الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى ولا تتمنوا ما فضل الله به بعضكم على بعض

جزء التالي صفحة
السابق

ولا تتمنوا ما فضل الله به بعضكم على بعض [ 32 ]

نهى الله - جل وعز - عن الحسد ، والعرب تقول : حسد فلان فلانا ؛ إذا تمنى أن يتحول إليه ماله . والتقدير : ولا تتمنوا تحويل ما فضل الله به بعضكم على بعض ، فإن تمنى أن يكون له مثل ماله ولا يتحول عنه قيل غبطه ، ولم يقل حسده . واسألوا الله من فضله وقرأ الكسائي : ( وسلوا ) بلا همز ، ألقى حركة الهمزة على السين . إن الله كان بكل شيء عليما أي قد علم ما لكم فيه [ ص: 451 ] الصلاح ، فلا يحسد بعضكم بعضا .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث