الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى إنما تعبدون من دون الله أوثانا وتخلقون إفكا إن الذين تعبدون من دون الله

جزء التالي صفحة
السابق

قوله تعالى: إنما تعبدون من دون الله أوثانا آية 17

[17210] حدثنا محمد بن يحيى، أنبأ العباس بن الوليد، ثنا يزيد، قال: سمعت سعيدا، يقول: عن قتادة، قوله: أوثانا أي أصناما.

[ ص: 3044 ] قوله تعالى: وتخلقون إفكا

[17211] حدثنا أبي ، ثنا أبو صالح، حدثني معاوية بن صالح عن علي بن أبي طلحة، عن ابن عباس، قوله: وتخلقون إفكا يقول: وتضعون. وروي عن قتادة مثل ذلك.

الوجه الثاني:

[17212] أخبرنا محمد بن سعد، فيما كتب إلي، حدثني أبي، حدثني عمي، حدثني أبي عن عطية، عن ابن عباس، قوله: وتخلقون إفكا قال: يقولون إفكا. وروي عن السدي مثل ذلك .

الوجه الثالث :

[17213] أخبرنا العباس بن الوليد، أخبرني محمد بن شعيب، أخبرني عثمان بن عطاء عن أبيه، وتخلقون إفكا قال: وتصورون إفكا.

[17214] حدثنا أبي ، ثنا أبو صالح، حدثني معاوية بن صالح عن علي بن أبي طلحة، عن ابن عباس، قوله: وتخلقون إفكا يقول: وتضعون كذبا، وروي عن مجاهد، والحسن، وعكرمة، مثل ذلك .

الوجه الرابع :

[17215] حدثنا محمد بن يحيى، أنبأ العباس بن الوليد، ثنا يزيد، قال: سمعت عن قتادة، قوله: وتخلقون إفكا أي تضعون أصناما.

قوله تعالى: إن الذين تعبدون من دون الله الآية

[17216] حدثنا أبي ، ثنا هشام بن خالد، ثنا شعيب بن إسحاق، ثنا سعيد عن قتادة، قوله: إن الذين تعبدون من دون الله هذا الوثن وهذا الحجر.

قوله تعالى: واعبدوه واشكروا له إليه ترجعون

[17217] وبه عن قتادة، قال: كرامة أكرمكم الله بها، فاشكروا لله نعمه.

[ 17218 ] حدثنا أبي ، ثنا محمد بن آدم المصيصي، ثنا زيد عن موسى بن عبيدة، قال: سمعت محمد بن كعب القرظي، وهو يقول: إن كل عمل عمل لله فهو شكر لأنعم الله.

[ ص: 3045 ] قوله تعالى: إليه ترجعون

تقدم تفسيره.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث