الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى هو الله الذي لا إله إلا هو الملك القدوس السلام المؤمن المهيمن العزيز الجبار المتكبر سبحان الله عما يشركون

[ ص: 464 ] هو الله الذي لا إله إلا هو الملك القدوس السلام المؤمن المهيمن العزيز الجبار المتكبر سبحان الله عما يشركون

23 - هو الله الذي لا إله إلا هو الملك ؛ الذي لا يزول ملكه؛ القدوس ؛ المنزه عن القبائح؛ وفي تسبيح الملائكة: "سبوح قدوس رب الملائكة والروح"؛ السلام ؛ الذي سلم الخلق من ظلمه؛ عن الزجاج؛ المؤمن ؛ واهب الأمن؛ وعن الزجاج : الذي آمن الخلق من ظلمه؛ أو: المؤمن من عذابه من أطاعه؛ المهيمن ؛ الرقيب على كل شيء؛ الحافظ له؛ "مفيعل"؛ من "الأمن"؛ إلا أن همزته قلبت هاء؛ العزيز ؛ الغالب؛ غير المغلوب؛ الجبار ؛ العالي؛ العظيم؛ الذي يذل له من دونه؛ أو: العظيم الشأن في القدرة والسلطان؛ أو: القهار ذو الجبروت؛ المتكبر ؛ البليغ الكبرياء والعظمة؛ سبحان الله عما يشركون ؛ نزه ذاته عما يصفه به المشركون .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث