الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

( 597 ) فصل : ولا يستحب الزيادة على مؤذنين ; لأن الذي حفظ عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان له مؤذنان ، بلال ، وابن أم مكتوم . إلا أن تدعو الحاجة إلى الزيادة عليهما فيجوز ، فقد روي عن عثمان ، رضي الله عنه أنه كان له أربعة مؤذنين . وإن دعت الحاجة إلى أكثر منه ، كان مشروعا ، وإذا كان أكثر من واحد ; وكان الواحد يسمع الناس ، فالمستحب أن يؤذن واحد بعد واحد لأن مؤذني النبي صلى الله عليه وسلم كان أحدهما يؤذن بعد الآخر . وإن كان الإعلام لا يحصل بواحد ، أذنوا على حسب ما يحتاج إليه ; أما أن يؤذن كل واحد في منارة أو ناحية ، أو دفعة واحدة في موضع واحد : قال أحمد إن أذن عدة في منارة فلا بأس ، وإن خافوا من تأذين واحد بعد الآخر فوات أول الوقت ، أذنوا جميعا دفعة واحدة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث