الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل يكره أن يفتح من هو في الصلاة على من هو في صلاة أخرى

جزء التالي صفحة
السابق

( 946 ) فصل : يكره أن يفتح من هو في الصلاة على من هو في صلاة أخرى ، أو على من ليس في صلاة ; لأن ذلك يشغله عن صلاته ، وقد قال النبي صلى صلى الله عليه وسلم { : إن في الصلاة لشغلا } . وقد سئل أحمد عن رجل جالس بين يدي المصلي يقرأ ، فإذا أخطأ ، فتح عليه المصلي . فقال : كيف يفتح إذا أخطأ هذا ، ويتعجب من هذه المسألة . فإن فعل لم تبطل صلاته ; لأنه قرآن ، وإنما قصد قراءته دون خطاب الآدمي بغيره . ولا بأس أن يفتح على المصلي من ليس معه في الصلاة . وقد روى النجاد بإسناده ، قال : كنت قاعدا بمكة ، فإذا رجل عند المقام يصلي ، وإذا رجل قاعد خلفه يلقنه ، فإذا هو عثمان رضي الله عنه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث