الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الثالث ولا زكاة فيما يؤخذ من الجبال من كرم وزيتون وتمر

جزء التالي صفحة
السابق

ص ( إن سقي بآلة وإلا فالعشر )

ش : تصوره ظاهر مسألة من له زرع يسقيه بآلة فجهل وأخرج منه العشر وله زرع آخر فهل يحتسب بما زاد في الأولى جهلا من زكاة الثانية ، فقال البرزلي : سئل عنها الصائغ فقال : لا يجتزأ بالأول ويخرج عن الآخر القدر الواجب فيه ، قال البرزلي : إن وجد ذلك في أيدي الفقراء أخذه كما إذا دفع الكفارة أو الزكاة لمن لا يستحقها من عبد أو وصي ، وإن فاتت فلا يسترجع كما تقدم ، وكمسألة من عوض من صدقة ظنا أن ذلك يلزمه وفي هذا الأصل خلاف ، انتهى . وهذه المسألة من فروع النية .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث