الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

أسند عبد الله بن وهب عن الأئمة ، وصنف التصانيف ، منهم الثوري ومالك ، وشعبة ، وعمرو بن الحارث ، ويونس بن يزيد ، وهشام بن سعد ، وسليمان بن بلال ، ومخرمة بن بكير ، في آخرين .

حدثنا إبراهيم بن محمد بن يحيى ، وإبراهيم بن عبد الله ، قالا : ثنا محمد بن إسحاق ، ثنا قتيبة بن سعيد ، ثنا ابن وهب ، عن عمرو بن الحارث ، عن دراج ، عن أبي الهيثم ، عن أبي سعيد الخدري ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " لا حليم إلا ذو عثرة ، ولا حليم إلا ذو تجربة " . غريب من حديث [ ص: 325 ] عمرو بن الحارث لم يروه عنه إلا عبد الله .

حدثنا محمد بن معمر ، ثنا عبد الله بن محمد بن ناجية ، ثنا محمد بن عبد المجيد التميمي ، ثنا عبد الله بن وهب ، حدثني عمرو بن الحارث ، عن دراج ، عن أبي سعيد ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " الشتاء ربيع المؤمن " . غريب لا يحفظ إلا بهذا الإسناد تفرد به عبد الله عن عمرو .

حدثنا أبو سعيد أحمد بن أبتاه ، ثنا ابن وهب ، ثنا عمرو بن الحارث ، عن دراج ، عن أبي الهيثم ، عن أبي سعيد الخدري ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " كل حرف ذكره الله عز وجل في القرآن من القنوت فهو في الطاعة " . تفرد به عبد الله عن عمرو .

حدثنا أبي ، ثنا عبدان بن أحمد - إملاء - ثنا أحمد بن عبد الرحمن بن وهب ، ثنا عمي عبد الله بن وهب ، أخبرني عمرو بن الحارث ، عن يعقوب بن الأشج ، عن أبي الأسود الغفاري ، عن النعمان الغفاري ، عن أبي ذر الغفاري ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال : " يا أبا ذر ، اعقل ما أقول لك ، إن المكثرين هم الأقلون يوم القيامة ، إلا من قال كذا ، اعقل ما أقول لك ، إن الخيل في نواصيها الخير إلى يوم القيامة ، وإن الخير في نواصي الخيل " . غريب من حديث يعقوب وعمرو ، تفرد به عنه ابن وهب .

حدثنا أبي ، ثنا عبدان بن أحمد - إملاء - ثنا أبو الطاهر بن السرح ، ثنا عبد الله بن وهب ، حدثني عمرو بن الحارث ، عن بكير بن الأشج ، عن كريب ، عن ابن عباس : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم حين دخل البيت ، وجد فيه صورة إبراهيم وصورة مريم ، فقال صلى الله عليه وسلم : " أما هم قد سمعوا أن الملائكة لا تدخل بيتا فيه صورة ، وهذا إبراهيم مصور ، فما له يستقيم " . غريب من حديث بكير وعمرو ، تفرد به ابن وهب .

حدثنا أبي ، ثنا عبدان بن أحمد - إملاء - ثنا يونس بن عبد الأعلى ، ثنا ابن وهب ، ثنا عمرو بن الحارث ، عن أبي سالم الحساني ، عن زيد بن خالد الجهني ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " من آوى ضالة فهو ضال ما لم يعرفها " . لم [ ص: 326 ] يروه بهذا اللفظ إلا عمرو بن الحارث ، عن أبي سالم .

حدثنا أبي ، ثنا عبدان بن أحمد ، ثنا عمرو بن سوادة ، ثنا عبد الله بن وهب ، ثنا يونس بن يزيد ، عن الزهري ، عن عبد الله بن عتبة ، والسائب بن يزيد ، عن عبد الرحمن بن عبيد القاري ، قال : سمعت عمر بن الخطاب يقول : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من نام عن حزبه وقد كان يريد أن يقوم به ، فإن نومه صدقة قد تصدق الله بها عليه ، وله أجر حزبه " . لا أعلم رواه عن ابن شهاب مرفوعا إلا يونس .

حدثنا أبي ، ثنا عبدان بن أحمد ، ثنا يونس بن عبد الأعلى ، ثنا ابن وهب ، ثنا هشام بن سعد ، عن زيد بن أسلم ، عن أبي صالح ، عن أبي هريرة ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم : " أن رجلا لم يعمل خيرا قط ، وكان يداين الناس ، وكان يقول لرسوله : خذ ما يسر ، ودع ما عسر ، وتجاوز لعل الله أن يتجاوز عنا ، فلما هلك تجاوز الله عنه " . غريب من حديث زيد ، لم نكتبه إلا من حديث هشام .

حدثنا أبي ، ثنا عبد الله بن وهب ، عن عمرو بن الحارث ، عن بكير بن الأشج ، عن الضحاك بن عبد الله القرشي ، عن أنس بن مالك قال : " كنت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في سفر ، فصلى السبحة ثماني ركعات ، فقال لما انصرف : إني صليت صلاة رغبة ورهبة ، وسألت ربي ثلاثا ، فأعطاني اثنتين ومنعني واحدة ، سألت ربي أن لا يبتلي أمتي بالسنين ففعل ، وسألته أن لا يظهر عليهم عدوهم ففعل ، وسألته أن لا يلبسهم شيعا فأبى علي " .

حدثنا أبي ، ثنا عبد الله بن محمد البغوي ، ثنا أحمد بن عيسى المصري ، ثنا عبد الله بن وهب ، أخبرني يونس ، عن ابن شهاب ، عن سالم ، عن أبيه قال : " قبل عمر الحجر ، ثم قال : " قد علمت أنك حجر ، ولولا أني رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقبلك ما قبلتك " . متفق عليه من حديث الزهري .

حدثنا أبي ، ثنا أحمد بن هارون بن روح البردعي - إملاء سنة ثلاثمائة - ثنا محمد بن عبد الله بن الحكم ، ثنا ابن وهب ، أخبرني عثمان بن الحكم الجذامي ، عن زهير بن محمد ، عن سهيل بن أبي صالح ، عن أبيه ، عن زيد بن ثابت " أن النبي [ ص: 327 ] صلى الله عليه وسلم قضى باليمين مع الشاهد " . تفرد به عثمان عن زهير من حديث زيد بن ثابت .

حدثنا أبي ، ثنا يوسف بن أحمد بن عبد الله بن عبد المؤمن ، ثنا أحمد بن زيد القزاز ، ثنا إبراهيم بن المنذر الحزامي ، ح .

وحدثنا أبو عمرو بن حمدان ، ثنا الحسن بن سفيان ، ثنا أحمد بن عيسى ، قالوا : ثنا عبد الله بن وهب ، أخبرني مخرمة بن بكير ، عن أبيه ، عن سهيل بن صالح ، عن أبي هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " وفد الله ثلاثة ، الحاج والمعتمر والغازي " . غريب تفرد به مخرمة عن أبيه عن سهيل .

حدثنا أبي ، ثنا يوسف بن أحمد بن عبد الله ، حدثني الربيع بن سليمان ، ثنا عبد الله بن وهب ، ثنا سليمان بن بلال ، حدثني موسى بن عبيدة ، عن يزيد الرقاشي ، عن أنس بن مالك ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " ما من عبد مسلم إلا له بابان في السماء ، باب ينزل منه رزقه ، وباب يدخل منه عمله وكلامه ، فإن أفقداه بكيا عليه " . لا أعلمه .

حدثنا محمد بن الحسن بن علي اليقطيني ، ثنا محمد بن الحسن بن قتيبة ، ثنا إبراهيم بن خلف ، ح .

وحدثنا سليمان بن أحمد ، ثنا أحمد بن يحيى بن خالد ، ثنا محمد بن يحيى بن إسماعيل الصدفي ، قالا : ثنا ابن وهب ، ثنا معاوية بن صالح ، عن عبد الوهاب بن بخت ، عن أبي الزناد ، عن أبي الأعرج ، عن أبي هريرة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " إن الله تعالى حرم الخمر وثمنه ، وحرم الخنزير وثمنه ، وحرم الميتة وثمنها " . تفرد به ابن وهب ، عن معاوية فيما قاله سليمان .

حدثنا محمد بن الحسن اليقطيني ، ثنا عبد الله بن محمد بن مسلم المقدسي ، ثنا حرملة بن يحيى ، ثنا ابن وهب ، أخبرني عمرو بن الحارث ، عن دراج ، عن أبي سعيد الخدري ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " إذا رأيتم الرجل يعتاد المسجد فاشهدوا له بالإيمان ، قال الله تعالى: ( إنما يعمر مساجد الله من آمن بالله ) " .

حدثنا محمد بن الحسن ، ثنا عبد الله بن محمد بن سلم ، ثنا حرملة بن يحيى ، ثنا [ ص: 328 ] ابن وهب ، أخبرنا عمرو بن الحارث ، أن دراجا أبا السمح حدثه ، عن أبي الهيثم ، عن أبي سعيد الخدري ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال : " قال موسى عليه السلام : يا رب علمني شيئا أذكرك به ، قال : قل يا موسى : لا إله إلا الله ، قال : يا رب كل عبادك يقول هذه ، قال : قل : لا إله إلا الله ، قال : لا إله إلا أنت ، إنما أريد شيئا تخصني به ، قال : يا موسى ، لو أن السماوات السبع وعامرهن غيري والأرضين السبع في كفة ، ولا إله إلا الله في كفة ، لمالت بهم لا إله إلا الله " . غريب من حديث عمرو ، لم يروه عنه إلا ابن وهب .

حدثنا محمد بن الحسن ، ثنا عبد الله بن محمد ، ثنا حرملة ، ثنا ابن وهب ، أخبرني عمرو ، أن دراجا أبا السمح حدثه ، عن أبي الهيثم ، عن أبي سعيد ، أن رجلا هاجر إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم من اليمن فقال : يا رسول الله ، إني هاجرت ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " قد هجرت الشرك ، ولكنه الجهاد ، هل لك باليمن أحد ؟ قال : نعم أبواي ، قال : أذنا لك ؟ قال : لا ، قال : فارجع فاستأذنهما ، فإن أذنا لك فجاهد ، وإلا فبرهما " . لم يروه عن عمرو إلا ابن وهب .

حدثنا الحسن بن محمد بن كيسان ، ثنا موسى بن هارون الحافظ ، ثنا هارون بن معروف ، ح .

وحدثنا أحمد بن محمد بن مقسم ، ثنا إسحاق بن إبراهيم الكندي ، ثنا أبو همام ، قالا : ثنا ابن وهب ، ثنا عبد الله بن الأسود ، عن عامر بن عبد الله بن الزبير ، عن أبيه ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " أعلنوا النكاح " . لم يروه عن عامر إلا عبد الله . تفرد به ابن وهب .

حدثنا سليمان بن أحمد ، ثنا أحمد بن يحيى بن خالد بن حبان الرقي ، ثنا محمد بن يحيى بن إسماعيل الصدفي ، ح .

وحدثنا محمد بن المظفر ، ثنا علي بن أحمد بن سليمان ، ثنا أحمد بن سعيد الهمداني ، قالا : ثنا عبد الله بن وهب ، ثنا جرير بن حازم ، ثنا أيوب السختياني ، وعبد الله بن عون ، وهشام بن حسان ، عن ابن سيرين ، عن أنس بن مالك ، قال : " أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم خيبر ، فقيل : يا رسول الله ، أصيبت الحمر ، فأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم أبا طلحة الأنصاري [ ص: 329 ] فنادى : إن الله عز وجل ورسوله ينهاكم عن الحمر الأهلية ، فإنها رجس " . لم يروه من حديث ابن عون إلا جرير ، تفرد به ابن وهب فيما قاله سليمان .

حدثنا سليمان بن أحمد ، ثنا أحمد بن محمد بن الحجاج بن رشدين ، ثنا عبد الملك بن شعيب بن الليث ، ثنا عبد الله بن وهب ، حدثني الليث بن سعد ، عن موسى بن علي بن رباح ، عن أبيه ، قال المستورد الفهري : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم وذكر قريشا فقال : " إن فيهم لخصالا أربعة ، إنهم أصلح الناس عند فتنة ، وأسرعهم إقامة بعد مصيبة ، وأوشكهم كرة بعد فرة ، وخيرهم لمسكين ويتيم ، وأمنعهم من ظلم الملوك " . تفرد به ابن وهب عن الليث فيما قاله سليمان .

حدثنا سليمان بن أحمد ، ثنا أحمد بن محمد بن الحجاج ، ثنا إبراهيم بن المنذر ، ثنا ابن وهب ، عن معاوية بن صالح ، عن عمارة بن غزية ، عن أبي حازم ، عن سهل بن سعد ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " ما من ملب يلبي إلا لبى ما عن يمينه وشماله من حجر وشجر " . رواه عن عمارة : إسماعيل بن عياش ، وعبيدة بن حميد مثله . وتفرد به ابن وهب عن معاوية عنه .

حدثنا أبو عمرو بن حمدان ، ثنا الحسن بن سفيان ، ثنا حرملة ، ثنا ابن وهب ، أخبرني عمرو بن الحارث ، أن بكيرا حدثه عن سهيل بن ذكوان ، أن أباه حدثه عن أبي هريرة ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " إن الله أمركم بثلاث ونهاكم عن ثلاث ; أمركم أن تعبدوا الله ولا تشركوا به شيئا ، وأن تعتصموا بحبل الله جميعا ولا تتفرقوا ، وتسمعوا وتطيعوا لمن ولاه الله عز وجل أمركم . ونهاكم عن قيل وقال ، وكثرة السؤال ، وإضاعة المال " . ثابت مشهور من حديث سهيل ، لم يروه عن بكير إلا عمرو .

حدثنا أبو عمرو بن حمدان ، ثنا الحسن بن سفيان ، ثنا هارون بن سعيد ، ثنا ابن وهب ، أخبرني عبد الرحمن بن زيد بن أسلم ، عن أبي حازم ، عن سهل بن سعد ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " إن هذا الخير خزائن ، ولتلك الخزائن مفاتيح ، فمفاتيحه الرجال ، فطوبى لعبد جعله الله مفتاحا للخير ، مغلاقا للشر ، وويل لعبد جعله الله مفتاحا للشر ، مغلاقا للخير " . غريب من [ ص: 330 ] حديث سهل لم يروه عنه إلا أبو حازم ، تفرد به عنه عبد الرحمن ، فيما أعلم .

حدثنا عبد الملك بن الحسن بن يوسف المعدل ، ثنا عبد الله بن الصقر ، ثنا إبراهيم بن المنذر الحزامي ، ثنا عبد الله بن وهب ، أخبرني جرير بن حازم ، أنه سمع قتادة يحدث عن أنس بن مالك ، أن صاحب بدن رسول الله صلى الله عليه وسلم حدثه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم " أمره إن عطب منها شيء أن ينحرها ، ثم يغمس نعلها في دمها ، ثم يضرب به صفحتها ، ثم يدعها فلا يأكل هو ولا أصحابه منه " .

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر ، ثنا أبو يعلى ، ثنا هارون بن معروف ، ثنا ابن وهب ، عن جرير بن حازم ، عن قتادة ، عن أنس ، قال : " دخل رجل المسجد ، وقد توضأ وقد بقي على قدمه مثل الدرهم ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : " ارجع فأحسن وضوءك " . غريب من حديث جرير عن قتادة ، لم يروه عنه إلا ابن وهب .

حدثنا عبد الله بن الحسن ، ثنا زكريا الساجي ، ثنا أحمد بن سعيد الهمداني ، ثنا ابن وهب ، أخبرني يحيى بن أيوب ، عن عمار بن غزية ، عن سمي ، عن أبي صالح ، عن أبي هريرة ، أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقول في سجوده : " اللهم اغفر لي ذنبي كله ، دقه وجله ، سره وعلانيته ، أوله وآخره " . روى الليث عن يحيى بن أيوب مثله . وروى عميرة بن أبي ناجية ، عن عمارة مثله .

حدثنا عبد الملك بن الحسن ، ثنا جعفر الفريابي ، ثنا قتيبة ، وإبراهيم بن المنذر ، وعبد الأعلى بن حماد ، قالوا : ثنا ابن وهب قال : أخبرني يونس ، عن الزهري ، حدثني بشر ، عن أنس بن مالك ، قال : " كان خاتم النبي صلى الله عليه وسلم من فضة وكان فصه حبشيا " .

حدثنا محمد بن جعفر بن الهيثم ، ثنا إبراهيم بن إسحاق الحربي ، ثنا خالد بن خداش ، ثنا ابن وهب ، عن عمرو بن الحارث ، أن أبا السمح ، حدثه عن أبي الهيثم ، عن أبي سعيد ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فلا يؤذ جاره " .

حدثنا محمد بن جعفر ، ثنا إبراهيم الحربي ، ثنا هارون بن معروف ، ثنا ابن [ ص: 331 ] وهب ، عن زمعة بن صالح ، حدثني عمرو بن سعيد بن الحويرث ، عن ابن عباس " أن النبي صلى الله عليه وسلم خرج من الخلاء ، فقرب إليه طعام ، فقيل له : ألا نأتيك بوضوء ؟ فقال : " أصلي فأتوضأ ؟ " .

عمرو هو ابن دينار ، وروى هذا الحديث عنه : أيوب ، والحمادان ، وروح بن القاسم ، والثوري ، وشعبة ، وابن جريج ، وابن عيينة .

حدثنا عبد الرحمن بن العباس ، ثنا محمد بن دليل بن سابق ، حدثني أحمد بن عبد المؤمن ، ثنا ابن وهب ، ثنا عبد الله بن زياد ، حدثني ابن شهاب ، عن سعيد بن المسيب ، وعبد الرحمن بن عبد الله بن كعب بن مالك ، عن أبي هريرة ، قال : " كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في غزوة ، فوجد رجل ألم الجراح ، فأهوى إلى كنانته ، فأخرج منها سهما ، فنحر به نفسه ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " يا بلال قم فأذن : لا يدخل الجنة إلا مؤمن ، وإن الله تعالى ليؤيد دينه بالرجل الفاجر " .

صحيح متفق عليه من حديث ابن شهاب ، عن سعيد ، غريب من حديث ابن شهاب عن عبد الله ، لا أعلمه رواه عنه إلا عبد الله بن زياد ، وهو ابن سمعان المدني .

حدثنا محمد بن المظفر - إملاء - ثنا علي بن أحمد بن سليمان ، ثنا أحمد بن سعيد ، ثنا ابن وهب ، حدثني معاوية ، عن يحيى بن سعيد ، عن عمرة ، عن عائشة ، أنها سئلت : ما كان عمل النبي صلى الله عليه وسلم في بيته ؟ فقالت : " كان بشرا من البشر ، كان يفلي ثوبه ، ويحلب شاته ، ويخدم نفسه " .

روى الليث بن سعد ، عن معاوية مثله . واختلف على يحيى بن سعيد فيه ، فرواه يحيى بن أيوب ، عن يحيى بن سعيد ، عن حميد بن قيس ، عن مجاهد ، عن عائشة ، ورواه ابن جريج ، عن يحيى بن سعيد ، عن مجاهد ، عن عائشة - رضي الله تعالى عنها - من دون حميد .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث