الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى الله الذي أنزل الكتاب بالحق والميزان وما يدريك لعل الساعة قريب

الله الذي أنـزل الكتاب بالحق والميزان وما يدريك لعل الساعة قريب

17 - الله الذي أنـزل الكتاب ؛ أي: جنس الكتاب؛ بالحق ؛ بالصدق؛ أو ملتبسا به؛ والميزان ؛ والعدل؛ والسوية؛ ومعنى إنزال العدل أنه أنزل في كتبه المنزلة؛ وقيل: هو عين الميزان؛ أنزله في زمن نوح - عليه السلام -؛ وما يدريك لعل الساعة قريب ؛ أي: لعل الساعة قريب منك؛ وأنت لا تدري؛ والمراد مجيء الساعة؛ والساعة في تأويل البعث؛ ووجه مناسبة اقتراب الساعة مع إنزال الكتب والميزان؛ أن الساعة: يوم الحساب؛ ووضع الموازين بالقسط؛ فكأنه قيل: "أمركم الله بالعدل؛ والسوية؛ والعمل بالشرائع؛ فاعملوا بالكتاب؛ والعدل؛ قبل أن يفاجئكم يوم حسابكم؛ ووزن أعمالكم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث