الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى فجعله غثاء أحوى

جزء التالي صفحة
السابق

والذي أخرج المرعى فجعله غثاء أحوى ؛ "أحوى"؛ في موضع نصب؛ حال من "المرعى"؛ المعنى: "الذي أخرج المرعى أحوى"؛ أي: أخرجه أخضر؛ يضرب إلى الحوة؛ و"الحوة": السواد؛ فجعله غثاء أحوى ؛ جففه حتى صيره هشيما جافا؛ كالغثاء الذي تراه فوق ماء السيل.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث