الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما أسند له من الحديث ومن روى عنه من التابعين

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

أسند ثابت عن غير واحد من الصحابة ، منهم : ابن عمر ، وابن الزبير ، وشداد ، وأنس رضي الله تعالى عنهم ، وأكثر الرواية عن أنس . وروى عنه جماعة من التابعين ; منهم عطاء بن أبي رباح ، وقتادة ، وأيوب ، ويونس بن عبيد ، وسليمان التيمي ، وحميد ، وداود بن أبي هند ، وعلي بن زيد بن جدعان ، والأعمش ، وغيرهم .

فمن حديثه عن أنس :

ما حدثناه أبو بكر بن خلاد قال :ثنا الحارث بن أبي أسامة قال :ثنا عبد الله بن أبي بكر السهمي قال :ثنا حميد ، عن ثابت ، عن أنس ، أن النبي صلى الله عليه وسلم عاد رجلا من المسلمين قد صار مثل الفرخ ، فقال : هل كنت تدعو الله بشيء - أو تسأله إياه - قال : كنت أقول : اللهم ما كنت معاقبي به في الآخرة فعجله لي في الدنيا ، قال : سبحان الله ! لا تستطيعه - أو : لا تطيقه - هلا قلت : اللهم آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار ؟ . هذا حديث صحيح ثابت ، حدث به الإمام أحمد بن حنبل ، عن ابن أبي عدي ، وعن عاصم بن النضر ، وعن خالد بن الحارث ، جميعا عن حميد . وممن رواه عن حميد من الأعلام : بشر بن المفضل ، ومعاذ بن معاذ ، وسهل بن يوسف . ورواه حماد بن سلمة ، عن ثابت ، عن أنس ، [ ورواه قتادة عن أنس ] الدعاء من غير قصة العيادة .

حدثنا محمد بن أحمد بن محمد قال :ثنا أحمد بن عبد الرحمن قال :ثنا يزيد بن هارون قال :أخبرنا حميد ، عن ثابت ، عن أنس ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم رأى رجلا يهادى بين ابنيه ، فقال : ما هذا ؟ قالوا : نذر أن يمشي إلى البيت ، قال : إن الله غني عن تعذيب هذا نفسه ، ثم أمره فركب . هذا حديث [ ص: 330 ] صحيح اتفق عليه الإمامان البخاري ومسلم . وحدث به الإمام أحمد بن حنبل ، عن هشيم ويزيد بن حميد . وأخرجه البخاري من حديث يحيى القطان ومروان الفزاري ، عن حميد . وأخرجه مسلم من حديث هشيم ، عن حميد . وممن روى هذا الحديث عن حميد : شعبة ، ويزيد بن زريع ، ويحيى القطان ، وخالد بن الحارث ، ومعاذ بن معاذ ، والمعتمر بن سليمان ، وعبد الأعلى بن عبد الأعلى ، وبشر بن المفضل ، ويزيد بن هارون ، وخالد بن عبد الله ، وعبد الله بن بكر ، وزهير بن معاوية ، والدراوردي في آخرين .

حدثنا محمد بن أحمد بن الحسن وفاروق الخطابي في جماعة ، قالوا : ثنا أبو مسلم الكشي قال :ثنا محمد بن عرعرة قال :ثنا شعبة ، عن يونس بن عبيد ، عن ثابت البناني ، عن أنس بن مالك قال : صحبت جرير بن عبد الله وكان يخدمني ، وكان أكبر من أنس ، وقال جرير : إني رأيت الأنصار يصنعون برسول الله صلى الله عليه وسلم شيئا ما أرى أحدا منهم إلا أكرمته . هذا حديث صحيح متفق على صحته ، تفرد به محمد بن عرعرة عن شعبة ، وحدث به عنه الأعلام : عمرو بن علي ، ونصر بن علي ، [ وبندار ، ومحمد بن المثنى ، وأحمد بن سنان ، وأخرجه البخاري ] عن محمد بن عرعرة ، [ وأخرجه مسلم ، عن بندار ، وأبي موسى ، ونصر بن علي ، عن محمد بن عرعرة ] .

حدثنا أبو بكر بن خلاد قال : ثنا الحارث بن أبي أسامة قال :ثنا عفان قال :ثنا عبد العزيز بن المختار قال :ثنا ثابت ، عن أنس قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : من رآني في المنام فقد رآني ، فإن الشيطان لا يتمثل بي ، وقال : رؤيا المسلم جزء من ستة وأربعين جزءا من النبوة . هذا حديث صحيح ثابت ، حدث به الأئمة - عن عفان - أحمد بن حنبل ، وأبو خيثمة ، وأبو بكر بن أبي شيبة . وأخرجه البخاري في صحيحه ، عن معلى بن أسد ، عن عبد العزيز بن المختار ، وروى اللفظة الآخرة مسلم من حديث شعبة ، عن ثابت ، عن أنس .

حدثنا فاروق الخطابي قال : ثنا عباس بن الفضل الأسقاطي قال :ثنا أبو [ ص: 331 ] يعلى محمد بن الصلت قال :ثنا [ أبو ] صفوان ، عن ابن جريج ، عن عطاء ، عن ثابت ، عن أنس قال : كان أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أذن المؤذن للمغرب يبتدرون السواري ، فيصلون ركعتين ، على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم . هذا حديث غريب من حديث عطاء عن ثابت ، تفرد به أبو صفوان ، وهو الأموي ، واسمه عبد الله بن سعيد ، ثقة مأمون . ورواه طلحة بن عمرو المكي عن ثابت نحوه .

حدثنا عبد الله بن جعفر قال :ثنا يونس بن حبيب قال :ثنا أبو داود قال :ثنا طلحة بن عمرو قال :سمعت ثابتا يحدث ، عن أنس بن مالك قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يخرج علينا وقد نودي بالمغرب ونحن نصلي ركعتين ، فلا يأمرنا ولا ينهانا . ورواه معتمر بن سليمان ، عن أبي داود مثله .

حدثنا محمد بن أحمد بن الحسن قال :ثنا إبراهيم بن هاشم قال :ثنا سعيد بن يعقوب قال :ثنا زيد بن الحباب ، عن جعفر بن سليمان ، عن ثابت قال : قال لي أنس : يا ثابت خذ عني ، فإنك لن تجد أحدا أوثق مني ، إني أخذته عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، والنبي صلى الله عليه وسلم أخذه عن جبريل عليه السلام ، وجبريل أخذه عن الله تعالى . هذا حديث غريب من حديث ثابت ، لم نكتبه إلا من حديث زيد بن الحباب ، واختلف عليه فيه ، فرواه أبو كريب ، عن زيد بن الحباب ، عن ميمون ، عن ثابت .

حدثنا محمد بن أحمد بن الحسن قال : ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال :حدثني أبي قال :ثنا سيار بن حاتم قال :ثنا جعفر بن سليمان ، عن ثابت ، عن أنس قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إن الله عز وجل يعافي الأميين يوم القيامة ما لا يعافي العلماء . هذا حديث غريب ، تفرد به سيار عن جعفر ، ولم نكتبه إلا من حديث أحمد بن حنبل .

حدثنا أبو أحمد محمد بن أحمد الجرجاني قال : ثنا سليمان بن الحسن العطار قال :ثنا أبو الفضل الواسطي قال :ثنا يوسف بن عطية قال :ثنا ثابت ، عن أنس قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : سيكون في آخر الزمان عباد جهال [ ص: 332 ] وقراء فسقة . هذا حديث غريب من حديث ثابت ، لم نكتبه إلا من حديث يوسف بن عطية ، وهو قاض بصري في حديثه نكارة .

حدثنا أبو عمرو بن حمدان قال : ثنا الحسن بن سفيان قال :ثنا سعيد بن أشعث قال :ثنا الحارث بن عبيد قال :ثنا ثابت ، عن أنس قال : قالوا : يا رسول الله ، إنا نكون عندك على حال ، فإذا فارقناك كنا على غيره ، فنخاف أن يكون ذلك النفاق ، قال : كيف أنتم وربكم ؟ قالوا : الله ربنا في السر والعلانية ، قال : كيف أنتم ونبيكم ؟ قالوا : أنت نبينا في السر والعلانية قال : ليس ذلك النفاق . هذا حديث ثابت ، تفرد به الحارث بن عبيد أبو قدامة ، عن ثابت ، حدث به الحسن بن محمد بن الصباح الزعفراني ، عن سعيد بن منصور ، عن ثابت مثله .

حدثنا سليمان بن أحمد وعبد الله بن محمد ، قالا : ثنا محمد بن شعيب التاجر قال :ثنا عبد الرحمن بن سلمة قال :ثنا أبو زهير عبد الرحمن بن مغراء قال :ثنا المفضل بن فضالة ، عن ثابت البناني ، عن أنس بن مالك قال : لما كان يوم أحد ، حاص المسلمون حيصة ، فقالوا : قتل محمد ، حتى كثرت الصوارخ ناحية من المدينة ، فخرجت امرأة من الأنصار متحزبة ، فاستقبلت بأبيها وابنها وأخيها وزوجها ، لا أدري أيهم استقبلت به أولا ، فلما مرت على آخرهم ، قالت : من هذا ؟ قالوا : أبوك ، أخوك ، زوجك ، ابنك ، وهي تقول : ما فعل رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فيقولون : أمامك ، حتى إذا جاءت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وأخذت بناحية ثوبه ، ثم جعلت تقول : بأبي أنت وأمي يا رسول الله ، لا أبالي إذ سلمت من عطب . هذا حديث غريب من حديث ثابت ومن حديث المفضل بن فضالة ، وهو أخو مبارك بن فضالة [ بصري ] عزيز الحديث ، تفرد به أبو زهير عبد الرحمن بن مغراء عنه .

[ ص: 333 ] حدثنا فاروق الخطابي ، وحبيب بن الحسن وسليمان بن أحمد ، قالوا : ثنا أبو مسلم الكشي قال :ثنا معقل بن مالك قال :ثنا الهيثم بن جماز ، عن ثابت ، عن أنس قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : حب العرب إيمان ، وبغض العرب كفر ، فمن أحب العرب فقد أحبني ، ومن أبغض العرب فقد أبغضني . هذا حديث غريب من حديث ثابت عن أنس ، تفرد به الهيثم بن جماز .

حدثنا سليمان بن أحمد قال : ثنا فضيل بن محمد الملطي قال :ثنا موسى بن داود قال :ثنا الهيثم بن جماز ، عن ثابت ، عن أنس قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : يؤتى بعمل العبد يوم القيامة فيوضع في كفة الميزان ، فلا يرجح حتى يؤتى بصحيفة مختومة من يد الرحمن عز وجل ، فتوضع في كفة الميزان فترجح ، وهو : لا إله إلا الله . غريب من حديث ثابت ، تفرد به الهيثم بن جماز ، وهو بصري قاض .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث