الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

من أسند عنهم من الصحابة ومن أسند عنه من التابعين

أسند عكرمة عن عدة من الصحابة ، منهم : حبر الأمة مولاه عبد الله بن عباس ، وعبد الله بن عمر بن الخطاب ، وعبد الله بن عمرو بن العاص ، وأبو سعيد الخدري ، وأبو هريرة ، وعائشة وغيرهم رضي الله تعالى عنهم .

وروى عنه جلة من التابعين وقادة الخير : منهم طاوس ، وعطاء بن أبي رباح ، ومجاهد ، وأبو الشعثاء ، والشعبي ، وأبو إسحاق السبيعي ، ومحمد بن سيرين ، وسعيد بن جبير ، وعمرو بن دينار ، وإبراهيم النخعي ، وأبو جعفر محمد بن علي بن الحسين ، والزهري ، وأبو الزبير ، ويحي بن سعيد الأنصاري ، وقتادة ، وثابت ، وهلال بن خباب ، وسماك بن حرب ، وسلمة بن كهيل ، وسعيد بن مسروق ، ومنصور بن المعتمر ، والأعمش ، وأبو سعيد البقال ، وأيوب السختياني ، ومحمد بن أبي كثير ، وخالد الحذاء ، وعطاء الخراساني ، وعبد الكريم الجزري ، وخصيف بن عبد الرحمن ، وغيرهم ممن لا يحصون [ ص: 342 ] كثرة من التابعين والأئمة .

حدثنا القاضي أبو أحمد محمد بن أحمد بن إبراهيم ، ثنا موسى بن إسحاق ، ثنا أبو سهل معاذ بن شعبة ، ثنا عباد بن العوام ، عن هلال بن خباب ، عن عكرمة ، عن ابن عباس ، قال : التفت النبي صلى الله عليه وسلم إلى حراء فقال : " ما يسره أنه لآل محمد ذهبا ينفقه في سبيل الله يموت يوم يموت وعنده منه دينار ولا درهم " ولقد ترك درعه التي كان يقاتل فيها مرهونة بثلاثين صاعا من شعير ، قال ابن عباس : ولقد مات رسول الله صلى الله عليه وسلم وما ترك دينارا ولا درهما وربما أتى على آل محمد ليال لا يجدون عشاء .

هذا حديث صحيح ثابت من غير وجه لم يروه عن عكرمة فيما أعلم إلا هلال بن خباب .

حدثنا الحسن بن محمد بن كيسان ، ثنا موسى بن هارون الحمال ، ثنا عبد الله بن معاوية الجمحي ، ثنا ثابت بن زيد أبو زيد ، عن هلال بن خباب ، عن عكرمة ، عن ابن عباس ، قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يبيت الليالي المتتابعة طاويا وأهله لا يجدون عشاء ، وكان أكثر خبزهم خبز الشعير .

هذا حديث ثابت من حديث عروة بن الزبير وغيره من حديث عائشة ، غريب من حديث عكرمة لم يروه عنه فيما أعلم إلا هلال .

حدثنا الحسن بن محمد بن كيسان ، ثنا موسى بن هارون ، ثنا عبد الله بن معاوية الجمحي ، ثنا ثابت بن زيد أبو زيد ، عن هلال بن خباب ، عن عكرمة ، عن ابن عباس ، قال : دخل - عمر على النبي صلى الله عليه وسلم وهو على حصير قد أثر في جنبه ، فقال : يا رسول الله لو اتخذت فراشا أوثر من هذا فقال : " لا ، ما لي وللدنيا ؟ وما للدنيا وما لي ؟ والذي نفسي بيده ما مثلي ومثل الدنيا إلا كراكب سار في يوم صائف فاستظل تحت شجرة ساعة من نهار ثم راح وتركها " .

هذا حديث ثابت من غير وجه ، رواه ابن مسعود وغيره ، عن النبي صلى الله عليه وسلم ، وهو من حديث عكرمة غريب تفرد به عنه هلال .

حدثنا عبد الله بن جعفر ، ثنا إسماعيل بن عبد الله ، ثنا مسلم بن إبراهيم ، ثنا وهيب ، عن أيوب ، عن عكرمة ، عن ابن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم [ ص: 343 ] قال : " لو كنت متخذا خليلا لاتخذت أبا بكر خليلا " .

هذا حديث صحيح أخرجه البخاري في جامعه عن مسلم من حديث عكرمة .

حدثنا علي بن أحمد بن علي المصيصي ، ثنا الهيثم بن خالد ، ثنا المصيصي ، ثنا داود بن منصور ، ثنا جرير بن حازم ، عن يعلى بن حكيم ، عن عكرمة ، عن ابن عباس ، قال : خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم في مرضه الذي مات فيه عاصبا رأسه بخرقة فصعد المنبر فحمد الله وأثنى عليه ، ثم قال : " إنه ليس أحد أمن علي بنفسه وماله من أبي بكر بن أبي قحافة ، ولو كنت متخذا خليلا لاتخذت أبا بكر خليلا ، ولكن خلة الإسلام أفضل ، سدوا كل خوخة إلا خوخة أبي بكر " .

هذا حديث صحيح متفق على صحته ، اتفق البخاري ومسلم عليه من حديث عبيد بن جبير ، وبشر بن سعيد ، عن أبي سعيد الخدري ، وانفرد البخاري عليه برواية عكرمة هذا ، ورواه غير عبد الله بن محمد الجعفي ، عن وهب ، عن جرير بن حازم ، عن أبيه ، عن يعلى .

حدثنا أبو بكر بن خلاد ، ثنا الحارث بن أبي أسامة ، ثنا عبد الوهاب بن عطاء ، ثنا عباد بن منصور ، ثنا عكرمة ، عن ابن عباس ، عن النبي صلى الله عليه وسلم في الذي يأتي البهيمة : " اقتلوا الفاعل والمفعول به " هذا حديث غريب من حديث عكرمة ، عن ابن عباس ما كتبته عاليا من حديث عباد إلا من هذا الوجه .

حدثنا عبد الله بن جعفر ، ثنا يونس بن حبيب ، ثنا أبو داود الطيالسي ، ثنا عباد بن منصور ، عن عكرمة ، عن ابن عباس ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " عليكم بالإثمد فإنه يجلو البصر وينبت الشعر " .

هذا حديث غريب من حديث عكرمة ما كتبته عاليا من حديث عباد إلا من هذا الوجه .

حدثنا أبو بكر بن خلاد ، ثنا الحارث بن أبي أسامة ، ثنا عبد العزيز بن أبان ، ثنا مسعر ، عن سماك ، عن عكرمة ، عن ابن عباس ، قال : قال رسول الله صلى [ ص: 344 ] الله عليه وسلم : " والله لأغزون قريشا ثلاثا ، ثم سكت ساعة ثم قال :إن شاء الله " هذا حديث غريب من حديث مسعر ، عن هشام ، ما كتبته عاليا إلا من حديث عبد العزيز بن أبان .

حدثنا أبو بكر بن خلاد ، ثنا الحارث بن أبي أسامة ، ثنا محمد بن عمر الواقدي ، ثنا عبد الحميد بن جعفر ، عن يزيد بن أبي حبيب ، عن عكرمة ، عن ابن عباس ، قال : صليت خلف رسول الله صلى الله عليه وسلم في كسوف فما سمعت منه حرفا .

هذا حديث غريب من حديث عكرمة ويزيد ، تفرد به الواقدي عن عبد الحميد .

حدثنا أبو عبد الله محمد بن أحمد بن علي ، ثنا محمد بن يونس الكديمي ، ثنا سعيد بن سفيان الجحدري ، ثنا سعيد بن عبد الله ، عن جبير بن حية ، عن عكرمة ، عن ابن عباس ، قال : أتي رسول الله صلى الله عليه وسلم بيهودي ويهودية قد زنيا ، فجاءته اليهود ، فقالت : يا أبا القاسم إن نساءنا نساء حسان الوجوه وإنا نكره أن يشين وجوهها التحميم ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " ليس في أمر الله التحميم ، ومصير حسنهن إلى النار ، فأمر بهما فرجما " .

حديث غريب المتن والإسناد ، لم يروه عن عكرمة إلا سعيد ، ولا عنه إلا الجحدري .

حدثنا أبو إسحاق إبراهيم بن محمد ، ثنا محمد بن أحمد المؤمل ، ثنا زياد بن أيوب ، ثنا المحاربي ، عن ليث ، عن عبد الملك - يعني : ابن أبي بشار - عن عكرمة ، عن ابن عباس ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " لا تمار أخاك ولا تمازحه ولا تعده يوما - أو قال موعدا - فتخلفه " .

هذا حديث غريب من حديث عكرمة ، لم يروه عنه إلا ليث عن عبد الملك .

حدثنا القاضي محمد بن أحمد ، ثنا سالم بن عاصم الحديث ، وحدثنا القاضي أبو إسحاق بن حمزة ، ثنا محمد بن أحمد بن يزيد الزهري ، قال : ثنا عبد الله بن محمد بن يزيد ، ثنا محمد بن بكر البرساني ، ثنا سعيد بن أبي عروبة ، عن قتادة ، عن عكرمة ، عن ابن عباس ، عن عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنهم ، قال : " أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم مناديا في أيام التشريق أنها أيام أكل وشرب ، والمنادي [ ص: 345 ] يومئذ بلال " .

هذا حديث غريب من حديث قتادة وعكرمة ، لا أعلمه رواه إلا محمد بن بكر عن سعيد .

حدثنا أحمد بن جعفر بن معبد ، ثنا يحيى بن مطرف ، ثنا مسلم بن إبراهيم ، ثنا أبان ، ثنا قتادة ، عن سعيد ، وعكرمة ، عن ابن عباس : " أن وفد عبد القيس أتوا النبي صلى الله عليه وسلم فقالوا : إنا حي من ربيعة وإن بيننا وبينك كفار مضر ، وإنا لا نصل إليك إلا في شهر حرام ، فمرنا بأمر إذا عملناه دخلنا الجنة ، وندعو إليه من وراءنا ، فأمرهم بأربع ونهاهم عن أربع ؛ أن يعبدوا الله ولا يشركوا به شيئا ، ويقيموا الصلاة ، ويؤتوا الزكاة ، ويصوموا رمضان ويحجوا ، وأن يعطوا الخمس من الغنائم ، ونهاهم عن أربع : عن الشرب في الحناتم ، وعن الدباء ، والنقير ، والمزفت "

هذا حديث صحيح متفق عليه من حديث أبي حمزة عن ابن عباس ، غريب من حديث قتادة ، عن سعيد وعكرمة .

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر من أصل كتابه ، ثنا عبد الله بن محمد بن زكريا ، ثنا إسماعيل بن عمرو ، ثنا مندل ، عن أسد بن عطاء ، عن عكرمة ، عن ابن عباس ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " لا يقف أحدكم على رجل يظلم ظلما ، فإن اللعنة تنزل من السماء على من يحضره إذا لم يرفعه عنه ، ولا يقف أحدكم على رجل يقتل ظلما فإن اللعنة تنزل من الله على من يحضره إذا لم يرفع عنه " .

هذا حديث غريب من حديث أسد وعكرمة ، لم يروه عنه فيما أعلم إلا مندل بن علي العنبري .

حدثنا سليمان بن أحمد ، ثنا جبير بن عيسى المقري المصري ، ثنا يحيى بن سليمان القرشي ، ثنا فضيل بن عياض ، عن منصور ، عن عكرمة ، عن ابن عباس ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " إن موسى بن عمران مر برجل وهو يضطرب فقام يدعو الله له أن يعافيه ، فقيل له : يا موسى إن الذي يصيبه ليس هو خبط من إبليس ، ولكن جوع نفسه لي فهو الذي ترى ، إني أنظر إليه كل يوم مرات فمره فليدع لك فإن له عندي كل يوم دعوة " ، وقال صلى الله [ ص: 346 ] عليه وسلم : " إن أهل الشبع في الدنيا هم أهل الجوع غدا " .

هذا حديث غريب من حديث فضيل ومنصور وعكرمة ، لم يروه عن فضيل إلا يحيى بن سليمان ، وفيه مقال .

حدثنا أحمد بن يعقوب ، ثنا أبو شعيب الحراني ، ثنا يحيى بن عبد الله النابلي ، ثنا أيوب بن نهيك ، عن عكرمة ، قال : سمعت عبد الله بن عمر ، يقول : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " إن السري الذي قال الله عز وجل لمريم : قد جعل ربك تحتك سريا هو نهر أخرجه الله تعالى لتشرب منه " .

غريب من حديث عكرمة لم يروه عنه إلا أيوب بن نهيك ولا عنه فيما أعلم إلا يحيى .

حدثنا أبو إسحاق بن حمزة ، ومخلد بن جعفر في جماعة ، قالوا : ثنا إبراهيم بن شريك ، ثنا شهاب بن عباد ، ثنا سعيد بن الحسين ، عن عبد الله بن الحسن ، عن عكرمة ، عن عبد الله بن عمرو بن العاص ، قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " قتل المرء دون ماله شهادة " .

هذا حديث غريب من حديث عبد الله بن الحسن عن عكرمة ، لا أعلم رواه عنه إلا سعيد بن الحسين ، وهو كوفي عزيز الحديث يجمع حديثه .

حدثنا محمد بن أحمد بن علي ، ثنا محمد بن يونس الكديمي ، ثنا حميد بن زياد ، ثنا - شعبة ، عن عمارة بن أبي حفصة ، عن عكرمة ، عن أبي هريرة : " أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا عطس غطى وجهه بثوبه ووضع يده على حاجبيه " .

هذا حديث غريب من حديث عمارة وعكرمة ما كتبته عاليا من حديث - شعبة إلا من حديث حميد بن زياد .

حدثنا محمد بن أحمد بن علي ، ثنا الحارث بن أبي أسامة ، ثنا يزيد بن هارون ، أنبأنا بقية ، ثنا إسحاق بن مالك الحضرمي ، عن عكرمة ، عن أبي هريرة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " من حلف على أحد بيمين وهو يرى أنه سيبر به فلم يفعل ، فإن إثمه على الذي لم يبره " هذا حديث غريب من حديث عكرمة تفرد به عنه إسحاق ، وعنه بقية .

[ ص: 347 ] حدثنا أحمد بن جعفر بن معبد ، ثنا عبيد بن الحسن بن سليمان بن حرب ، ثنا حوشب بن عقيل ، عن مهدي العنبري ، عن عكرمة ، عن أبي هريرة : " أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن صوم يوم عرفة بعرفات " .

هذا حديث غريب من حديث عكرمة تفرد به عنه مهدي ، وعنه حوشب .

حدثنا أحمد بن جعفر بن حمدان ، ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ، حدثني أبي ، ثنا يزيد بن أبي حكيم ، ثنا الحكم بن أبان ، قال : سمعت عكرمة يقول : قالت عائشة رضي الله تعالى عنها : " ما شبعنا من الأسودين حتى أجلى الله النضير وأهلك قريظة " .

حدثنا أبو بكر بن مالك ، ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ، ثنا عبيد الله بن عمر القواريري ، ثنا يزيد بن زريع ، ثنا عمارة بن أبي حفصة ، ثنا عكرمة ، عن عائشة رضي الله تعالى عنها : أن النبي صلى الله عليه وسلم كان عليه بردان قطوانيتان خشنان غليظان ، فقالت عائشة رضي الله تعالى عنها : يا رسول الله إن ثوبيك هذين غليظين خشنين ترشح فيهما فيثقلان عليك ، فأرسل إلى فلان فقد أتاه بز من الشام فاشتر منه ثوبين إلى ميسرة ، فأرسل إليه فأتاه الرسول فقال : إن رسول الله بعث إليك لتبيعه ثوبين إلى ميسرة ، فقال : قد علمت والله ما يريد رسول الله صلى الله عليه وسلم إلا أن يذهب بثوبي ويمطلني بثمنهما ، فرجع إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخبره فقال عليه السلام : " كذب ، قد علموا أني أتقاهم لله ، وآداهم للأمانة " .

هذا حديث غريب من حديث عمار وعكرمة لم يروه عنه فيما أعلم إلا يزيد بن زريع .

قال الشيخ رحمه الله : وفي هذا اليوم قال النبي صلى الله عليه وسلم : " لأن يلبس أحدكم من رقاع شتى خير له من أن يستدين ما ليس عنده " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث