الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى يوم يحمى عليها في نار جهنم فتكوى بها جباههم وجنوبهم

جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 1790 ] قوله تعالى: يوم يحمى عليها في نار جهنم آية 35

[10090] حدثنا أبي , ثنا أبو سلمة ، ثنا وهيب، وحماد , عن سهيل بن أبي صالح , عن أبيه, عن أبي هريرة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "ما من صاحب كنز لا يؤدي زكاة كنزه إلا جيء به يوم القيامة وبكنزه فيحمى عليه صفائح من نار جهنم, فيكوى بها جبينه وجنبه وظهره حتى يحكم الله بين عباده في يوم كان مقداره خمسين ألف سنة مما تعدون"، ثم يرى سبيله إما إلى الجنة, وإما إلى النار. والسياق لوهيب.

قوله تعالى: فتكوى بها جباههم وجنوبهم وظهورهم

[10091] حدثنا أبو سعيد الأشج, ثنا وكيع , عن سفيان , عن قابوس, عن أبيه, عن ابن عباس قوله: يوم يحمى عليها في نار جهنم فتكوى بها جباههم قال: شجاع أقرع ينطوي على عنقه أو جبهته.

[10092] حدثنا علي بن الحسن, ثنا مسدد , ثنا يحيى, عن سفيان , عن الأعمش , عن عبد الله بن مرة, عن مسروق قال: قال عبد الله : يوم يحمى عليها في نار جهنم فتكوى بها جباههم قال: لا يعذب رجل يكنز بكنزه في أن يمس درهم درهما ولا دينار دينارا ولكن يوسع جلده, ولا يمس درهم درهما ولا دينار دينارا.

[10093] حدثنا أبي , ثنا أبو النضر إسحاق بن إبراهيم الفرديسي, ثنا معاوية بن يحيى الأطرابلسي, حدثنا أرطأة, حدثنا أبو عامر الهوزني قال: سمعت ثوبان مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "ما من رجل يموت وعنده أحمر أو أبيض إلا جعل الله له بكل قيراط صفحة من نار يكوى بها قدمه إلى ذقنه مغفورا له بعد أو معذبا".

قوله تعالى: هذا ما كنزتم لأنفسكم الآية.

[10095] حدثنا أحمد بن سنان, ثنا عبد الرحمن بن مهدي , عن سفيان , عن أبي إسحاق , عن أبي وائل, عن عبد الله قال: ثعبان ينقر رأس أحدهم فيقول: أنا مالك الذي بخلت يعني قوله: سيطوقون ما بخلوا به

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث