنا أبو البقاء هشام بن عبد الملك ثنا بقية بن الوليد ، عن عبد العزيز بن أبي رواد ، عن نافع ، عن ابن عمر ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم . " من بدأ الكلام قبل السلام فلا تجيبوه " . غريب من حديث عبد العزيز لم نكتبه إلا من حديث بقية .

حدثنا أحمد بن جعفر بن سلم الختلي ، ثنا أحمد بن الأبار ، ثنا أبو زياد عبد الرحمن بن نافع ، ثنا الحسين بن خالد ح . وحدثنا محمد بن إبراهيم ، ثنا [ ص: 200 ] الحسن بن عبد الله الرقي ، ثنا محمد بن الوليد ، ثنا الحسين بن خالد ح . وحدثنا أبو محمد بن حيان ، ثنا أحمد بن رباح ، ثنا مرجا بن وداع ، ثنا الحسين ، قالوا : عن عبد العزيز بن أبي رواد ، عن نافع عن ابن عمر قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من أعرض عن صاحب بدعة بوجهه بغضا له في الله ملأ الله قلبه أمنا وإيمانا ، ومن نهى عن صاحب بدعة أمنه الله يوم القيامة الفزع الأكبر ، ومن سلم على صاحب بدعة ولقيه بالبشرى واستقبله بالبشرى فقد استخف بما أنزل الله على محمد صلى الله عليه وسلم " .

حدثنا محمد بن إبراهيم ، ثنا محمد بن الحسن بن قتيبة ، ثنا إبراهيم بن يوسف ، ثنا عبد الغفار بن الحسن بن دينار ، ثنا محمد بن منصور الزاهد وكان يصحب إبراهيم بن أدهم ، وسليمان الخواص - ثنا عبد العزيز بن أبي رواد ، عن ابن عمر ، عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله . وزاد : " ومن أهان صاحب بدعة رفعه الله في الجنة درجة " . غريب من حديث عبد العزيز ولم يتابع عليه من حديث نافع .

حدثنا سليمان بن أحمد ، ثنا محمد بن أحمد بن أبي خيثمة ، ثنا محمد بن صالح العذري ، ثنا عبد العزيز بن أبي رواد ، عن أبيه ، عن عطاء ، عن أبي هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " المستمسك بسنتي عند فساد أمتي له أجر شهيد " . غريب من حديث عبد العزيز عن عطاء .

ورواه ابن أبي نجيح ، عن ابن فارس ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم مثله . وقال : " له أجر مائة شهيد " .

حدثنا أبي ، ثنا أحمد بن محمد بن عمر ، ثنا عبد الله بن محمد بن عبيد ، ثنا الحسين بن عبد الرحمن ، ثنا الوليد بن صالح ، عن أبي محمد الخراساني ، عن عبد العزيز بن أبي رواد ، عن عطاء ، عن ابن عباس ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من مشى مع أخيه في حاجة فناصحه في الله جعل الله بينه وبين النار يوم القيامة سبعة خنادق ، والخندق كما بين السماء والأرض " . غريب من حديث عبد العزيز لم نكتبه إلا من حديث الوليد بن صالح .

حدثنا أبو بكر بن خلاد ، ثنا الحارث بن أبي أسامة ، ثنا الحسن بن قتيبة ، ثنا عبد العزيز بن أبي رواد ، عن محمد بن عمرو بن عطاء ، عن أبيه ، عن أبي هريرة [ ص: 201 ] قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من مات مريضا مات شهيدا ، ووقي فتن القبر ، وغدا برزقه وراح برزقه من الجنة " . غريب من حديث عبد العزيز عن محمد ، ما كتبناه عاليا إلا من حديث الحسن .

حدثنا أبو بكر بن خلاد ، ثنا الحارث بن أبي أسامة ، ثنا الحسن بن قتيبة ، ثنا عبد العزيز بن أبي رواد ، عن زيد بن أسلم ، عن عطاء بن يسار ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " معالجة ملك الموت أشد من ألف ضربة بالسيف ، وما من مؤمن يموت إلا وكل عرق منه يألم على حدة " . كذا رواه عن عطاء ، مرسلا وما كتبته عاليا إلا من حديث الحسن عنه ، رواه غيره فقال : عن

عطاء بن يسار ، عن أبي سعيد الخدري .

حدثنا القاضي أبو أحمد - إملاء - ثنا موسى بن إسحاق ، ثنا وهب بن بقية ح . وحدثنا سليمان بن أحمد ، ثنا علي بن عبد العزيز ، ثنا محمد بن كثير ح .

وحدثنا أحمد بن يوسف بن محمد المؤذن ، ثنا هارون بن سليمان ، قالوا : ثنا الهذيل بن الحكم أبو المنذر الأزدي ، ثنا عبد العزيز بن أبي رواد عن عكرمة ، عن ابن عباس ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " موت الغريب شهادة " غريب من حديث عبد العزيز تفرد به الهذيل .

حدثنا أبو علي محمد بن أحمد بن الحسن ، ثنا بشر بن موسى ، ثنا خلاد بن يحيى ، ثنا عبد العزيز بن أبي رواد ، حدثني صدقة بن يسار ، قال : كنت عند ابن عمر فجاءه رجل فقال : إني تمتعت ولم أجد بعيرا ولا بقرة ، الصوم أحب إليك أو الشاة ؟ وأنا أجد الشاة ، قال : الشاة .

حدثنا محمد بن أحمد بن الحسن ، ثنا نمير بن موسى ، ثنا خلاد بن يحيى ، ثنا عبد العزيز بن أبي رواد ، حدثني صدقة بن يسار ، أن النبي صلى الله عليه وسلم " كان في مسير فرأى في القوم وبرا وصوفا من هذا الأحمر معلقا فقال : " ألا أرى الحمرة قد ظهرت فيكم فتواثب القوم من رواحلهم فنزعوا " كذا رواه عبد العزيز عن صدقة مرسلا وغيره رواه عن صدقة مسندا متصلا .

[ ص: 202 ] حدثنا محمد بن أحمد ، ثنا بشر بن موسى ، ثنا خلاد بن يحيى ، ثنا عبد العزيز بن أبي رواد ، ثنا علقمة بن مرثد ، عن سليمان بن بريدة ، قال : بصر يحيى بن يعمر ، وحميد بن عبد الرحمن ، بعبد الله بن عمر بن الخطاب فقال أحدهما لصاحبه : لو كنا في قطر من أقطار الأرض لكان ينبغي لنا أن نأتي هذا نسأله ، فأتياه فقالا له : إنا قوم نطوف الأرض ونلقى أقواما يختصمون في الدين ونلقى أقواما يقولون : لا قدر ، قال : إذا لقيتم هؤلاء فأخبروهم أن عبد الله بن عمر بريء منهم وهم برآء منه ثلاث مرات يعيدها . ثم قال : كنا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فإذا شاب حسن الوجه حسن الهيئة حسن الثياب فقال : أدنو يا رسول الله ؟ قال : ادن ، فدنا حتى ظننت أن ركبتيه قد مستا ركبة النبي صلى الله عليه وسلم ، قال : يا رسول الله ما الإيمان ؟ قال : " الإيمان أن تؤمن بالله وملائكته وكتبه ورسله والقدر خيره وشره ، قال : صدقت ، قال : فعجبنا من قوله صدقت كأنه أعلم منه ، ثم قال : فما شرائع الإسلام ؟ قال : تقيم الصلاة ، وتؤتي الزكاة ، وتحج البيت ، وتصوم رمضان والاغتسال من الجنابة ، قال : صدقت ، قال : فعجبنا من قوله صدقت كأنه يعلم ، قال : يا رسول الله متى الساعة ؟ قال : فأعظم رسول الله صلى الله عليه وسلم ذكرها فطأطأ رأسه يفكر فيها ثم قال : ما المسئول عنها بأعلم من السائل ، قال : فعجبنا من قوله كأنه يعلمه ثم انطلق ونحن ننظر إليه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : على الرجل على الرجل ، فطلبناه فما يدرى في الأرض ذهب أو في السماء ، قال : ذاك جبريل أتاكم يعلمكم دينكم ما أتاني في صورة إلا عرفته إلا هذه الصورة " . صحيح ثابت رواه غير واحد عن سليمان عن بريدة ، أخرجه مسلم في صحيحه من حديث علقمة وسليمان .

حدثنا محمد بن أحمد ، ثنا بشر بن موسى ، ثنا خالد بن يحيى ، ثنا عبد العزيز بن أبي رواد ، عن أبي سعيد ، عن زيد بن أرقم ح . وحدثنا مخلد بن جعفر ، ثنا أبو حنيفة بن ماهان الواسطي ، ثنا معمر بن سهل ، ثنا عامر بن مدرك ، ثنا عبد العزيز بن أبي رواد ، عن أبي سعيد ، عن زيد بن أرقم ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " اعبد الله كأنك تراه فإنك إن لم تكن تراه فإنه يراك ، [ ص: 203 ] وكأنك ميت ، وقال خلاد في حديثه : واحسب نفسك مع الموتى : وزاد واتق دعوة المظلوم فإنها مستجابة " تفرد به أبو إسماعيل الأيلي .

حدثنا أبو جعفر محمد بن محمد بن أحمد المقري ، ثنا الحسين بن محمد بن حاتم بن عبد العزيز البارودي ، ثنا حفص بن عمر البصري ، عن عبد العزيز بن أبي رواد ، عن طلق ، عن جابر بن عبد الله ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من مات غريبا أو غريقا مات شهيدا " . غريب من حديث عبد العزيز عن طلق ، لم نكتبه إلا من حديث البارودي عن حفص .

حدثنا أبو علي محمد بن أحمد بن واسع أن رجلا ، سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " أتوضأ من جر جديد مخمر عليه أحب إليك أم الوضوء من وضوء جماعة المسلمين ؟ قال : بل الوضوء من وضوء جماعة المسلمين ، إن أحب الدين إلى الله الحنيفية السمحاء " رواه خلاد عن عبد العزيز عن محمد بن واسع مرسلا ، ورواه حبان بن إبراهيم متصلا .

حدثنا محمد بن علي بن خنيس ، ثنا أحمد بن يحيى الحلواني ، ثنا محرز بن عون ، ثنا حبان بن إبراهيم ، عن عبد العزيز بن أبي رواد ، عن نافع ، عن ابن عمر ، قال : قيل : يا رسول الله الوضوء من جر جديد مخمر أحب إليك أم من المطاهر ؟ قال : لا بل من المطاهر ، إن دين الله الحنيفية السمحة ، قال : وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يبعث إلى المطاهر فيؤتى بالماء فيشربه يرجو بركة يدي المسلمين " غريب تفرد به حبان بن إبراهيم لم نكتبه إلا من حديث محرز .

· حدثنا أبو بكر الطلحي ، ثنا عبد الله الحضرمي ، ثنا مسلم بن سلام ، ثنا أبو بكر بن عياش ، عن ابن أبي رواد ، عن مجاهد ، عن ابن عمر ، قال : " كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يستلم الركن اليماني وركن الحجر لا يستلم غيرهما " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث