الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى والذي نزل من السماء ماء بقدر فأنشرنا به بلدة ميتا

القول في تأويل قوله تعالى:

[ 11] والذي نـزل من السماء ماء بقدر فأنشرنا به بلدة ميتا كذلك تخرجون .

والذي نـزل من السماء ماء بقدر أي: بمقدار الحاجة إليه. فلم يجعله طوفانا يهلك، [ ص: 5260 ] ولا رذاذا لا ينبت، بل غيثا مغيثا: فأنشرنا به بلدة ميتا أي: أحيينا به بلدة ميتا من النبات، قد درست من الجدب، وعفت من القحط: كذلك تخرجون أي: من بعد فنائكم، ومصيركم بالأرض.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث