الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى إن الذين كفروا بالذكر لما جاءهم وإنه لكتاب عزيز

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

إن الذين كفروا بالذكر لما جاءهم [41]

[ ص: 64 ] في خبر "إن" ههنا أقوال فمن مذاهب الكسائي أنه قد يقدم قبلها ما يدل على الخبر من قوله جل وعز : أفمن يلقى في النار خير وغيره ، وقيل الخبر أولئك ينادون من مكان بعيد وقيل المعنى أن الذين كفروا بالذكر لما جاءهم قد كفروا بمعجز ودل على هذا أن بعده وإنه لكتاب عزيز وهذا مذهب الفراء على معنى قوله ، وقيل الخبر محذوف فمعناه أهلكوا .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث