الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى فإذا فرغت فانصب

فإذا فرغت فانصب

7 - فإذا فرغت فانصب ؛ أي: فإذا فرغت من دعوة الخلق فاجتهد في عبادة الرب؛ وعن ابن عباس - رضي الله عنهما -: "فإذا فرغت من صلاتك فاجتهد في الدعاء"؛ واختلف أنه قبل السلام أو بعده؛ ووجه الاتصال بما قبله أنه لما عدد عليه نعمه السالفة؛ ومواعيده الآتية؛ بعثه على الشكر [ ص: 658 ] والاجتهاد في العبادة؛ والنصب فيها؛ وأن يواصل بين بعضها وبعض؛ ولا يخلي وقتا من أوقاته منها؛ فإذا فرغ من عبادة ذنبها بأخرى .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث