الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مقدمة

مقدمة: التشديد ينقسم على أقسام:

منها ما هو مشدد ليس أصله حرفين منفصلين في الوزن، وإنما هو حرف مشدد ليس أصله في الوزن، فيشدد في اللفظ كما يشدد في الوزن، وذلك نحو زين [الأنعام: 137] و " بين " [الكهف: 15] و " علم " [الرحمن: 20]. وأكثر ما يقع هذا في عين الفعل.

ومنها ما أصله حرفان منفصلان في الوزن، وإنما شدد ذلك للإدغام، نحو " {عتيا} " [مريم: 83] و " {وليا} " [النساء: 45].

ومنها ما يكون من كلمتين نحو: {قل رب} [الكهف: 22]، " {قل لهم} " [النساء: 63].

فينبغي للقارئ المجود أن يشدد الحرف من غير لكن ولا ابتهار ولا تشدق ولا لوك، خصوصا الواو والياء، نحو {وليا} [النساء: 45] [ ص: 207 ] و {أواب} [ص: 17] فكثير من يشددها بتراخ ولوك، ولا يأخذ الشيوخ بمثل ذلك.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث