الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى ما لكم لا ترجون لله وقارا

ما لكم لا ترجون لله وقارا

13 - ما لكم لا ترجون لله وقارا ؛ لا تخافون لله عظمة؛ عن الأخفش؛ قال: "والرجاء"؛ هنا: الخوف؛ لأن مع الرجاء طرفا من الخوف؛ ومن اليأس؛ و"الوقار": العظمة؛ أو لا تأملون له توقيرا؛ أي: تعظيما؛ والمعنى: ما لكم لا تكونون على حال تأملون فيها تعظيم الله إياكم في دار الثواب .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث