الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى يا أهل الكتاب قد جاءكم رسولنا يبين لكم كثيرا مما كنتم تخفون من الكتاب

جزء التالي صفحة
السابق

يا أهل الكتاب قد جاءكم رسولنا يبين لكم كثيرا مما كنتم تخفون [ ص: 218 ] من الكتاب ويعفو عن كثير قد جاءكم من الله نور وكتاب مبين يهدي به الله من اتبع رضوانه سبل السلام ويخرجهم من الظلمات إلى النور بإذنه ويهديهم إلى صراط مستقيم

يا أهل الكتاب : خطاب لليهود والنصارى مما كنتم تخفون : من نحو صفة رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ومن نحو الرجم ويعفو عن كثير : مما تخفونه لا يبينه إذا لم تضطر إليه مصلحة دينية ، ولم يكن فيه فائدة إلا اقتضاء حكم وصفته مما لا بد من بيانه ، وكذلك الرجم وما فيه إحياء شريعة وإماتة بدعة ، وعن الحسن : ويعفو عن كثير منكم لا يؤاخذه قد جاءكم من الله نور وكتاب مبين : يريد القرآن ، لكشفه ظلمات الشرك والشك ، ولإبانته ما كان خافيا عن الناس من الحق . أو لأنه ظاهر الإعجاز من اتبع رضوانه : من آمن به سبل السلام : طرق السلامة والنجاة من عذاب الله أو سبل الله .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث