الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل حلف لا فارقتك حتى أوفيك حقك فأبرأه الغريم منه

جزء التالي صفحة
السابق

( 8125 ) فصل : فإن حلف : لا فارقتك حتى أوفيك حقك . فأبرأه الغريم منه ، فهل يحنث ؟ على وجهين ; بناء على المكره . وإن كان الحق عينا ، فوهبها له الغريم ، فقبلها ، حنث ; لأنه ترك إيفاءها له باختياره . وإن قبضها منه ، ثم وهبها إياه ، لم يحنث . وإن كانت يمينه : لا فارقتك ولك قبلي حق . لم يحنث إذا أبرأه ، أو وهب العين له . ( 8126 ) فصل : والفرقة في هذا كله ، ما عده الناس فراقا في العادة ، وقد ذكرنا الفرقة في البيع ، وما [ ص: 46 ] نواه بيمينه مما يحتمله لفظه ، فهو على ما نواه . والله أعلم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث