الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل يعتبر لصلاة الصبي من الشروط ما يعتبر في صلاة البالغ

جزء التالي صفحة
السابق

( 856 ) فصل : ويعتبر لصلاة الصبي من الشروط ما يعتبر في صلاة البالغ ، إلا أن قول النبي صلى الله عليه وسلم : { لا يقبل الله صلاة حائض إلا بخمار } يدل على صحة صلاة غير الحائض بغير الخمار .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث