الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى مثل الذين ينفقون أموالهم في سبيل الله كمثل حبة أنبتت سبع سنابل

جزء التالي صفحة
السابق

مثل الذين ينفقون أموالهم في سبيل الله كمثل حبة أنبتت سبع سنابل في كل سنبلة مائة حبة والله يضاعف لمن يشاء والله واسع عليم

قوله تعالى: مثل الذين ينفقون أموالهم في سبيل الله فيه تأويلان: أحدهما: يعني في الجهاد ، قاله ابن زيد . والثاني: في أبواب البر كلها. كمثل حبة أنبتت سبع سنابل في كل سنبلة مائة حبة ضرب الله ذلك مثلا في أن النفقة في سبيل الله بسبعمائة ضعف ، وفي مضاعفة ذلك في غير ذلك من الطاعات قولان: أحدهما: أن الحسنة في غير ذلك بعشرة أمثالها ، قاله ابن زيد . والثاني: يجوز مضاعفتها بسبعمائة ضعف ، قاله الضحاك. والله يضاعف لمن يشاء يحتمل أمرين: أحدهما: يضاعف هذه المضاعفة لمن يشاء. والثاني: يضاعف الزيادة على ذلك لمن يشاء. [ ص: 337 ]

والله واسع عليم فيه قولان: أحدهما: واسع لا يضيق عن الزيادة ، عليم بمن يستحقها ، قاله ابن زيد . والثاني: واسع الرحمة لا يضيق عن المضاعفة ، عليم بما كان من النفقة. ويحتمل تأويلا ثالثا: واسع القدرة ، عليم بالمصلحة.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث