الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى خذ من أموالهم صدقة تطهرهم وتزكيهم بها

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

وقوله : خذ من أموالهم صدقة تطهرهم وتزكيهم بها ؛ يصلح أن تكون " تطهرهم بها " ؛ نعتا للصدقة؛ كأنه قال : " خذ من أموالهم صدقة مطهرة " ؛ والأجود أن يكون " تطهرهم " ؛ للنبي - صلى الله عليه وسلم -؛ المعنى : " خذ من أموالهم صدقة فإنك تطهرهم بها " ؛ ويجوز " تطهرهم " ؛ بالجزم على جواب الأمر؛ المعنى : " إن تأخذ من أموالهم تطهرهم وتزكهم " ؛ ولا يجوز في القراءة إلا بإثبات الياء في " تزكيهم " ؛ اتباعا للمصحف؛ وصل عليهم إن صلاتك سكن لهم ؛ أي : ادع لهم؛ و " سكن " ؛ أي : يسكنون بها.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث