الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى قل يا أهل الكتاب لستم على شيء حتى تقيموا التوراة والإنجيل وما أنزل إليكم من ربكم

جزء التالي صفحة
السابق

قوله تعالى: يا أهل الكتاب لستم على شيء آية 68

[6618] حدثنا محمد بن يحيى ، ثنا أبو غسان زنيج ، ثنا سلمة ، قال: قال محمد بن إسحاق : وحدثني محمد بن أبي محمد ، قال: أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم رافع بن جارية، وسلام بن مشكم، ومالك بن الضيف، ورافع بن حرملة فقالوا: يا محمد ألست تزعم أنك على ملة إبراهيم ودينه وتؤمن بما عندنا من التوراة وتشهد أنها حق من الله؟ قال: بلى ولكنكم أخذتم وجحدتم ما فيها مما أخذ عليكم من الميثاق وكتمتم منها ما أمرتم أن تبينوه للناس، فتبرأت من أحداثكم. فقالوا: فإنا نأخذ ما في أيدينا فإنا على الهدى والحق ولا نؤمن بك ولا نتبعك، فأنزل الله تعالى فيهم قل يا أهل الكتاب لستم على شيء

قوله تعالى: حتى تقيموا

[6619] أخبرنا أبو يزيد القراطيسي ، فيما كتب إلي، ثنا أصبغ ، قال: سمعت عبد الرحمن بن زيد بن أسلم ، يقول في قوله: حتى تقيموا تعملوا بما فيه.

[ ص: 1175 ] قوله تعالى: التوراة والإنجيل

[6620] وبه قال: سمعت عبد الرحمن بن زيد بن أسلم ، يقول في قوله: التوراة والإنجيل قال: التوراة أنزلت على اليهود والإنجيل على النصارى وعلى عيسى ابن مريم.

قوله تعالى: وما أنزل إليكم من ربكم

[6621] حدثنا علي بن الحسين ، ثنا محمد، ثنا مهران ، عن أبي سنان ، عن ليث ، عن مجاهد، حتى تقيموا التوراة والإنجيل وما أنزل إليكم من ربكم قال: ما أنزل على محمد صلى الله عليه وسلم.

[6622] أخبرنا أبو يزيد القراطيسي ، فيما كتب إلي، ثنا أصبغ ، قال: سمعت عبد الرحمن بن زيد بن أسلم ، يقول في قوله: وما أنزل إليكم من ربكم قال: القرآن.

قوله تعالى: وليزيدن كثيرا منهم ما أنزل الآية

(بياض لم يكتب فيه شيء)

قوله تعالى: فلا تأس على القوم الكافرين

[6623] حدثنا أبو زرعة ، ثنا منجاب بن الحارث ، ثنا بشر بن عمارة ، عن أبي روق ، عن الضحاك ، عن ابن عباس ، في قوله: فلا تأس فلا تحزن وروي عن السدي نحو ذلك.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث