الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى عسى ربه إن طلقكن أن يبدله أزواجا خيرا منكن مسلمات

جزء التالي صفحة
السابق

قوله - عز وجل -: عسى ربه إن طلقكن أن يبدله أزواجا خيرا منكن مسلمات ؛ وقرئت: "يبدله"؛ بتشديد الدال؛ وفتح الباء؛ و"يبدله"؛ للتكثير؛ وكلاهما جيد؛ وقد قرئ به. وقوله: قانتات ؛ جاء في التفسير: مطيعات؛ و"القنوت": القيام بما يقرب إلى الله - عز وجل. [ ص: 194 ] وقوله (تعالى): سائحات ؛ جاء في التفسير عن النبي - صلى الله عليه وسلم - أن السائحين هم الصائمون؛ وهو مما في الكتب الأولى؛ وقال أهل اللغة: إنما قيل للصائم: "سائح"؛ لأن الذي يسيح متعبد؛ ولا زاد معه؛ فحين يجد الزاد يطعم؛ والصائم كذلك يمضي النهار ولا يطعم شيئا؛ فلشبهه به سمي "سائحا".

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث