الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى ولا يحزنك الذين يسارعون في الكفر إنهم لن يضروا الله شيئا

جزء التالي صفحة
السابق

قوله تعالى: ولا يحزنك الذين يسارعون في الكفر آية : 176

[4542] حدثنا حجاج بن حمزة ، ثنا شبابة ، ثنا ورقاء ، عن ابن أبي نجيح ، عن مجاهد ، قوله: ولا يحزنك الذين يسارعون في الكفر قال: هم الكافرون.

[ ص: 822 ] والوجه الثاني:

[4543] حدثنا الحسن بن أحمد ، ثنا موسى بن محكم ، ثنا أبو بكر الحنفي ، ثنا عباد بن منصور ، قال: سألت الحسن عن قوله: ولا يحزنك الذين يسارعون في الكفر قال: هم الكفار.

[4544] حدثنا أبي ، ثنا أبو نعيم ، ثنا زكريا يعني: ابن أبي زائدة ، عن عامر ، ولا يحزنك الذين يسارعون في الكفر قال: كان رجل من اليهود قتل رجلا من أهل بيته، فقالوا لحلفائه من المسلمين: سلوا محمدا، فإن كان يقضي بالدية اختصمنا إليه وإن كان يأمر بالقتل لم نأته.

قوله تعالى: إنهم لن يضروا الله شيئا

[4545] حدثنا حجاج، ثنا شبابة ، ثنا ورقاء ، عن ابن أبي نجيح ، عن مجاهد ، قوله: إنهم لن يضروا الله شيئا قال: هم المنافقون.

قوله تعالى: يريد الله ألا يجعل لهم حظا في الآخرة ولهم عذاب عظيم

[4546] حدثنا محمد بن العباس ، ثنا محمد بن عمرو ، ثنا سلمة ، قال: قال محمد بن إسحاق : يريد الله ألا يجعل لهم حظا في الآخرة أي: تحبط أعمالهم ولهم عذاب عظيم.

[4547] حدثنا أبو زرعة ، ثنا منجاب بن الحارث ، ثنا بشر بن عمارة ، عن أبي روق ، عن الضحاك ، عن ابن عباس ، عذاب يقول: نكال.

[4548] قرأت على محمد بن الفضل ، ثنا محمد بن علي ، ثنا محمد بن مزاحم ، ثنا بكير ، عن مقاتل بن حيان عظيم يعني: عذابا وافرا.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث