الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى أفحكم الجاهلية يبغون ومن أحسن من الله حكما لقوم يوقنون

أفحكم الجاهلية يبغون ومن أحسن من الله حكما لقوم يوقنون

50- أفحكم الجاهلية يبغون بالياء والتاء يطلبون من المداهنة والميل إذا تولوا، استفهام إنكاري ومن أي: لا أحد أحسن من الله حكما لقوم عند قوم يوقنون به خصوا بالذكر لأنهم الذين يتدبرون

[ ص: 117 ]

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث