الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر قال :ثنا أحمد بن الحسين قال :ثنا أحمد الدورقي قال :ثنا أبو ظفر قال :ثنا جعفر بن سليمان ، عن ثابت قال : بلغنا أن العبد المؤمن يوقف يوم القيامة بين يدي الله عز وجل ، فيقول الله له : يا عبدي ، أكنت تعبدني فيمن يعبدني؟ قال : فيقول : يا رب نعم ، قال : فيقول له : أكنت تدعوني فيمن يدعوني ؟ فيقول : يا رب نعم ، فيقول : أكنت تذكرني فيمن يذكرني؟ قال : يقول : يا رب نعم ، قال : فيقول له : وعزتي ما ذكرتني في موطن قط إلا ذكرتك فيه ، ولا دعوتني بدعوة قط إلا استجبتها لك ، ثم قال ثابت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إن العبد المسلم لا ترد له دعوة ، إما أن تعجل له في الدنيا ، وإما أن تدخر له في الآخرة ، وإما أن يكفر عنه بها خطاياه .

حدثنا عبد الله بن محمد قال :ثنا أحمد بن الحسين قال :ثنا أحمد بن إبراهيم قال :ثنا بكير بن محمد قال :ثنا جعفر قال : ثنا ثابت البناني ، عن رجل من العباد قال يوما لإخوانه : إني لأعلم حين يذكرني ربي ، قال : ففزعوا من ذلك ، فقالوا : تعلم حين يذكرك ربك؟ قال : نعم ، قالوا : ومتى ؟ قال : إذا ذكرته ذكرني ، قال : وإني لأعلم حين يستجيب لي ربي ، قال : فعجبوا من قوله ، قالوا : تعلم حين يستجيب لك ربك عز وجل؟ قال : نعم ، قالوا : وكيف تعلم ذلك ؟ قال : إذا وجل قلبي ، واقشعر جلدي ، وفاضت عيناي ، وفتح لي في الدعاء ، فثم أعلم أني قد استجيب لي ، قال : فسكتوا .

حدثنا أبو بكر بن مالك قال : ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال :حدثني [ ص: 325 ] أبي قال :ثنا سيار قال :ثنا جعفر قال : سمعت ثابتا يقول : إن أهل ذكر الله ليجلسون إلى ذكر الله وإن عليهم من الآثام كأمثال الجبال ، وإنهم ليقومون من ذكر الله عطلا ما عليهم منها شيء .

حدثنا أبو حامد بن جبلة قال : ثنا محمد بن إسحاق قال :ثنا عبد الله بن أبي زياد قال :ثنا سيار قال :ثنا جعفر قال : سمعت ثابتا البناني ، يقول : كان رجل عاملا للعمال ، فجمع ماله فجعله في سارية ، فلما حضرته الوفاة أمر به فنثر بين يديه ، فجعل يقول : يا ليتها كانت بعرا ، يا ليتها كانت بعرا .

حدثنا أبو حامد بن جبلة قال : ثنا محمد بن إسحاق قال :ثنا عبد الله بن أبي زياد قال :ثنا سيار قال :ثنا جعفر قال : سمعت ثابتا يقول : وأي عبد أعظم حالا من عبد يأتيه ملك الموت وحده ، ويدخل قبره وحده ، ويوقف بين يدي الله وحده ، ومع ذلك ذنوب كثيرة ، ونعم من الله كثيرة .

حدثنا أبو بكر بن مالك قال : ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال :حدثني أبي قال :ثنا سيار قال :ثنا جعفر قال : سمعت ثابتا يقول : إذا وضع العبد المؤمن في قبره احتوشته أعماله الصالحة .

حدثنا محمد بن أحمد قال :ثنا الحسين بن محمد قال :ثنا أبو زرعة قال :ثنا عبد السلام بن مطهر قال :ثنا جعفر قال : سمعت ثابتا قرأ : حم السجدة حتى بلغ : ( إن الذين قالوا ربنا الله ثم استقاموا تتنزل عليهم الملائكة ألا تخافوا ولا تحزنوا ) فوقف فقال : بلغنا أن العبد المؤمن حين يبعث من قبره ، يتلقاه الملكان اللذان كانا معه في الدنيا فيقولان له : لا تخف ولا تحزن ، وأبشر بالجنة التي كنت توعد ، قال : فيؤمن الله خوفه ، ويقر الله عينه ، فما عظيمة تغشى الناس يوم القيامة إلا والمؤمن في قرة عين ; لما هداه الله له ، ولما كان يعمل له في الدنيا .

حدثنا سليمان بن أحمد قال : ثنا محمد بن العباس المؤدب قال :ثنا عفان قال :ثنا حماد بن سلمة ، عن ثابت أنه كان يقول : ما أكثر أحد ذكر الموت إلا رؤي ذلك في عمله .

حدثنا عبد الرحمن بن العباس قال :ثنا إبراهيم الحربي قال :ثنا [ ص: 326 ] عبيد الله بن محمد بن عائشة قال :ثنا حماد قال : ثنا ثابت قال : طوبى لمن ذكر ساعة الموت ، وما أكثر عبد ذكر الموت إلا رؤي ذلك في عمله .

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر قال :ثنا محمد بن الحسن بن علي بن بحر قال :ثنا عبدة الصفار قال :ثنا زيد بن الحباب قال :ثنا عبد الله بن بجير بن حمدان القيسي قال : سمعت ثابتا البناني يقول : الليل والنهار أربع وعشرون ساعة ، ليس فيها ساعة تأتي على ذي روح إلا وملك الموت عليها قائم ، فإن أمر بقبضها قبضها وإلا ذهب .

حدثنا أبو محمد بن حيان قال : ثنا الحسن بن هارون بن سليمان قال :ثنا هارون بن عبد الله قال :ثنا سيار قال :ثنا جعفر قال : سمعت ثابتا البناني يقول : نية المؤمن أبلغ من عمله ، إن المؤمن ينوي أن يقوم الليل ويصوم النهار ويخرج من ماله ، فلا تتابعه نفسه على ذلك ، فنيته أبلغ من عمله .

حدثنا أبو محمد بن حيان قال : ثنا الحسن بن هارون قال :ثنا هارون بن عبد الله قال :ثنا سيار قال :ثنا جعفر قال : ثنا ثابت قال : كان شاب به زهو ، فكانت أمه تعظه : يا بني إن لك يوما فاذكر يومك ، فلما نزل به أمر الله ، أكبت عليه أمه ، فجعلت تقول : قد كنت أحذرك مصرعك هذا يا بني فأقول : إن لك يوما ، فاذكر يومك ، فقال : يا أمه ، إن لي ربا كثير المعروف ، وإني لأرجو أن لا يعذبني اليوم بفضل معروفه ، ويلي إن لم يغفر لي ، قال : يقول ثابت رحمه الله : حسن ظنه بالله في حالته تلك .

حدثنا أبو بكر بن مالك قال : ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال :ثنا هارون بن معروف قال :ثنا ضمرة قال :ثنا السري بن يحيى قال : تزوج ثابت امرأة ، قال : فحمله رجل على عنقه فأهداه إلى امرأته .

حدثنا عبد الله بن محمد قال :ثنا أحمد بن الحسين قال :ثنا ابن إبراهيم قال :ثنا إبراهيم بن إسحاق الطالقاني قال :ثنا ضمرة ، عن السري قال : تزوج ثابت امرأة ، فحمله رجل على عنقه إلى امرأته ليلة دخل بها ، فجعل الناس يقولون : لو كان أمر الرجال في لحم ثابت [ ص: 327 ] ودمه لذهب ، ولكن إنما ذلك في عظمه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث