الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى فمن أظلم ممن كذب على الله وكذب بالصدق إذ جاءه أليس في جهنم مثوى للكافرين

فمن أظلم ممن كذب على الله وكذب بالصدق إذ جاءه أليس في جهنم مثوى للكافرين

32 - فمن أظلم ممن كذب على الله ؛ وقوله: والذي جاء بالصدق وصدق [ ص: 180 ] به ؟ وما هو إلا بيان؛ وتفسير للذين تكون بينهم الخصومة؛ كذب على الله ؛ افترى عليه؛ بإضافة الولد؛ والشريك إليه؛ وكذب بالصدق ؛ بالأمر الذي هو الصدق بعينه؛ وهو ما جاء به محمد - صلى الله عليه وسلم -؛ إذ جاءه ؛ فاجأه بالتكذيب لما سمع به من غير وقفة لإعمال روية؛ أو اهتمام بتمييز بين حق وباطل؛ كما يفعل أهل النصفة فيما يسمعون أليس في جهنم مثوى للكافرين ؛ أي: لهؤلاء الذين كذبوا على الله؛ وكذبوا بالصدق؛ واللام في "للكافرين"؛ إشارة إليهم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث