الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى أولم يروا كيف يبدئ الله الخلق ثم يعيده إن ذلك على الله يسير

جزء التالي صفحة
السابق

قوله تعالى: أولم يروا كيف يبدئ الله الخلق ثم يعيده آية 19

[ 17221] أخبرنا أبو عبد الله الطهراني، فيما كتب إلي، ثنا إسماعيل بن عبد الكريم، حدثني عبد الصمد بن معقل، أنه سمع وهبا، يقول: خلق الله آدم كما شاء ومما شاء، فكان كذلك فتبارك الله أحسن الخالقين، خلق من التراب والماء - الحديث بطوله قد تقدم .

[ 17222 ] حدثنا أبي ، ثنا أحمد بن عبد الرحمن الدشتكي، ثنا عبد الله بن أبي جعفر عن أبيه، عن الربيع بن أنس، في قوله: أولم يروا كيف يبدئ الله الخلق ثم يعيده قدروا كيف يبدئ الله الخلق، خلق أنفسهم ثم يعيدهم إلى التراب.

[ 17223 ] حدثنا محمد بن يحيى، أنبأ العباس بن الوليد، ثنا يزيد بن زريع، قال: سمعت سعيدا عن قتادة، قوله: أولم يروا كيف يبدئ الله الخلق بعد الموت ،البعث.

قوله تعالى: إن ذلك على الله يسير

[ 17224 ] حدثنا أبو زرعة، ثنا يحيى بن عبد الله، حدثني ابن لهيعة، حدثني عطاء عن سعيد بن جبير، قال: قال ابن عباس، في قوله: يسير يعني هينا.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث