الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى كذبت ثمود بطغواها

جزء التالي صفحة
السابق

وقوله: كذبت ثمود بطغواها ؛ أي: بطغيانها؛ وأصل " طغواها " : "طغيها"؛ و"فعلى"؛ إذا كانت من ذوات الياء؛ أبدلت في الاسم واوا؛ ليفصل بين الاسم؛ والصفة؛ تقول: "هي التقوى"؛ وإنما هي من "أيقنت"؛ وهي التقوى؛ وإنما هي من "يقنت"؛ وقالوا: "امرأة خزيا"؛ لأنها صفة.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث