الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

( الرابع ) من الأنواع بمحله كذا قاله الشارح منبها به على أن قوله : الرابع واقع في محله وإن لم يذكر الثالث ؛ لأنه ذكره ضمنا كما مر ( أن يلتحم القتال ) بأن يختلط بعضهم ببعض ولم يتمكنوا من تركه تشبيها باختلاط لحمة الثوب بسداه ( أو يشتد الخوف ) بلا التحام بأن لم يأمنوا هجوم العدو لو ولوا أو انقسموا ( فيصلي ) كل منهم ( كيف أمكن راكبا وماشيا ) ولا يجوز تأخير الصلاة عن الوقت وظاهر كلامهم أن لهم فعلها كذلك أول الوقت [ ص: 13 ] وهو نظير ما مر في صلاة فاقد الطهورين ونحوه ،

لكن صرح ابن الرفعة باشتراط ضيقه ونقله الأذرعي عن بعض شراح المختصر واعتمده هو وغيره وزاد أعني الأذرعي أن ذلك مرادهم وفيه ما فيه للتوسعة لهم في أمور كثيرة مع غلبة كون التأخير هنا سببا لإضاعة الصلاة بإخراجها عن وقتها لكثرة اشتغالهم بما هم فيه مع عسر معرفتهم بآخر الوقت حتى يؤخروا إليه فالوجه ما أطلقوه .

التالي السابق


حاشية ابن قاسم

( قوله كذا قاله الشارح منبها إلخ ) ويحتمل احتمالا قريبا أن تكون الباء في بمحله بمعنى مع ، أي مع محله إشارة إلى أن ما وقع خبرا عن الرابع ليس هو الرابع وحده بل هو ومحله لأن قوله أن يلتحم إلخ ليس هو الرابع بل محله وحاصله أنه أراد بالرابع الرابع ومحله لكونه أخبر به مع محله مصدرا به فليتأمل ، فإنه قد يرد على هذا أنه لم يقل مثل ذلك في الأنواع السابقة ( قوله بأن يختلط بعضهم ببعض ) يحتمل أنه على حذف مضاف على هذا ، أي أن يلتحم أصحاب القتال في القتال ( قوله وهو متجه إلخ ) ينبغي أن يجري هذا النزاع في كل ما امتنع في الأمن من الأنواع السابقة وقد [ ص: 13 ] يفرق بكثرة التغيير هنا ( قوله : وإن صرح ابن الرفعة وغيره باشتراط ضيقه ) هو كذلك ما دام يرجو الأمن وإلا فله فعلها فيما يظهر كما مر نظيره في فاقد الطهورين شرح م ر وهل المراد بضيقه أن يبقى ما يسع جميعها فقط أو ما يسع أداءها فقط وهو قدر ركعة والمتجه لي الأول فليتأمل

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث