الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى وأوحى ربك إلى النحل أن اتخذي من الجبال بيوتا ومن الشجر ومما يعرشون

وأوحى ربك إلى النحل أن اتخذي من الجبال بيوتا ومن الشجر ومما يعرشون

68 - وأوحى ربك إلى النحل ولهم أن اتخذي من الجبال بيوتا هي "أن" المفسرة ؛ لأن الإيحاء فيه معنى القول ، قال الزجاج : واحد النحل نحلة كنخل ونخلة والتأنيث باعتبار هذا ومن في من الجبال ومن الشجر ومما يعرشون [ ص: 222 ] يرفعون من سقوف البيت أو ما يبنون للنحل في الجبال والشجر والبيوت من الأماكن التي تعسل فيها ، للتبعيض ؛ لأنها لا تبني بيوتها في كل جبل وكل شجر وكل ما يعرش ، والضمير في "يعرشون" للناس وبضم الراء شامي وأبو بكر

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث