الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى وإني كلما دعوتهم لتغفر لهم جعلوا أصابعهم في آذانهم واستغشوا ثيابهم وأصروا واستكبروا استكبارا

وإني كلما دعوتهم لتغفر لهم جعلوا أصابعهم في آذانهم واستغشوا ثيابهم وأصروا واستكبروا استكبارا

7 - وإني كلما دعوتهم ؛ إلى الإيمان بك؛ لتغفر لهم ؛ أي: ليؤمنوا فتغفر لهم؛ فاكتفى بذكر المسبب؛ جعلوا أصابعهم في آذانهم ؛ سدوا مسامعهم لئلا يسمعوا كلامي؛ واستغشوا ثيابهم ؛ وتغطوا بثيابهم؛ لئلا يبصروني؛ كراهة النظر إلى وجه من ينصحهم في دين الله؛ وأصروا ؛ وأقاموا على كفرهم؛ واستكبروا استكبارا ؛ وتعظموا عن إجابتي؛ وذكر المصدر دليل على فرط استكبارهم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث