الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى وقد خلقكم أطوارا

وقد خلقكم أطوارا

14 - وقد خلقكم أطوارا ؛ في موضع الحال؛ أي: ما لكم لا تؤمنون بالله؛ والحال هذه؛ وهي حال موجبة للإيمان به؛ لأنه خلقكم أطوارا؛ أي: تارات؛ وكرات؛ خلقكم أولا نطفا؛ ثم خلقكم علقا؛ ثم خلقكم مضغا؛ ثم خلقكم عظاما ولحما؛ نبههم أولا على النظر في أنفسهم؛ لأنها أقرب؛ ثم على النظر في العالم؛ وما سوى فيه من العجائب الدالة على الصانع؛ بقوله:

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث